كسل الكلى

kidney insufficiency

ما هو كسل الكلى

الكسل الكلوي هو مرحلة قبل الفشل الكلوي، ويمكن علاجها إذا تم تشخيصها مبكراً وبشكل جيد. إذا تم الإهمال في العلاج أو عند عدم التحكم في علاج ارتفاع سكر الدم وارتفاع ضغط الدم، فإنه قد يتحول الكسل الكلوي إلى فشل كلوي ويؤدي إلى تسمم الدم بالبولينا أو ما يعرف باليوريا وارتفاع وظائف الكلى.

هناك العديد من الفئات المعرضة للإصابة بالكسل الكلوي وما يلي أهمها:

  • المصابين بمرض السكري وخصوصاً عند عدم السيطرة على نسبة السكري الطبيعية في الدم.
  • المصابين بأمراض القلب والأوعية الدموية وخاصة عند عدم القدرة على السيطرة على قراءات ضغط الدم الطبيعية.
  • الإصابة المتكررة للكليتين بالالتهابات مع عدم العلاج المناسب.
  • الإصابة بنزيف الدم الحاد لأي من الأسباب بدون تعويض سريع للدم.
  • المصابين بانسداد الحالبين أو المثانة مما يؤدي إلى ارتجاع وضمور في خلايا الكليتين.
  • الأشخاص المعرضين لارتفاع نسب بعض المعادن الدم، مثل ارتفاع نسبة الرصاص في الدم نتيجة العمل في مجال تصنيع البطاريات.
  • المصابين بفشل في الكبد.
  • التهابات الكليتين للأطفال وعدم التشخيص المناسب له، أو عدم وجود العلاج المناسب له مما يؤدي إلى الكسل الكلوي ثم الفشل الكلوي.

إن للكليتين العديد من الوظائف الحيوية في جسم الإنسان، وما يلي أهمها:

  1. تحافظ على توازن الماء والمعادن في الجسم.
  2. تعمل على إزالة الفضلات من الدم بعد هضم الطعام ونشاط العضلات والتعرض للمواد الكيماوية أو الأدوية.
  3. تصنيع إنزيم الرينين والذي يعمل على تنظيم ضغط الدم.
  4. تصنيع هرمون الايريثروبيوتين والذي يعمل على تحفيز الجسم على صناعة خلايا الدم الحمراء.
  5. تحويل فيتامين د إلى الشكل النشط منه ليتم الاستفادة منه في الجسم لصحة العظام وغيرها.

  • الشعور بالتعب الدائم أو الإعياء: وذلك نتيجة نقص خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين إلى العضلات والدماغ فيؤدي ذلك إلى الشعور بالتعب الدائم.
  • الشعور الدائم بالبرد حتى عند عدم شعور الاخرين بذلك أو عند التواجد في مكان دافئ، وهذا بسبب نقص الدم في الجسم.
  • الإصابة بضيق في النفس حتى عند القيام بمجهود قليل: وذلك إما بسبب تراكم السوائل على الرئتين، أو بسبب نقص خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين إلى الخلايا في الجسم.
  • الشعور بالدوار أو الدوخة أو الإغماء: وذلك نتيجة فقر الدم.
  • صعوبة في التفكير بوضوح أو عدم القدرة على التركيز: وذلك نتيجة لنقص الأكسجين الواصل إلى الدماغ.
  • الشعور بحكة في الجسم: وذلك بسبب تراكم الفضلات في الدم.
  • انتفاخ في القدمين أو اليدين: هذا بسبب عدم قدرة الكليتين على التخلص من السوائل في الجسم.
  • الشعور بأن مذاق الطعام كالمعدن مع رائحة نفس سيئة.
  • الشعور بالغثيان أو التقيؤ أو أن المعدة مضطربة.
  • الصعوبة أو الشعور بالألم أثناء التبول، أو احتباس في البول.
  • البول له رغوة أو أن لونه مختلف عن الطبيعي إما أحمر أو بني أو غيرها.

قد يطلب الطبيب إجراء عدد من الفحوصات عند وجود أعراض الإصابة بالكسل الكلوي، أو كإجراء روتيني للأشخاص المعرضين للإصابة به، وما يلي أهمها:

  1. فحص زلال البول أو ما يعرف بالألبيومين: وهو فحص روتيني للأشخاص المعرضين للإصابة بالكسل الكلوي مثل مرضى السكري. حيث يتم خلال هذا الفحص الكشف عن وجود بروتين الألبيومين في البول.
  2. تحليل البول: ويتضمن فحص مظهر البول وتركيزه ومحتواه. ويستخدم هذا الفحص للكشف عن مجموعة من الأمراض مثل التهاب المسالك البولية، أمراض الكلى والسكري.
  3. فحص الكرياتينين: وهو فحص مهم للكشف عن وظائف الكلى حيث أن الكرياتينين يعتبر من المخلفات الكيميائية الناتجة عن استقلاب العضلات أو عند تناول اللحوم. ولكن عند عدم عمل الكليتين بشكل صحيح قد يرتفع مستوى الكرياتينين في الدم. ويمكن إجراء فحص الكرياتينين إما عن طريق الدم أو البول.
  4. أخذ خزعة من الكلية: قد يطلب الطبيب أخذ خزعة من الكلية عند الشك بوجود مشكلة في الكليتين، أو ليحدد مدى تدهور وظائف الكليتين، أو لمراقبة العلاج المتبع.

يمكن علاج الكسل الكلوي مبكراً والسيطرة عليه وذلك من خلال تعويض النزيف والسوائل المفقودة، والاهتمام بنوعية الغذاء، وذلك باتباع نظام غذائي صحي يشرف عليه أخصائي التغذية، واتباع إرشادات الطبيب المعالج.

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,206 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بأمراض المسالك البولية والتناسلية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض المسالك البولية والتناسلية