التمدد الإحليلي

Urethral dilation

ما هو التمدد الإحليلي

يعد التمدد الإحليلي من التقنيات الشائعة التي يتم استخدامها لمعالجة تضيق الإحليل. وتهدف عملية التمدد الإحليلي إلى تمديد نسيج دون حدوث إصابة في بطانة الإحليل. ويمكن أن يتم إجراء عملية تمدد الإحليل في عيادة الطبيب باستخدام التخدير الموضوعي أو غرفة العمليات في المستشفى تحت التخدير الكامل. ويتم من خلال هذه العملية إدخال قضبان رفيعة من الأقطار المترجة في مجرى البول من أجل التضيف لتجنب إصابة بطانة الإحليل.

يتم عادة وضع قسطرة بعد التمديد الإحليلي ويتم إزالتها خلال 72 ساعة من العملية في حال كانت العملية خالية من التعقيدات. ويمكن أن يحتاج المريض لتكرار هذه العملية ولكن ينصح باللجوء لعملية تدليك الإحليل بدلاً من إعادة عملية التمدد الإحليلي. وكل ما كان التضيف أقصر كلما قل احتمال تكراره بعد الإجراء. وقد يقوم الطبيب بإعطاء تعليمات للمريض وأدوات تمدد حيث يقوم المريض بالقيام بالتمدد في المنزل حسب الحاجة.

تحدث مع طبيب الآن واسأله عن أعراض وعلاج التمدد الإحليلي مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب التمدد الإحليلي ؟

قد يصاب مجرى البول بالتضيق في نقاط مختلفة على طوله وقد تكون الأسباب مختلفة. وعادة ما يحتاج إلى عملية توسيع والتمدد لتحسين تدفق البول ويتم استخدام تقنية التوسع الإحليلي لحل هذه المشكلة.

أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هو علاج التمدد الإحليلي ؟

طريقة عملية التوسع الإحليلي:

  • يتم إجراء التوسع الإحليلي إما في عيادة الطبيب باستخدام التخدير الموضعي أو في غرفة العمليات باستخدام التخدير العام.
  • يتم استخدام الهلام الموضعي في حال التخدير الموضعي.
  • يتم توسيع الإحليل باستخدام الموسعات المعدنية وقد يكون هذا الإجراء غير مريح، لذلك يلجأ بعض المرضى للقيام بعملية توسع الإحليل في غرفة العمليات تحت التخدير العام.
  • حيث يسمح بالتوسع والتمدد بشكل أكبر وتجنب وجود إزعاج للمريض أو الطبيب أثناء العملية.
  • تتم عملية توسيع الإحليل بشكل أولي حيث يحتاج بعض المرضى لتكرار العملية من حين لآخر.
  • قد يقوم بعض المرضى بالقيام بذلك في المنزل.
  • تعد نوع من أنواع القسطرة الذاتية.
  • في حال كان ضيق مجرى البول شديداً قد يحتاج المريض للقيام بتدخلات مثل استخدام أجهزة الليزر لعلاج مشاكل الإحليل أو باستخدام سكينة المنظار.

ما هي مضاعفات التمدد الإحليلي ؟

تحتوي جميع الإجراءات على آثار جانبية عديدة. وتعد المضاعفات معروفة لدى معظم المرضى وأغلبية المرضى لا يعانون من هذه المضاعفات بعد العملية. ويجب التحدث مع طبيب التخدير قبل إجراء العملية. ويتم عادة مناقشة المخاطر التي تصيب الشخص من هذا الإجراء الجراحي من قبل الطبيب.

من المخاطر الشائعة التي تحدث بسبب التمدد الإحليلي:

  • الإنزعاج الخفيف ويكون عادة في حال التبول. ويتم التخلص منه بسرعة.
  • يمكن أن يصاب بعض الأشخاص بالنزيف بعد عملية التوسع الإحليلي ولكن تمر هذه الحالة بسرعة.
  • الحاجة إلى تكرار عملية التوسع الإحليلي بين فترة وآخرى وقد يحتاج البعض للقيام بإجراء نهائي مثل رأب الإحليل في حالات متقدمة.

أما المخاطر النادرة التي تحدث بسبب التمدد الإحليلي:

  • العدوى والالتهاب الذي يصيب البول ويتطلب تناول المضادات الحيوية.
  • النزيف لفترة طويلة وقد يتطلب التدخل باستخدام القسطرة.
  • الحاجة إلى القسطرة المؤقتة.

ما هو سير مرض التمدد الإحليلي ؟

سوف يتمكن المريض من العودة إلى المنزل في نفس اليوم، وقد يشعر المريض ببعض الإنزعاج بعد العملية ولكن تختفي هذه الأعراض بشكل سريع.

المصادر والمراجع

http://www.baus.org.uk/_userfiles/pages/files/Patients/Leaflets/Endoscopic%20stricture%20treatment.pdf
https://www.medicinenet.com/urethral_stricture/article.htm
http://www.nickbrookurology.com/urethral-dilatation

تاريخ الإضافة : 2018-05-31 15:36:47 | تاريخ التعديل : 2018-05-31 15:37:24

188 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك