بزل المثانة

Paracentesisvesicae

ما هو بزل المثانة

بزل المثانة هو إجراء جراحي يتم بإدخال إبرة أو قسطرة في التجويف البطني، وذلك للحصول على السوائل لأغراض التشخيص أو العلاج. ويستخدم السائل الاستسقائي للمساعدة في تحديد مسببات الاستسقاء، وكذلك لتقييم العدوى أو الكشف عن وجود السرطان.

وفيما يتعلق بالرشحة من الإفرازات وتمييز نوعيتهم بإجراء فحص الاستسقاء (SAAG)؛ هو إجراء بسيط يتم في العيادة، وذلك بإزالة كمية قليلة من السوائل للاختبار، ويمكن إزالة كمية من السوائل للحد من الضغط داخل البطن، وتخفيف ضيق التنفس المرتبطة بها، وآلام البطن، والشبع المبكر. أمّا السبب الرئيس لتراكم السوائل في التجويف البطني هو تليف الكبد، وبعض الأمراض أخرى.


 

تحدث مع طبيب الآن واسأله عن أعراض وعلاج بزل المثانة مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب بزل المثانة؟

  • تخفيف الضغط على البطن.
  • تشخيص الإصابة بالعدوى البكتيرية أو الفيروسية.
  • تشخيص الإصابة بالسرطان.
  • تشخيص سبب وجود الدم في الغشاء البريتوني إثر حادث.
  • تضرر الأمعاء.
  • مرض في الكلى.

 

أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هو علاج بزل المثانة؟

عملية البزل للمثانة:

تستغرق هذه العملية من 15 إلى 20 دقيقة، وتكون كالتالي:

  1. يتأكّد الطبيب أنّ مثانة المريض فارغة، إمّا بالإفراغ الطوعي من جانب المريض، أو من خلال استخدام القسطرة. ومن ثم يعمل الطبيب على تعقيم الطبيب موقع دخول الإبرة بمحلول مطهر.
  2. يستخدم الطبيب حقنة 5 مل وإبرة بقياس 25،  لرفع جزء صغير من الجلد المحيط من مكان الإجراء.
  3. بعد ذلك يبدّل الطبيب الإبرة بإبرة أطول (20)، وقطر من 4 إلى 5 لإدراج الجهاز، وينصح بإدخال الإبرة حتي رؤية شيء من السائل ، حيث إنّ الأشخاص ذوي الوزن الزائد تمر الإبرة خلال كمية كبيرة من الأنسجة الدهنية قبل الوصول إلى السائل.
  4. باستخدام شفرة بقطر 11، يعمل الطبيب على فتح شق في الجلد للسماح بمرور أسهل للقسطرة.
  5. ثم  يدرج الطبيب الإبرة مباشرة عمودياً على نقطة دخول الجلد التي تم تحديدها، ويفضل الإدراج البطيء للإبرة 5 ملم، لتقليل خطر دخول الأوعية الدموية غير المقصود، أو حدوث ثقب في الأمعاء الدقيقة.
  6. يستمر تطبيق الضغط على الحقنة، وعند الدخول إلى منطقة السائل يبدأ السائل في ملء الحقنة، وبعدها على الطبيب في هذه النقطة أن يدخل الجهاز، لمنع أيّة مخاطر أثناء القسطرة.
  7. يستخدم الطبيب يد لإرساء الإبرة بقوة في مكان آمن، لمنع الإبرة من الدخول إلى التجويف بشكل عميق أكثر من اللازم، واستخدام اليد الأخرى لمسك جهاز القسطرة بالإبرة وإدخالها إلى الجلد. وفي حالة ظهور مقاومة يكون جهاز القسطرة في غير محله في الأنسجة تحت الجلد، ويتعيّن على الطبيب في هذه الحالة سحب الجهاز.
  8. يرفق الطبيب بعد ذلك حقنة 60 مل إلى محبس ثلاثي الاتجاه، وذلك لتجميع السائل ونقله إلى قوارير، واستخدام صمام ثلاثي حسب الحاجة للسيطرة على تدفق السائل ومنع تسربه عندما لا يتم إرفاق حقنة أو أنابيب.

 

 

ما هي مضاعفات بزل المثانة؟

  • فشل محاولة جمع السائل البريتوني.
  • تسرب مستمر من موقع ثقب.
  • عدوى مكان الجرح.
  • ورم دموي في جدار البطن.
  • انثقاب في الأمعاء، والمعدة، والمثانة.
  • حدوث أضرار في الأوعية الدموية.
  • انخفاض ضغط الدم.

 

تاريخ الإضافة : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2018-04-29 17:36:17

152 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك