كلية كيسية

Cystic kidney

ما هو كلية كيسية

كلوة كيسية أو الكيسات الكُلوية، عبارة عن أكياس دائرية مملوءة بالسوائل تتشكل في الكليتين. قد يبدو العثور على تكيسات في الكلى أمرًا خطيرًا، ولكن لا داعي للقلق في حالات الكيسات البسيطة في الكلى، والتي هي أمر شائع الحدوث مع تقدم السن.

ما يقارب 25 في المئة من الأشخاص في عمر 40 سنة و50 في المئة من الأشخاص في عمر 50 سنة لديهم أكياس الكلى البسيطة. حيث أنها لا تؤدي إلى تضخم الكلى أو تحل محل تركيبها الطبيعي أو تسبب إعاقة وظائف الكلى مثل الكيسات في الأشخاص الذين يعانون من الكلى المتعدد الكيسات.

تحدث مع طبيب الآن واسأله عن أعراض وعلاج كلية كيسية مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب كلية كيسية؟

أسباب تكيسات الكلي الخطيرة

  • مرض الكلى الكيسي المكتسب: ليس وراثيًا ولكن الكلى تتطور إلى خراجات نتيجة للضرر طويل المدى من أمراض الكلى المزمنة أو غسيل الكلى، وقد يحدث كنتيجة لمشاكل أخرى في الكلى. قد لا تتطلب الأكياس الناجمة عن مرض الكلى المكتسب الحصول على علاج في بعض الحالات.
  • مرض الكلى المتعدد الكيسات: هو الحالة الوراثية التي قد تسبب العديد من الخراجات، وتؤدي الى تضخم الكلى، وأيضا تؤثر على وظائف الكلى.
أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هي اعراض كلية كيسية؟

اعراض الكلوة الكيسية

كثير من الناس يعيشون مع تكيسات الكلى لسنوات دون أن يعانوا من الأعراض المرتبطة بهذا المرض. تنمو الأكياس عادةً بمقدار 0.5 بوصة أو أكبر قبل أن يبدأ الشخص في ملاحظة الأعراض. الأعراض الأولية المرتبطة بـ تكيسات الكلى يمكن أن تشمل:

  • ألم في البطن.
  • وجود دم في البول.
  • كثرة التبول.
  • ألم في الجانبين.
  • التهاب المسالك البولية.
  • تكون حصوات الكلى.
  • ألم أو ثقل في الظهر.
  • ظهور كدمات على الجلد.
  • لون البشرة الباهت.
  • التعب والإعياء الشديد.
  • ألم المفاصل.
  • تشوهات الأظافر.

الأطفال الذين يعانون من مرض وراثي جسدي، سائد أو متنحي قد تكون لديهم أعراض تشمل:

  • ضغط دم مرتفع.
  • التهاب المسالك البولية.
  • كثرة التبول.
%86 من مستخدمي خدمة اطلب طبيب يرون ان الخدمة وفرت عليهم تكاليف زيارة الطبيب

ما هو تشخيص كلية كيسية؟

  • اختبار وظائف الكلى: اختبار دم بسيط يتحقق من كفاءة عمل الكلى.
  • تحليل البول: إجراء يقيس محتويات البول من عينة البول، والتحقق من وجود البروتينات أو بعض خلايا الكلى الممزقة.
  • الموجات فوق الصوتية: يستخدم فيها جهاز يسمى المحوِّل، يوجه الموجات الصوتية الآمنة وغير المؤلمة على الأعضاء لإنشاء صورة لهيكلها. يمكن أن تكون الموجات فوق الصوتية في البطن صورًا للمسالك البولية بأكملها. يمكن استخدام الصور لتمييز الأكياس غير الضارة من المشاكل الأخرى.
  • التصوير المقطعي المحوسب: تستخدم الأشعة المقطعية مزيجًا من الأشعة السينية وتكنولوجيا الكمبيوتر لإنشاء صور ثلاثية الأبعاد. قد تشمل الأشعة المقطعية حقن صبغة خاصة تسمى وَسَطٌ تبايُنِيّ. يمكنها أن تظهر الخراجات والأورام في الكلى.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي: تستخدم أجهزة التصوير بالرنين المغناطيسي موجات الراديو والمغناطيس لإنتاج صور مفصلة لأعضاء الجسم الداخلية والأنسجة الرخوة دون استخدام الأشعة السينية. قد يتضمن التصوير بالرنين المغناطيسي حقن وسيط متباين يمكن من إظهار الخراجات والأورام.

ما هو علاج كلية كيسية؟

الهدف من العلاج في تكيسات الكلى هو إدارة الأعراض وتجنب المضاعفات. السيطرة على ارتفاع ضغط الدم هو أهم جزء من العلاج.

بعض خيارات العلاج قد تشمل:

  • مسكنات الألم، باستثناء أدوية مضادة للالتهاب خالية من الستيرويد مثل الأيبوبروفين (أدفيل)، والاسبرين والافيدرين وبعض الأعشاب الصينية الذي لا يوصى بها لأنها قد تؤدي إلى تفاقم أمراض الكلى.
  • أدوية لارتفاع ضغط الدم.
  • المضادات الحيوية لعلاج عدوى المسالك البولية.
  • نظام غذائي منخفض الصوديوم.
  • مدرات البول للمساعدة في إزالة السوائل الزائدة من الجسم.
  • عملية جراحية لتصريف الخراجات وتساعد على تخفيف الانزعاج.
  • تكيسات الكلى المتقدمة التي تسبب الفشل الكلوي، قد يكون من الضروري غسيل الكلى، والتخطيط لإجراء عملية زرع الكلى.

ما هي مضاعفات كلية كيسية؟

  • يمكن أن يحدث الألم بين الضلوع والوركين عندما تضخم الأكياس وتبدأ بالضغط على الأعضاء الأخرى.
  • في بعض الأحيان تصاب الكيسات بالعدوى مسببة الحمى والألم.
  • قد تؤثر على وظائف الكلى، وجدت دراسة واحدة ارتباطا بين وجود الخراجات وانخفاض وظائف الكلى في المرضى في المستشفيات الذين تقل أعمارهم عن 60 عاما.
  • وقد وجدت بعض الدراسات علاقة بين الكيسات البسيطة في الكلى وارتفاع ضغط الدم. على سبيل المثال، تحسن ضغط الدم المرتفع لدى بعض الناس بعد ازالة التكيسات.
  • زيادة حجم الكيسات على الكلى.
  • مناطق ضعيفة في جدران الشرايين، والمعروفة باسم تمدد الأوعية الدموية الأبهري.
  • الخراجات في الكبد.
  • الخراجات في البنكرياس والخصيتين.
  • الرتوج، أو الجيوب في جدار القولون.
  • إعتام عدسة العين أو العمى.
  • مرض الكبد.
  • انهيار الصمام التاجي.
  • فقر الدم، أو خلايا الدم الحمراء غير كافية.
  • نزيف أو انفجار الخراجات.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • تليف الكبد.
  • تكون حصوات الكلى.
  • مرض القلب.

المصادر والمراجع

https://library.med.utah.edu/WebPath/TUTORIAL/RENCYST/RENCYST.html
https://pkdcharity.org.uk/about-adpkd/living-with-adpkd/medicines-to-avoid
https://patient.info/health/chronic-kidney-disease-leaflet/polycystic-kidney-disease
https://kidney.org.au/cms_uploads/docs/rrc-polycystic-kidney-disease.pdf

تاريخ الإضافة : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2019-09-10 13:14:14

174 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك