التهاب عنق الرحم

Cervicitis

ما هو التهاب عنق الرحم

التهاب عنق الرحم هو إصابة عنق الرحم بالتهاب قد يكون ناجماً عن الإصابة بعدوى أو نتيجة الإصابة ببعض الأمراض.

يعد التهاب عنق الرحم من الأمراض الشائعة، والذي يحدث بسبب عدد من العوامل، بما في ذلك العدوى والتهيج والحساسية.

يعد السبب الرئيسي للإصابة بالتهاب عنق الرحم العدوى التي تنتقل أثناء الممارسة الجنسية، والتي تعد من الالتهابات الشديدة. ومن أهم مسببات التهاب عنق الرحم:

  • الأمراض المنقولة جنسياً

قد تسبب بعض الأمراض المنقولة جنسياً التهاب عنق الرحم، ومن الأمثلة على الأمراض المنقولة جنسياً والتي قد تسبب التهاب عنق الرحم ما يلي:

  1. السيلان.
  2. الكلاميديا.
  3. الهربس التناسلي.
  4. الإصابة بالمفطورة البشرية، وهي أحد أنواع بكتيريا الميكوبلازما.
  5. الإصابة بالميورة حالة اليوريا.
  6. الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري، والذي عادة ما يكون علامة للإصابة بسرطان عنق الرحم، ولكن قد تصاب العديد من النساء بالتهاب عنق الرحم دون حدوث أي نوع من العدوى. 

للمزيد: الأمراض المنقولة جنسياً، طرق العدوى والوقاية.

  • التهيج والتحسس

قد يحدث التهاب عنق الرحم نتيجة التهيج أو نتيجة للتحسس من بعض المواد الداخلة في تصنيع كل ما يلامس منطقة المهبل، مثل استخدام مبيدات النطاف، والواقيات الذكرية، والسدادات القطنية، و التحاميل المهبلية أو ما يسمى بالفرزجة، والغسول المهبلي، و أجهزة تحديد النسل مثل الأغشية (diaphragms).

  • داء المهبل الجرثومي

يحدث داء المهبل الجرثومي نتيجة اختلال التوازن البكتيري بين البكتيريا الطبيعية السليمة الموجودة في المهبل والبكتيريا الضارة.

  • الاضطرابات الهرمونية

يحدث الاختلال هالرموني نتيجة نقص هرمون الاستروجين أو ارتفاع هرمون البروجسترون، مما يسبب تراجع قدرة الجسم في الحفاظ على صحة نسيج عنق الرحم.

  • السرطان وطرق علاجه

يسبب مرض السرطان أو طرق علاج السرطان مثل العلاج الإشعاعي تغيرات في عنق الرحم، مسببة التهاب عنق الرحم.

عوامل خطر الإصابة بالتهاب عنق الرحم

  • ممارسة الجماع دون استخدام الواقيات الذكرية.
  • الإصابة السابقة بالتهاب عنق الرحم، إذ وجدت الدراسات أن 8-25% من النساء اللواتي أصبنن بالتهاب عنق الرحم، هن عرضة للإصابة به مرة أخرى.

لا يترافق التهاب عنق الرحم مع أي أعراض ملحوظة، مما قد يتطلب إجراء اختبارات معينة لتشخيص الإصابة.

العلامات والأعراض الظاهرة على المصابة بالتهاب عنق الرحم ما يلي:

  • ألم الظهر.
  • إفرازات مهبلية رمادية أو صفراء باهتة اللون.
  • نزيف مهبلي غير طبيعي، مثل النزيف بعد الجماع أو بعد نزول دم الطمث.
  • الألم أثناء ممارسة الجماع أو ما يسمى بعسر الجماع.
  • الشعور بضغط في منطقة الحوض.
  • صعوبة التبول، أو ألم أثناء التبول، أو كثرة التبول.
  • ألم في الحوض أو البطن.
  • الحمى، وذلك في حالات نادرة.
  • خروج قيح من عنق الرحم.

للمزيد: النزيف المهبلي Vaginal bleeding.

يشخص الطبيب التهاب عنق الرحم بسؤال المريضة إذا كانت تستخدم موانع عمل أم لا، ونوع موانع الحمل المستخدمة، وإذا قد مارست الجماع مؤخراً أم لا. وقد يحتاج الطبيب إلى إجراء بعض الفحوصات لتأكيد تشخيص التهاب عنق الرحم، مثل:

  • فحص الحوض اليدوي، ويتم بإدخال إصبع الطبيب في مهبل المرأة المصابة، مع الضغط على بطن المريضة والضغط على الحوض باليد الأخرى، مما يسمح للطبيب بالكشف عن وجود أي تشوهات في أعضاء الحوض، بما في ذلك عنق الرحم والرحم.
  • فحص مسحة عنق الرحم، إذ يأخذ الطبيب مسحة من خلايا المهبل وعنق الرحم، وإجراء الاختبارات على هذه الخلايا، ومن ثم تشخيص أو استبعاد الإصابة.
  • خزعة عنق الرحم، ويتم إجراءها في حال الاشتباه بالإصابة بالتهاب عنق الرحم، ويتم في هذا الاختبار إدخال منظار في المهبل، ثم أخذ عينة من أنسجة المهبل وعنق الرحم وتحليل النتائج.
  • أخذ عينة من الإفرازات المهبلية وفحصها، لتحديد وجود بكتيريا أو فيروسات قد تكون سبباً لالتهاب عنق الرحم.

للمزيد: سؤال وجواب حول أمراض عنق الرحم.

لا يحتاج التهاب عنق الرحم للعلاج، إلا إذا كان سبب الصابة هو أحد الأمراض المنقولة جنسياً، حيث أن  الهدف الرئيسي للعلاج هو القضاء على العدوى، ومنعها من الانتشار إلى الرحم، وقناتي فالوب، أو إلى الطفل إذا حدثت الإصابة أثناء الحمل.

عوامل تحديد طرق العلاج

لا يوجد علاج محدد لالتهاب عنق الرحم، فهناك عوامل عدة تحدد طرق العلاج المناسبة، ومن هذه العوامل ما يلي:

  • الصحة العامة للمريضة.
  • التاريخ المرضي.
  • شدة الالتهاب.
  • مدى انتشار العدوى.

طرق علاج التهاب عنق الرحم

  • العلاج الدوائي

اعتماداً على مسبب العدوى، قد يستخدم لعلاج الالتهاب أنواع مختلفة من الأدوية تبعاً لتوصيات الطبيب ونتيجة اختبار مسحة عنق الرحم.

ومن أهم الأدوية المستخدمة لعلاج التهاب عنق الرحم ما يلي:

  1. المضادات الحيوية، لعلاج السيلان والكلاميديا وغيرها من الأمراض المنقولة جنسياً.
  2. الأدوية المضادة للفطريات، وتستخدم في حال الإصابة بعدوى فطرية.
  3. الأدوية المضادة للفيروسات.
  • تجنب مسببات الحساسية

في حالة التهاب عنق الرحم الناتج عن التهيج نتيجة ملامسة المهبل لبعض مسببات الحساسية،ي نصح بتجنب مسببات الحساسية لفترة قصيرة من أجل التعافي.

  • التدخل الجراحي

في حالة الالتهاب الناتج عن الإصابة بسرطان عنق الرحم، يتم إجراء جراحة تجميد الخلايا المصابة باستخدام بعض المواد مثل نترات الفضة.

  • تجنب الجماع خلال فترة العلاج

قد يحتاج زوج المصابة بالتهاب عنق الرحم إلى تناول العلاج أيضاً، ومن الضروري أن يمتنع الزوجان عن الجماع لحين استكمال كلاهما للعلاج.

  • يعتبر العلاج ضرورياً جداً في الأشخاص الإيجابيين لفيروس نقص المناعة (HIV positive)، وذلك لتفادي نقل المرض إلى الشريك عند الاتصال الجنسي.
  • يزيد التهاب عنق الرحم من فرصة إصابة المريضة بفيروس نقص المناعة من الشريك المصاب بالفيروس.
  • لا ينصح باستخدام العلاجات التي لا تحتوي على أدوية مثل الغسولات المهبلية.

يمكن تجنب الإصابة بالتهاب عنق الرحم من خلال اتباع الطرق التالية:

  • إجراء الفحوصات الدورية للرحم وعنق الرحم، للكشف عن أي التهاب أو سرطان في المراحل المبكرة.
  • تجنب كل ما قد يسبب تهيج المنطقة مثل الغسولات المهبلية أو مبيد النطاف.
  • عدم ممارسة الجنس في حال وجود أية أمراض جنسية عند الزوج، أو ملاحظة تقرحات جنسية أو إفرازات من القضيب.
  • متابعة نسبة السكر في الدم، والحرص على بقائها ضمن النسب الطبيعية في حال الإصابة بمرض السكري.

تعتمد المضاعفات الناتجة عن التهاب عنق الرحم على مسبب المرض. ومن أهم المضاعفات التي قد تنتج من التهاب عنق الرحم:

  • مرض الحوض الالتهابي.
  • الحمل خارج الرحم.
  • إذا كانت العدوى هي السبب فمن الممكن أن تنتشر خارج عنق الرحم إلى الرحم وقناتي فالوب وإلى التجويف الحوضي والبطن وتسبب عدوى خطيرة مما قد يؤثر على الخصوبة ويؤدي إلى العقم، أو قد تسبب العدوى مشاكل في الجنين في حال كانت المصابة بالتهاب عنق الرحم حاملاً.

للمزيد: كيف تعرفي أن حملك خارج الرحم.

Traci C. Johnson. Cervicitis. Retrieved February.14th 2019, From: https://www.webmd.com/women/guide/cervicitis#1

Holly Ernst. Inflammation of the Cervix (Cervicitis). Retrieved February.14th 2019, From: https://www.healthline.com/health/cervicitis

M. Jonathon Solnik. Cervicitis Prevention. Retrieved February.14th 2019, From: http://online.epocrates.com/diseases/66244/Cervicitis/Prevention

Arthur T Ollendorff. Cervicitis. Retrieved February.14th 2019, From: https://emedicine.medscape.com/article/253402-overview#a3

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,374 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بأمراض نسائية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض نسائية
site traffic analytics