التسمم

Venenation poisoning, toxicosis

ما هو التسمم

هو دخول أي مادة ضارة (طبيعية أو مصنعة) أو ملوثة إلى الجسم بكمية معينة فتحدث أضراراً داخل الجسم. ويمكن أن يكون:

  • عن طريق الاٍستنشاق
  • عن طريق الأكل              
  • عن طريق اللمس (الجلد)    
  • عن طريق الحقن المباشر في الدم                        
  • تسمم الاٍختناق                
  • التسممات الدوائية
تحدث مع طبيب الآن واسأله عن أعراض وعلاج التسمم مع خدمة اطلب طبيب

ما هي اعراض التسمم؟

 

تختلف أعراض التسمم باختلاف المادة التي تسببت به والكمية التي جرى تناولها منها. فعلى سبيل المثال، يمنع أحادي أكسيد الكربون الدم من امتصاص الأكسجين. أمّا الكلور مثلًا، فيحرق الجهاز الهضمي ويهيّجه. لذا، فإنْ شَعَرَ الأطفال تحديدًا بشيء من الدوار المفاجئ أو فقدان الوعي فقد يكون التسمم سببًا في ذلك.

وقبل كل شيء، يجب الإسراع إلى أقرب مستشفى إذا انتابك شك في إصابتك أو إصابة أحد المحيطين بك بالتسمم.

أمّا عن الأعراض الشائعة بين جميع أنواع التسمم، فهي تتلخص بشكل عام في النقاط التالية:

  • الشعور بالإرهاق والمرض.
  • الإصابة بالإسهال.
  • الشعور بألم المعدة.
  • الشعور بالدوار والإنهاك.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم إلى 38 درجة مئوية أو يزيد.
  • الإصابة بالرعشة أو الرجفة، والشعور بالبرد.
  • فقدان الشهية.
  • الشعور بالصداع.
  • صعوبة في البلع.
  • مشكلات في التنفس.
  • إفراز لعاب أكثر من الطبيعي، ممّا يؤدي إلى الترويل.
  • ظهور الطفح الجلدي.
  • ازرقاق الشفتين والجلد.
  • تشوّش الرؤية.
  • فقدان الوعي.
  • الإصابة بتشنجات في منطقة البطن.
  • الشعور بالغثيان والتقيؤ. وعلى الأغلب، سيشعر المصاب بالغثيان بعد 1-8 ساعات من تناوله للوجبة السامة.
  • الشعور بألم في الحلق.
  • الشعور بحرقان مفاجئ حول الفم والأسنان والعينين، أو في الجلد بشكل عام.
  • الدخول في غيبوبة، في الحالات القصوى من التسمم.

وهناك علامات للتسمم، خاصة بتناول بعض الأدوية بكميات كبيرة، فدواء باراسيتامول مثلًا، والذي يُستخدم لتسكين الآلام، قد يؤدي الإفراط في تناوله إلى:

  • الصفرة؛ تغيّر لون الجلد إلى اللون الأصفر، وكذلك المنطقة البيضاء من العين.
  • فقدان التوازن والإدراك.
  • انخفاض نسبة السكر في الدم، وما يتبع ذلك من أعراض كالتعرّق الشديد.

وهي جميعها مؤشرات على تسمم الشخص.

أمّا أعراض التسمم الناتج عن الأسبرين، فتتمثل في:

  • التعرّق.
  • سرعة التنفس.
  • فقدان السمع بشكل مؤقت.
  • الطنين؛ الشعور بصوت أو دقات في الأذن.

وهناك علامات خاصة بالتسمم المرافق للإفراط في تناول الأفيون، كالمورفين على سبيل المثال. ومن هذه العلامات:

  • الدوخة أو الدوار.
  • التنفس السطحي؛ عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي أو صحيح.
  • ضيق بؤبؤ العين.

أمّا ما يخص المنبهات، كالكوكايين، فأعراض التسمم الناتجة عنها تظهر على هيئة:

  • القلق والتوتر الشديد.
  • قلة الراحة.
  • الهلوسة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بآلام في الصدر.
  • التنفس بشكل سريع.
  • اضطراب ضربات القلب.

أمّا من يدخنون الكثير من الحشيش، فإنَّ أعراض التسمم المحتمل ظهورها عليهم هي:

  • الشعور بالارتباك إلى حدّ الجنون.
  • الهلوسة.
  • الشعور بتخدّر الذراعين والساقين.
%86 من مستخدمي خدمة اطلب طبيب يرون ان الخدمة وفرت عليهم تكاليف زيارة الطبيب

ما هو تشخيص التسمم؟

على المسعف أن يحاول معـرفة سبب التسمم ومتى وكيف حـدث. وجود وعاء قريب أو علبة دواء بجانب المصاب قد يدل على السـبب. يمكن أن يصاب المريض بتقيء أو إسهال. كما تظهر حروق على فم المريض إذا كان السم كاويا.ويجب اعطائه مياه مالحة وجعله يبصقها لكي

ما هو علاج التسمم؟

يتوجب اتباع الخطوات التالية عند التعامل مع حالات التسمم:                        

  • سـؤال المصاب قبل أن يفقد وعيه عما حدث.              
  • يراقب التنفس مع عمل تنفس صناعي إذا لزم الأمر.  إعطاء لبن بارد وبياض بيضة.                        
  • إعطاء مسكن قوي لتخفيف الألم.                            
  • يمنع إحداث قيء للمصاب.  يمنع إعطاء أحماض مثل الخل وعصير الليمون في حالات التسمم بالقلويات مثل الفلاش.                          
  • ينقل المصاب للمستشفى فوراً.                            
  • إذا لم تكن المادة السـامة كاوية أو لم تكن المادة إحدى مشتقات البترول ولم يكن المصاب في حال صدمة أو فاقد الوعي فيمكن محاولة جعـل المصاب يتقيأ بوضع إصبع في حلقه. واعطائه ما يشربه.    
  • يجب أخـذ الاحتياط لكي لا ينتقـل السـم إلى المسعف.  
  • يتوجب نقل المصاب إلى المستشفى بسـرعة. مع إرسال عينات من القيء و أي علب تكون قريبة منه ليتم فحصهـا في المستشفى.

كيف يمكن الوقاية من التسمم؟

  • وضع جميع الأدوية و السـموم و المواد الكيماوية في أماكن بعيـدة و مقفلة.      
  • استخدام أنواع من العلب لتخزين الحبـوب – صعبة الفتح – لحماية الأطفال.      
  • عدم تخزين المواد السـامة في علب المشـروبات ( الغازية ، المياه المـعدنية ).  
  • عدم تـرك الأطفال في موقف السيارات داخـل السيارة و هي في حالة الدوران والمكيف يعمـل و النوافذ مغلقـة، لأن الغازات تنتقـل من العادم و تدخل السيارة لتؤدي إلى التسـمم.    
  • عدم إعطاء الأطفال الأشياء المطليـة بالصبغ أو البطاريات القديمة لاحتوائهـا على الرصاص.

المصادر والمراجع

أدوية لعلاج التسمم

تاريخ الإضافة : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2018-09-04 16:51:18

114 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك