روماتيزم الدم (الحمى الرماتيزمية)

Rheumatic fever

روماتيزم الدم (الحمى الرماتيزمية)

ما هو روماتيزم الدم (الحمى الرماتيزمية)

روماتيزم الدم، ويسمى أيضاﹰ الحمى الروماتيزمية هو مرض ينتج عن مضاعفات الإصابة بعدوى بكتيريا العقيدات المقيحة من المجموعة أ (بالإنجليزية: Group A streptococcal infection)، مثل بكتيريا الحلق و الحمى القرمزية (بالإنجليزية:scarlet fever).

تحدث الحمى الروماتيزمية عادة في حالات عدم خضوع المريض للعلاج من العدوى أو أثناء علاجه.

لا تظهر الحمى الروماتيزمية على جميع المصابين بعدوى العقيدات المقيحة، و إنما تتضاعف الإصابة بالحمى الروماتيزمية بتأثير عوامل أخرى وتظهر الأعراض في غضون أسبوعين إلى 4 أسابيع من الإصابة. 

تظهر الحمى الروماتيزمية في الأعمار ما بين 5 سنوات إلى 15 سنة في الذكور والإناث، ولكن يمكن أن تحدث أيضاﹰ عند الأطفال الأصغر عمراﹰ والبالغين. تعتبر المضاعفات العصبية للمرض أكثر شيوعا في الإناث.

من مضاعفات الحمى الروماتيزمية، مرض روماتيزم القلب (بالإنجليزية: Rheumatic heart diseases)، والذي يحدث لدى 30-45 % من مرضى الحمى الروماتيزمية. يسبب مرض روماتيزم القلب 230000 إلى 500000 حالة وفاة عالميا، أي نسبة 1.5% من حالات الوفاة.

قبل إدخال المضادات الحيوية على نطاق واسع، كانت الحمى الروماتيزمية سبباﹰرئيسياﹰ لحدوث أمراض القلب المكتسبة (بالإنجليزية: Acquired heart diseases) في الدول المتقدمة، ولكن نسبة حدوثها الآن نادرة نسبياﹰ، وذلك بسبب خضوع مرضى التهاب الحلق العقدي للعلاج الروتيني مما يحد من حدوث مضاعفات الإصابة بالحمى الروماتيزمية.

غالباﹰ، تتلاشى أعراض حمى الروماتيزم خلال 12 أسبوع إذا لم يتطور الأمر إلى روماتيزم القلب. 

السبب الرئيسي للإصابة بحمى الروماتيزم هو العقيدة المقيحة من المجموعة أ، وهي نوع من البكتيريا يسبب التهابات مثل: التهاب الحلق (بالإنجليزية:strep throat ) مع الحمى القرمزية أو بدونها، بالإضافة إلى الالتهابات الجلديه مثل الحصف (بالإنجليزية: Impetigo) والتهاب الهلل (النسيج الخلوي) (بالإنجليزية: Cellulitis).

ليس بالضروره أن تتحول الإصابة بالعقيدات المقيحة إلى الحمى الروماتيزمية عند جميع المصابين، وإنما هنالك عوامل أخرى مؤثره مثل العوامل الجينية، حيث تكون احتمالية حدوثها أكبر عند العائلات التي تعرض أحد أفرادها لهذا المرض في السابق.

ما زالت آلية حدوث الحمى الروماتيزمية وعلاقتها بالعقيدات المقيحة غير واضحة، ولكن العلماء يعتقدون أن سبب المرض ليس البكتيريا بحد ذاتها ولكن ينتج المرض من رد الفعل الخاطئ لجهاز المناعة مع البكتيريا؛ حيث أن أحد البروتينات المكونة للبكتيريا العقدية تشبه بعض البروتينات المكونة لأنسجة الجسم وبالتالي يهاجم جهازالمناعة خلايا الجسم. في حالة روماتيزم الدم (الحمى الروماتيزمية)، يهاجم جهاز المناعة أنسجة القلب، والمفاصل، والجهاز العصبي المركزي، والبشرة.

إذا خضع المريض المصاب بالبكتيريا العقيدية للعلاج عن طريق تناول كورس من المضادات الحيوية، ستكون احتمالية تطور المرض إلى حمى الروماتيزم ضئيلة جداﹰ.

تتضمن عوامل خطر الإصابة بروماتيزم الدم ما يلي:

  • العوامل البيئية مثل: التواجد في الأماكن المزدحمة وسوء الصرف الصحي وسوء الوصول إلى الرعاية الصحية.
  • عدم علاج التهاب الحلق أو الحمى القرمزية أو عدم إنهاء كورس المضاد الحيوي وبالتالي يبقى آثار للبكتيريا كفيلة بأن تسبب المرض.
  • التاريخ العائلي: بعض الجينات مسؤولة عن حدوث الحمى الروماتيزمية.

تتضمن أعراض التهاب الحلق ما يلي:

  • احتقان والتهاب الحلق (بالإنجليزية: sore throat).
  • صداع .
  • تورم االغدد الليمفاوية (بالإنجليزية: swollen, tender lymph nodes).
  • صعوبة في البلع (بالإنجليزية: trouble swallowing).
  • استفراغ و غثيان.
  • طفح جلدي أحمر.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • تورم اللوزتين.
  • آلام في البطن.

تظهر اعراض روماتيزم الدم (الحمى الروماتيزمية) بعد أسبوعين إلى 4 أسابيع من الإصابة بعدوى البكتيريا العقيدية المقيحة. بعض الأشخاص يعانون من واحد أو اثنين من الأعراض التالية ولكن المعظم يعانون من معظم الأعراض التالية:

  • إعياء.
  • سرعة في ضربات القلب (بالإنجليزية: Rapid heart rate).
  • انخفاض القدرة على ممارسة الرياضة.
  • ألم و تورم المفاصل (بالإنجليزية: Joint pain and swelling).
  • حمى (بالإنجليزية:Fever).
  • طفح جلدي (بالإنجليزية:Splotch rash ).
  • وخز وحركات غير متحكم بها (بالإنجليزية: Uncontrolled twitching and movements).

تؤثر آلام والتهابات المفاصل (بالإنجليزية: Arthritis) على 75% من المرضى، يبدأ عادة هذا التورم والالتهاب في المفاصل الكبيرة، مثل الركبتين، والكاحلين، والمعصمين، والمرفقين قبل الانتقال إلى مفاصل أخرى. تزول آلام والتهابات المفاصل عادة بعد 4 إلى 6 أسابيع دون إحداث أضرار دائمة.

الأعراض التي القلب تؤدي إلى حدوث آلام في الصدر وخفقان القلب (بالإنجليزية: palpitations) وضيق في التنفس وإعياء. هناك ما يقارب 50% من المرضى يتطور لديهم المرض إلى التهاب القلب (بالإنجليزية: carditis) أو التهاب صمامات القلب (بالإنجليزية: Vulvitis) و هما عبارة عن التهابات حادة في القلب يمكن أن تؤدي إلى تأثيرات بعيدة المدى. يكون الأطفال أكثر عرضة لهذا النوع من الالتهابات.

التهاب الأعصاب يمكن أن يؤدي إلى أعراض مرض سيدنهام (متلازمة الرقص اللاإرادي) (بالإنجليزية: Sydenham’s chorea) وهي تشمل:

  • ارتعاش الركبتين والكاحلين والمرفقين والمعصمين ولا يمكن السيطرة عليهم البكاء والضحك غير المناسبين.
  • التهيج والمزاجية.
  • صعوبة التحكم في حركة اليدين البسيطة.
  • مشاكل في التوازن.
  • قد يتجاوز المريض هذه الأعراض خلال أشهر قليلة ولكن يمكن أن تستمر لمدة قد تصل إلى سنتين.

بعض الأعراض الأخرى تتضمن ظهور احمرار وطفح جلدي عند ما يقارب 1-10% من المرضى. وهناك أعراض أقل شيوعا مثل: رعاف الأنف، آلام البطن، وارتفاع درجة الحرارة، ونتوءات، وكتل، وعقيدات تحت الجلد.

يمكن أن يحدث أيضاﹰ صداع وقيء وتعرق ونزول في الوزن.

في حال ملاحظة الطبيب وجود أعراض المرض مثل آلام المفاصل والحركات اللاإرادية بالإضافة لوجود طفح جلدي ووجود نتوء وكتل وعقيدات تحت الجلد وعدم انتظام ضربات القلب، سيطلب الطبيب الفحوصات التالية:

  • تخطيط القلب (بالإنجليزية: Electromyography): تخطيط كهربائي لعضلة القلب للكشف عن وجود عدم انتظام ضربات القلب.
  • تخطيط صدى القلب (بالإنجليزية:Echocardiography) وهو عبارة عن ألتراساوند للكشف عن وجود التهاب في القلب أو في أحد صماماته.
  • فحوصات الدم: يمكن أن يطلب الطبيب فحص دم للكشف عن وجود أجسام مضادة للبكتيريا العقيدية المقيحة، وفي حالة حمى الروماتيزم، يطلب الطبيب أيضا فحوصات علامات الالتهابات مثل فحص البروتين المتفاعل (تحليل crp)(بالإنجليزية:C- reactive proteins) وفحص معدل ترسيب كريات الدم الحمراء ( فحص ESR)(بالإنجليزية: Erythrocyte sedimentation rate (ESR)).

يهدف علاج حمى الروماتيزم إالى التخلص من العدوى البكتيرية وتجاوز أعراض المرض والتحكم في الالتهابات التي نتجت عنه وتجنب الإصابة في المرض مرة أخرى.

يوصف للمريض المضادات الحيوية مثل البنسلين، بهدف التخلص من بقايا البكتيريا في الجسم، ويمكن وصف المزيد من المضادات الحيوية لتجنب الإصابة مرة أخرى بالعدوى، يمكن أن يستمر ذلك لمدة تصل من 5-10 سنوات اعتمادا على عمر المريض وتأثر قلبه بالمرض.

تناول المضادات الحيوية بهدف الوقاية لفترة زمنية طويلة ولربما مدى الحياة قد يكون ضروريا لتجنب حدوث التهابات في القلب مرة أخرى.

من الضروري إزالة جميع بقايا و آثار البكتيريا العقيدية لأن البقايا تؤدي إلى الإصابة في المرض مرة أخرى و ربما ارتفاع معدل خطورة التعرض لخلل دائم في القلب.

الأدوية التي تستخدم في علاج روماتيزم الدم:

  • مضادات الالتهابات غير الستيرويدية (بالإنجليزية: Non-steroidal anti-inflammatory drugs) تعمل هذه الأدوية على تخفيف الآلام المرافقة للمرض وكذلك علاج ارتفاع درجات الحرارة. مثل النابروكسين، و الأسبرين وهي تعتبر خط علاج أول، في حال عدم استجابة المريض لها سيصف الطبيب الكورتيكوستيرويد. بالنسبة للأسبرين لا يوصى باستعماله للأطفال المصابين بالمرض تحت سن 16 عام تجنبا لحدوث متلازمة راي (بالإنجليزية: Reye’s syndrome)، وهي اضطراب نادر يسبب تلف الكبد و الدماغ وبالرغم من احتمالية حدوثها في أي عمر، ولكنها غالبا تحدث عند الأطفال الذين تعرضوا لعدوى فيروسية مثل الجدري والانفلونزا وتناولوا الأسبرين لعلاج الالتهاب الفيروسي. يمكن أن يكون هناك استثناءات لاستخدام الأسبرين في حالة حمى الروماتيزم حيث تكون فوائد اتخدامه أكثر من مضاره.
  • مجموعة أدوية الكورتيكوستيرويد (بالإنجليزية: corticosteroids): تستخدم في حالة عدم استجابة المريض لمضادات الالتهابات غير الستيرويدية أو في حالة تطور الحمى الروماتيزمية إلى إلتهاب عضلة القلب. مثال على هذه المجموعة البردنيزون
  • مضادات الاختلاج (بالإنجليزية: Anticonvulsants): يمكن استخدامها في حالات وجود أعراض متلازمة سيدينهام ( متلازمة الرقص اللاإرادي) مثال على مضادات الاختلاج: فالبرويك أسيد، كاربمزابين، هالوبيريدول و ريسبيريدون.

يجب إخبار الطبيب ومراجعته بالنسبة للأطفال الذين تعرضوا في السابق لحمى الروماتيزم وذلك لأن تلف القلب قد يحدث بعد سنوات من المرض.

من المضاعفات الأكثر شيوعا لروماتيزم الدم هو روماتيزم القلب، فقد تسبب حمى الروماتيزم خلل دائم في القلب، وقد يؤدي نهاية إلى قصور القلب.

وتشمل مشاكل القلب الآتي:

  • تضيق الصمام الأبهري (بالإنجليزية: Aortic valve stenosis).
  • قصور الأبهر (بالإنجليزية: Aortic regurgitation).
  • الرجفان الأذيني (بالإنجليزية: Atrial fibrillation).
  • قصور القلب (بالإنجليزية: Heart failure).

Tim Newman. Rheumatic fever: What you need to know. Retrieved on 27th of October, 2019. From

https://www.medicalnewstoday.com/articles/176648.php

 Mayo clinic. Rheumatic fever. Retrieved on 27th of October, 2019. From

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/rheumatic-fever/diagnosis-treatment/drc-20354594

Healthline. Reye’s syndrome. Retrieved on 27th of October, 2019. From

https://www.healthline.com/health/reye-syndrome

Healthline.Rheumatic fever. Retrieved on 27th of October, 2019. From

https://www.healthline.com/health/rheumatic-fever

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بأمراض باطنية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض باطنية
site traffic analytics