الدورة الشهرية الطويلة

​​Long Period

ما هو الدورة الشهرية الطويلة

يعتبر الأطباء أن الحيض الطبيعي ينزف لفترة تدوم من ثلاثة إلى سبعة أيام. يتم تعريف نزيف الحيض أو الطمث، لفترة طويلة، هو النزيف الذي يتجاوز أسبوع. اعتمادا على الظروف، قد يكون الطمث الطويل حالة يمكن السيطرة عليها بسهولة مع هرمونات تحديد النسل أو التي تشير إلى وجود مشكلة صحية أساسية خطيرة. مدة الدورة الشهرية المتوسطة للمرأة البالغة تدوم ما بين 21 و35 يومًا.

قد تلاحظ الفتيات الأصغر سنًا اللواتي يدخلن مرحلة البلوغ والنساء المسنات اللواتي يقتربن من سن اليأس أن فتراتهن تتبع أنماطًا غير منتظمة، إما أن تكون أقصر أو أطول، من الطبيعي مع تدفق يصبح أثقل أو أخف. قد يكون الحيض لفترة طويلة مجرد جزء من نمط مزعج لبعض النساء أو علامة على حالة طبية ينبغي معالجتها.

عادة، تحدث هذه الاضطرابات بسبب التغيرات في مستويات الهرمون، خاصة الأستروجين. يساعد الأستروجين على بناء بطانة الرحم، والتي إما أن تستضيف بويضة مخصبة، أو يتم التخلص منها مع البويضة غير المخصبة خلال فترة الحيض. في حين أن فترات الحيض غير المنتظمة يمكن أن تكون مزعجة، إلا أن هذه التغيرات الهرمونية شائعة ونادراً ما تعني شيئاً فيه خطورة.

الدورة الشهرية الطويلة مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب الدورة الشهرية الطويلة؟

نزيف الرحم غير المنتظم هو سبب آخر لفترة طويلة من الحيض. يمكن أن يحدث في أي وقت خلال السنوات الإنجابية للمرأة، ولكن الأكثر شيوعًا يصيب الأشخاص فوق سن الأربعين.، يشير إلى وجود خلل هرموني، والذي يمكن أن يؤثر على استقرار بطانة الرحم، ويؤدي إلى نزيف حيض غير منتظم أو ثقيل أو لفترة طويلة.

أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هو تشخيص الدورة الشهرية الطويلة؟

سيقوم الطبيب بإجراء تشخيص بعد إجراء سلسلة من الاختبارات.

اعتمادًا على العمر ، قد يختبر الطبيب الدم من أجل الحمل ومستويات الهرمون ووظيفة الغدة الدرقية. قد تتضمن اختبارات وإجراءات تشخيصية أخرى فحوصات مثل: عنق الرحم، وخزعات بطانة الرحم، بالإضافة الى الموجات فوق الصوتية.

ما هو علاج الدورة الشهرية الطويلة؟

علاج نزيف الرحم:

يتم العلاج عن طريق الهرمونات: الأستروجين، البروجسترون (عادة ما تكون على شكل حبوب منع الحمل).

  • الأورام الليفية الرحمية، والنمو غير السرطاني لجدار الرحم.
  • فرط تنسج بطانة الرحم، (بطانة الرحم سميكة).
  • اضطراب النزيف، مثل مرض فون ويلبراند.
  • تخثر الدم.
  • خلل في وظيفة الغدة الدرقية.
  • اضطرابات الغدد.
  • بسبب عدوى جرثومية.
  • تكيس المبيض.
  • الاورام الحميدة بالرحم.
  • مرض السرطان.
  • يمكن أن تؤثر مشاكل الإباضة أيضًا على طول الفترة.

علاجات الدورة الشهرية الطويلة

  • يعتمد المسار الصحيح للعلاج على سبب طول فترة الطمث.
  • ظروف شخصية، مثل ما إذا كنت تريد أن تصبحي حاملاً في المستقبل، ( استئصال الرحم ، سوف يسبب العقم).
  • بالإضافة إلى تحديد النسل ، تشمل علاجات الدورة الشهرية الطويلة ما يلي:

الأدوية:

  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية
  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، مثل (الأيبوبروفين (أدفيل، أو (نابروكسين)، تساعد على تقليل فقد الدورة الشهرية للدم. مضادات الالتهاب غير الستيرويدية لها فائدة إضافية تتمثل في تخفيف تشنجات الحيض المؤلمة (عسر الطمث).
  • حمض الترانيكساميك. يساعد حمض الترانيكساميك على تقليل فقد الطمث بالدم ولا يحتاج إلى تناوله إلا في وقت حدوث النزيف.
  • موانع الحمل الفموية. إلى جانب توفير وسائل منع الحمل، يمكن أن تساعد وسائل منع الحمل الفموية على تنظيم دورات الحيض وتقليل نوبات النزف الحيضي المفرط أو المطول.
  • البروجسترون عن طريق الفم. يمكن أن يساعد هرمون البروجسترون في تصحيح اختلال التوازن بالهرمونات والحد من غزارة الطمث.

وسائل علاج اخرى:

  • وسائل منع الحمل مثل الّولب يوضع هذا الجهاز داخل الرحم ليطلق نوع من البروجستين يسمى الليفونورجيستريل ، مما يجعل بطانة الرحم رقيقة ويقلل من تدفق دم الحيض والتقلصات.
  • الاستئصال الجراحي للرحم: استئصال الرحم - عملية جراحية لإزالة الرحم وعنق الرحم، هي إجراء دائم يسبب العقم وينتهي الدورة الشهرية. يتم إجراء استئصال الرحم تحت التخدير ويتطلب دخول المستشفى
  • استئصال بطانة الرحم: استئصال بطانة الرحم. هذا الإجراء ينطوي على تدمير بطانة الرحم. يستخدم هذا الإجراء الليزر أو الترددات الراديوية أو الحرارة المطبقة على بطانة الرحم لتدمير النسيج.
  • الإزالة الجراحية أو علاج بطانة الرحم عن طريق الكي.
  • استئصال الورم العضلي. يشمل هذا الإجراء الإزالة الجراحية للأورام الليفية الرحمية.
  • جراحة الموجات فوق الصوتية المركزة. يستخدم هذا الإجراء الموجات فوق الصوتية المركزة لتدمير أنسجة الورم الليفي. يعالج النزيف عن طريق تقليص الأورام الليفية.
  • انصمام الشريان الرحمي: بالنسبة للنساء اللائي يعانين من الطمث بسبب الأورام الليفية، فإن الهدف من هذا الإجراء هو تقليص أي أورام ليفية في الرحم عن طريق سد شرايين الرحم وقطع إمدادات الدم.
  • التمدد والكشط: أكثر الإجراءات شيوعا. يصل الطبيب الى عنق الرحم ثم يفرش أو يفرز الأنسجة من بطانة الرحم للحد من نزيف الحيض.

المصادر والمراجع

1. www.gfmer.ch/Medical...
2. www.ranzcog.edu.au/R...
3. http://womhealth.org.au/sites/womhealth/files/public/menstrual_cycle.pdf

تاريخ الإضافة : 2018-07-05 12:43:45 | تاريخ التعديل : 2018-07-05 12:50:09

125 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك