سكر البول

Glycosuria

ما هو سكر البول

سكر البول هو اضطراب نادر يتمثل بظهور غير طبيعي لسكر الغلوكوز في البول، وتدعى هذه الحالة بالبيلة السكرية (أ أنها ناشئة عن الإصابة بمرض السكري) أو البيلة السكرية كلوية المنشأ (أي أنها تنشأ عن خلل في وظيفة الكلية).

وتعدّ حالة البيلة السكرية ذات المنشأ الكلوي الوراثي حالة حميدة وليست خطيرة ولا داعي للقلق منها، على عكس سكر البول الناتج عن داء السكري فهذه الحالة بحاجة لمتابعة وعلاج حيث يمكن أن تحدث آثاراً خطيرة.

تحدث مع طبيب الآن واسأله عن أعراض وعلاج سكر البول مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب سكر البول؟

تحدث حالة سكر البول عادةً نتيجةً لوجود أمراض أو اضطرابات أخرى تؤثر على مستوى السكر في الدم أو على وظيفات أجزاء الكلية المسؤولة عن الترشيح وإعادة الامتصاص، وفيما يلي تفصيل للأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى ظهور السكر في البول:

  • يعد مرض السكري من النوع 2 السبب الأكثر شيوعاً للإصابة بسكر البول. وفي هذه الحالة، يوجد تفسيران لظهور السكر في البول:
    • لا يستطيع الإنسولين نقل سكر الدم إلى خلايا الجسم بشكل فعال، مما يسبب تمرير السكر في الدم إلى البول بدلاً من ذلك.
    • لا يقوم الجسم بصنع كمية كافية من الإنسولين توازن مستويات السكر في الدم، وبالتالي يتم تمرير أي زيادة في نسبة السكر في الدم من خلال البول.
  • يمكن أن تحدث حالة سكر البول أيضاً في حالة الإصابة بسكري الحمل. يحدث هذا النوع من داء السكري عندما تمنع الهرمونات التي تأتي من المشيمة الإنسولين في الجسم من التحكم بشكل صحيح في نسبة السكر في الدم. ويمكن أن يؤدي هذا إلى ارتفاع مستوى السكر في الدم لدى الحامل بشكل غير طبيعي، وبالتالي تمرير جزء من السكر في البول.
  • سكر البول الناشئ عن أسباب كلوية هو شكل أكثر ندرة من سكر البول. ويحدث هذا عندما لا تقوم الأنبيبات الكلوية للكلية- أي أجزاء الكلى التي تعمل كمرشحات في الجهاز البولي- بترشيح سكر الدم من البول بشكل صحيح. ويحدث هذا الاضطراب غالباً بسبب طفرة في جين معين.
أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هي فسيولوجيا سكر البول؟

لا يظهر السكر في البول إطلاقاً في الحالة الطبيعية، حيث تقوم الكلية بتصفية الدم من الفضلات والسوائل الزائدة، دون نفاذ الجزيئات الكبيرة الحجم نسبياً مثل سكر الغلوكوز. في حالة نزول السكر مع البول بعد ترشيح الدم تقوم الكلية عادةً بإعادة امتصاص هذا السكر عن طريق الأنابيب الموجودة فيها قبل طرح البول وتصريفه، لكن في حالة البيلة السكرية، يحدث خلل في وظيفة هذه الأنابيب الكلوية ولا تمتص السكر الذي يظهر في البول، وتكون النتيجة طرح بول يحتوي على سكر الغلوكوز، على عكس الوضع الطبيعي.

ما هي أعراض سكر البول؟

عادةً ما تكون حالة البيلة السكرية أو الغلوكوزية دون أي أعراض أو تبدلات مرضية، ولكن يمكن أن تترافق ببعض الأعراض التي يمكن أن تشمل:

  • شعور شديد بالعطش والجفاف نتيجة فقد السكر مع البول، حيث يؤدي طرح الجلوكوز مع البول إلى سحب كميات كبيرة من الماء أيضاً.
  • الشعور بالجوع الشديد نتيجة فقد الجسم لمصدر الطاقة (الغلوكوز) عن طريق البول، وبالتالي يحتاج الجسم إلى تعويض هذا النقص بتناول كميات أكبر من الطعام للحصول على الطاقة.
  • البوال أي كثرة عدد مرات التبول مع طرح كميات كبيرة في كل مرة.

وفي حال كان سبب ظهور السكر في البول هو مرض السكري، يضاف للأعراض السابقة أعراض أخرى كالشعور بالتعب، أو اضطراب في الرؤية، أو بطء في شفاء الجروح.

 
%86 من مستخدمي خدمة اطلب طبيب يرون ان الخدمة وفرت عليهم تكاليف زيارة الطبيب

ما هو تشخيص سكر البول؟

الطريقة الشائعة لتشخيص وجود سكر في البول هي إجراء فحص بول، حيث يتم أخذ عينة من البول وإرسالها للفحص لتحري وجود السكر فيها.

بعد تأكيد وجود السكر في البول يقوم الطبيب بطلب تحليل للدم لمعرفة  نسبة السكر الصيامي في الدم، فإذا كانت النسبة ضمن المجال الطبيعي والذي هو من (70-140) ملجم/ ديسيلتر يكون السبب هو بيلة سكرية ذات منشأ كلوي وراثي، أما في حالة كانت نسبة السكر مرتفعة في الدم فهذا يرجح الإصابة بمرض السكري ويستدعي إجراء المزيد من التحاليل.

ما هو علاج سكر البول؟

تعد حالة البيلة السكرية ذات المنشأ الكلوي الوراثي حالة حميدة عادةً، أي ليست خطيرة ولا تسبب أي مضاعفات ولا حاجة لأي علاج فيها.

أما إذا كان ظهور السكر في البول نتيجة وجود مرض السكري، فلا بد من مراجعة طبيب أخصائي في الغدد الصماء والسكري لإجراء كافة الفحوصات اللازمة ووضع خطة علاجية، تتضمن:

  • حمية غذائية قليلة السكر.
  • ممارسة الرياضة لمدة لا تقل عن 30 دقيقة يومياً.
  • الإكثار من تناول الخضراوات والفواكه.
  • تقليل تناول الدهون المشبعة.
  • وصف أدوية السكري الفموية التي تعمل إما من خلال زيادة تحسس الخلايا للإنسولين، أو من خلال تحفيز إفراز كمية أكبر من الإنسولين.
  • إجراء فحوصات يومية وكل 3 أشهر للتحقق من مستوى السكر في الدم.

نصائح للتعايش مع سكر البول

لا يوجد أي تأثير لحالة البيلة السكرية وراثية المنشأ على نمط الحياة والمعيشة، حيث يعيش الشخص بشكل طبيعي، ويمكن أن ينصح في بعض الحالات التي يحدث فيها طرح للسكر بكميات كبيرة بتناول الأغذية الغنية بالكربوهيدرات والسكريات لتعويض النقص الذي يحصل بالبيلة السكرية.

أما في حالة البيلة السكرية الناشئة عن مرض السكري، فلا بد من تعديل نمط الحياة بشكل جذري من خلال اعتماد نظام غذائي تقل فيه نسبة السكريات والدهون المشبعة، وممارسة الرياضة، ومتابة الفحوصات يومياً ودورياً، واتباع إرشادات الوقاية المتعلقة بصحة العيون، والكلى، والجروح، وما إلى ذلك.

ما هو سير مرض سكر البول؟

لا يوجد أي تأثير لحالة البيلة السكرية وراثية المنشأ على حياة الشخص حيث يمكن أن يعيش بشكل طبيعي تماماً.

أما في حالة كانت البيلة السكرية مرتبطة بمرض السكري، فمن الضروري إجراء فحوصات دورية للتحقق من مخزون السكر في الدم، ومن وظيفة الكلى، وشبكية العين، وحالة الأوعية الدموية، والاعتناء بالجروح والحروق التي يمكن أن يتعرض لها المريض.

المصادر والمراجع

1. Tim Jewell, Medically reviewed by Debra Sullivan, PhD, MSN, RN, CNE, COI, retrieved from the World Wide Web on the 24th of January, 2019:

https://www.healthline.com/health/glycosuria

2. Rajendra Bhimma, Renal Glucosuria, retrieved from the World Wide Web on the 24th of January, 2019:

https://emedicine.medscape.com/article/983678-overview

3. National Organization for Rare Disorders, Renal Glycosuria, retrieved from the World Wide Web on the 24th of January, 2019:

https://rarediseases.org/rare-diseases/renal-glycosuria/

تاريخ الإضافة : 2013-03-21 16:07:20 | تاريخ التعديل : 2019-01-27 00:25:33

123 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك