الم الكلية

Nephralgia

ما هو الم الكلية

الألم الكلوي Nephralgia هو نوعٌ من أنواع الألم، والذي يتميز بالألم الشديد على طول جانب الجسم بين الأضلاع والورك أو في أسفل البطن، وله أسبابٌ عدة منها التهاب الكلى أو الحصى أو الأورام، ومن الممكن أن يظهر الألم على الجانب الأيمن أو الأيسر أو على كلا الجانبين.


 

تحدث مع طبيب الآن واسأله عن أعراض وعلاج الم الكلية مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب الم الكلية؟

  • الحصى، وهي على قائمة المسببات للمغص والألم الكلوي، ويمكن أن يتكون الحصى في أي جزء من المسالك البولية، والتي تتشكل من تجمع الكالسيوم وحمض اليوريك معاً، وتتراوح أحجام الحصى بين الصغيرة جداً مثل حبات الرمل، والكبيرة مثل الحجارة، وفي حال كان حجم الحصى كبيراً فإنه يسبب ألماً شديداً عند مروره في المسالك البولية، خاصة عند مروره بالحالب الذي يمر من خلاله البول من الكلى إلى المثانة.
  • الالتهابات في الكلى، سواءٌ في حوض الكلية أو الكبيبات الكلوية، وغالباً ما تنتج عن عدوى بكتيرية أو بسبب تناول الأدوية لفتراتٍ طويلة، فهذا يؤدي إلى تلف أنسجة الكلى والتهابها والآلام الشديدة.
  • الجفاف وعدم شرب كمية كافية من الماء، فهذا يساعد على تكون الحصى والالتهابات في الكلى.
  • أورام الكلى.
أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هي فسيولوجيا الم الكلية؟

إنَّ المسبب الرئيسي لألم الكلى هو الحصى، في أي جزء من الجهاز البولي، الكلى أو المثانة أو الحالب، تتكون الحصى عندما يكون البول محتوياً على نسبة عالية من الأملاح وبكثافة وتراكيز عالية، لتتجمع على بعضها البعض وتتراكم ويزداد حجمها تدريجياً، وتتسبب هذه الحصى بانسداد الأنابيب الكلوية عند مرورها كما أنها قد تؤدي إلى جرحها، ليظهر الدم بالبول، وتؤدي إلى الشعور بالألم الشديد في منطقة الكلى.

 

ما هي اعراض الم الكلية؟

  • ألم الكلى، وهو ألمٌ مميز عن الآلام الأخرى في المنطقة، فالشعور بالألم يكون في أعلى الظهر إلى الخلف وبشكلٍ عميق.
  • الحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بالحرقة والألم أثناء التبول، وقد يرافق البول ظهور الدم فيه.
  • ألم الخصية الشديد.
  • الشعور بالغثيان والقيء.

 

%86 من مستخدمي خدمة اطلب طبيب يرون ان الخدمة وفرت عليهم تكاليف زيارة الطبيب

ما هو تشخيص الم الكلية؟

  • التاريخ المرضي والأعراض الظاهرة على المريض، فألم الكلى مميز ويسهل تفريقه عن الآلام الناتجة عن الأمراض الأخرى.
  • الفحص السريري للمريض، يقوم الطبيب بفحص منطقة الكلى سريرياً، ويلاحظ شعور المريض بالألم عند لمس أو الإقتراب من منطقة الكلى المصابة.
  • فحص البول، ومن خلاله يظهر وجود الحصى في البول، والبروتين والخلايا الصديدية.
  • فحص الدم الشامل CBC.
  • فحص وظائف الكلى ومعدل الترشيح الكبيبي GFR.
  • اختبارات التصوير بالموجات فوق الصوتية أو التصوير المقطعي المحوسب لمنطقة الكلى.

ما هو علاج الم الكلية؟

يعتمد العلاج على الأسباب المؤدية للألم، ومن هذه العلاجات:

  • العلاج بالمضادات الحيوية، فهي تستخدم لعلاج التهابات الكلى والمسالك البولية، إلى جانب العلاج بمسكنات الألم، لتخفيف حدة الأعراض.
  • تفتيت الحصى، ففي بعض الحالات يكون حجم الحصى كبيراً ويحتاج إلى جراحة لتفتيه، وتجرى العملية تحت التخدير الكلي أو الجزئي.

 

نصائح للتعايش مع الم الكلية

يمكن التكيف مع الإصابة وذلك بشرب كمية كبيرة من الماء في مراحل الإصابة المبكرة، ويجب تلقي العلاج المناسب وستختفي الأعراض.

كيف يمكن الوقاية من الم الكلية؟

  • زيادة كمية الشرب من الماء والسوائل، فهذا يساعد على منع تكون الحصى في الكلى، ومنع تراكمها ويقلل من فرصة الإصابة بالتهابات الكلى والمسالك البولية.
  • التقليل من تناول الأملاح والصوديوم، فهي المسببة للحصى، كما يجب الحد من تناول الأطعمة الغنية بالأملاح مثل السبانخ والمكسرات.
  • تناول نظام غذائي صحي، غني بالخضراوات والفواكه والحبوب الكاملة، كما يوصي الأطباء بزيادة الكمية المتناولة من الحمضيات في النظام الغذائي.
  • الحد من تناول البروتين الحيواني، مثل اللحوم الحمراء والبيض.

ما هي مضاعفات الم الكلية؟

  • الفشل الكلوي، فإذا أصبح التهاب الكلى مزمناً وتكررت الإصابة، سيؤدي في النهاية إلى الفشل الكلوي.
  • الإصابة بحصى الكلى المزمن، والذي يؤدي إلى انحباس البول، ولكن هذا العرض مؤقت، فحين تمر الحصى الكبيرة ستغلق الأنبوب، لتمنع بذلك البول بالمرور.

ما هو سير مرض الم الكلية؟

بعد تلقي العلاج المناسب سواءٌ بالدواء أو بتفتيت الحصى فإنَّ الألم الكلوي يختفي، ولكن من المحتمل أن تتكرر الإصابة فيما بعد، خاصة اذا كان المسبب لألم الكلى هو الحصى، فما يقارب 50% من المصابين تعود الإصابة لهم خلال خمس سنوات من تلقي العلاج، لذلك يجب اتباع طرق الوقاية من المرض، لمنع تكرار الإصابة في المستقبل.

تاريخ الإضافة : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2018-04-29 17:35:46

150 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك