داء القطط

Toxoplasmosis

ما هو داء القطط

داء القطط أو داء المقوسات هو التهاب تسببه طفيليات تعرف بالمقوسة القندية ، والتي تتواجد في براز القطط واللحم غير المطبوخ، خصوصاً لحم الغزال والحمل، وقد تصل إلى الشخص من خلال الماء الملوث.

قد يكون هذا المرض مهدداً للحياة أو يسبب عيوباً خلقية للأجنة إذا أصيبت الأم الحامل به، لذا ينصح الحوامل بعدم تنظيف فضلات القطط.

معظم من يصابون بهذا الداء لا يصابون بأي أعراض، لكن الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالالتهابات الشديدة هم من لديهم خلل في جهاز المناعة والنساء الحوامل.

تحدث مع طبيب الآن واسأله عن أعراض وعلاج داء القطط مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب داء القطط ؟

ينتج داء القطط نتيجة للتعرض للمقوسة القندية، التي تنتقل عن طريق ما يلي:

  • فضلات قطة مصابة بالمقوسة القندية.
  • تناول طعام ملوث بالمقوسة القندية نيء أو غير مطبوخ بشكل جيد.
  • استخدام أدوات أو أرفف تقطيع تلامست مع لحم نيء ملوث بالمقوسة القندية.
  • الحصول على عضو أو دم ملوث بالمقوسة القندية منقول إلى شخص سليم.
  • شرب ماء ملوث بالمقوسة القندية.

معظم مصابي هذا المرض لا يحتاجون للعلاج، غير أن هناك أدوية لعلاج ذوي المناعة الضعيفة والحوامل. 

الفئات الأكثر عرضة للإصابة بداء القطط

تتضمن الفئات التي تعد أكثر عرضة للإصابة بداء القطط الفئات الآتية: 

  • مواليد الأمهات اللواتي أصبن بالمقوسة القندية حديثاً خلال الحمل أو قبله بقليل.
  • الأشخاص ذوي الأجهزة المناعية الضعيفة جداً، منهم:
    1. مرضى الإيدز.
    2. المرضى الذين يتعالجون بالعلاج الكيماوي للسرطان.
    3. من حصلوا حديثاً على زراعة عضو من شخص مصاب بداء القطط.
أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هي اعراض داء القطط ؟

معظم الأشخاص الذين أصيبوا بالطفيليات المسببة لداء القطط لا تظهر عليهم أي أعراض، أما من يصابون بالأعراض، والتي عادة ما تستمر لشهر أو أكثر وتزول من تلقاء نفسها، وتتضمن الأعراض ما يلي:

يكون داء القطط شديداً خاصة ممن يعانون من ضعف في جهاز المناعة، فهناك احتمالية لأن يصابوا بالآتي:

عندما يصاب الجنين بداء القطط، تتراوح الأعراض لديه ما بين الطفيفة والخطيرة، فإذا أصيب الجنين بداء القطط وهو في بطن أمه، فقد يكون المرض مهدداً لحياته بعد الولادة بقليل. معظم حديثي الولادة الذين يولدون بهذا الداء قد لا تظهر عليهم أي علامة عند الولادة، غير أن الأعراض والعلامات تبدأ بالظهور عليهم عندما يكبرون.

%86 من مستخدمي خدمة اطلب طبيب يرون ان الخدمة وفرت عليهم تكاليف زيارة الطبيب

ما هو تشخيص داء القطط ؟

  • فحص الدم، يطلب الطبيب عادة إجراء فحص دم لاختبار وجود أجسام مضادة لهذه الطفيليات، وتعرف الأجسام المضادة بأنها أحد أنواع البروتينات التي ينتجها الجسم عندما يكون مهدداً بسبب وجود مادة مؤذية، فإذا أظهر فحص الدم وجود أجسام مضادة لهذه الطفيليات، فإن الطبيب سيقوم بالمزيد من الفحوصات لتحديد متى تمت الإصابة به.
  • المرأة الحامل، سيقوم الطبيب بفحص السائل الأمنيوسي، ودم الجنين، كما أن التصوير بالموجات فوق الصوتية يساعد في اكتشاف إصابة الجنين بالمرض.
  • إذا كان الجنين بالفعل مصاباً بالداء، فعندها يتم تحويل المرأة الحامل إلى طبيب اختصاصي، والذي عادة ما يقوم بإعطاء المرأة الحامل مضادات حيوية للتقليل من احتمالية إصابة الطفل بالأعراض.

ما هو علاج داء القطط ؟

ينصح بعدم علاج داء القطط إن لم يسبب أي أعراض. معظم الأشخاص الأصحاء الذين يصابون بهذا الداء لا يعانون من أي أعراض، أو أنهم يصابون بأعراض طفيفة.

أما إن كان المرض شديد أو مستمر أو يشمل العينين او الأعضاء الداخلية، فإن الطبيب عادة ما يلجأ إلى استخدام الأدوية التالية:

علاج داء القطط عند الحوامل

  • يختلف علاج داء القطط لدى الحوامل عما هو عليه لدى بقية المرضى، إذ يعتمد العلاج على ما إذا كان الجنين قد أصيب بالمرض أم لا، وعلى شدة المرض أيضاً، إذ يتم علاج الحالة بشكل فردي.
  • يتم العلاج بالمضادات الحيوية بناء على مدة الحمل للتقليل من احتمالية نقل المرض للجنين.
  • يستخدم في الثلث الأول وبداية الثلث الثاني من الحمل المضاد الحيوي سبيرامايسين.
  • أما في آخر الثلث الثاني وطوال الثلث الثالث من الحمل، فيستخدم خليط من البيريماثامين والسالفاديازين مع الليوكوفورين

كيف يمكن الوقاية من داء القطط ؟

هناك عدة خطوات يمكن القيام بها للتقليل من احتمالية الإصابة بالمقوسة القندية، منها الآتي:

  • طبخ الطعام لدرجات حرارة آمنة، إذ ينصح باستخدام ميزان الحرارة لقياس الحرارة الداخلية للحم المطبوخ، فاللون ليس مؤشراً يعتمد عليه من حيث الإشارة إلى أن الحرارة قد وصلت لدرجات تجعلها قادرة على قتل الكائنات الممرضة كالمقوسة القندية.
  • القيام بتقشير الخضروات والفواكه قبل أكلها أو غسلها جيداً.
  • عدم شرب الحليب غير المبستر للماعز.
  • القيام بغسل ألواح التقطيع والأطباق والأواني بالماء والصابون بعد ملامستها مع اللحم أو لحم الدجاج النيء أو المأكولات البحرية أو الخضار والفواكه غير المغسولة.
  • عدم تناول المحار أو الرخويات غير المطبوخة جيداً، فهي قد تكون ملوثة بالمقوسة القندية عن طريق مياه البحر.
  • ارتداء القفازات عند ممارسة أعمال الحديقة، وعند أي تلامس مع التراب أو الرمل كونه قد يكون ملوثاً ببراز القطط.
  • غسل اليدين بالماء والصابون جيداً بعد أي تلامس مع التراب أو الرمل.
  • غسل اليدين بالماء والصابون جيداً بعد تغيير صندوق فضلات القطط والتأكد من تغييره يومياً.
  • تعليم الأطفال أهمية غسل اليدين.

ما هي مضاعفات داء القطط ؟

إن السبب وراء ضرورة أخذ الحوامل الحذر من الإصابة بداء القطط هو أنه مرض خطير وقد يكون مهدداً للحياة إن تعرض له الجنين في الرحم. أما من ينجون من الوفاة من هذا الداء، فقد يصابون بمضاعفات دائمة منها الآتي:

  • مضاعفات دماغية.
  • مضاعفات عينية.
  • مضاعفات قلبية.
  • مضاعفات رئوية.
  • تأخر في التطور النفسي والجسدي.
  • نوبات صرعية متكررة.

يكون الرضع الذين أصيبوا بهذا الداء في مراحل مبكرة من الحمل أكثر عرضة للمضاعفات مقارنة بمن يصابون به في مراحل متأخرة منه، كما أن الرضع الذين يولدون بهذا المرض يكونون أكثر عرضة لفقدان البصر والسمع، وبعضهم قد يصاب بإعاقات تعلمية.

ما هو سير مرض داء القطط ؟

يعتمد مآل داء القطط على مناعة المريض، فاذا كانت مناعة المريض ممتازة فعادة لا يحصل اي نوع من المضاعفات، أما اذا كانت مناعة المريض منخفضة فيعتمد المآل على تجاوب المريض مع العلاج.

المصادر والمراجع

Erica Roth, Toxoplasmosis, Retrieved January 30, 2019, From: https://www.healthline.com/health/toxoplasmosis

Medlineplus website,Toxoplasmosis, Retrieved January 30, 2019, From https://medlineplus.gov/toxoplasmosis.html

Centers for Disease Control and Prevention website,Toxoplasmosis Frequently Asked Questions (FAQs), Retrieved January 30, 2019, From https://www.cdc.gov/parasites/toxoplasmosis/gen_info/faqs.html

تاريخ الإضافة : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2019-02-25 23:33:59

110 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك