الم التبويض

Ovulation pain

ما هو الم التبويض

 

الم التبويض أو ألم الإباضة هو ألم يحدث في منتصف الدورة الشهرية عند النساء في الفترة التي تخرج فيها البويضة من مبيض المرأة، يحدث هذا الألم أسفل البطن في منطقة الحوض وفي جهة واحدة عادةً.

تستمر الدورة الشهرية عند الإناث 28 يوماً بشكل وسطي، تحصل الإباضة أي خروج البيضة من المبيض واتجاهها نحو الرحم في منتصف الدورة، أي حوالي اليوم 14 قبل حدوث نزف الدورة الشهرية، عملية التبويض هذه وخروج البيضة تمثل حجر أساس في عملية الحمل، حيث عندما تلتقي البيضة التي خرجت من مبيض المرأة مع النطفة الذكرية تتشكل بيضة ملقحة ويحدث الحمل.

 

 

تحدث مع طبيب الآن واسأله عن أعراض وعلاج الم التبويض مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب الم التبويض؟

 

تحدث هذه العمليات كلها بشكل دوري عند كل النساء وهي غير مؤلمة عادةً، لكن عند بعض النساء يحدث ألم الإباضة بشكل دوري، لا يمكن تحديد السبب الأساسي لحدوث ألم الإباضة عند هؤلاء النساء ولكن وضعت فرضيات قد تفسر الحالة، تتضمن هذه الفرضيات ما يلي:

  • نمو الجريب وكبر حجمه قبل تمزقه وحدوث الإباضة يسبب تمدد وتمطط في سطح المبيض بشكل كبير نوعاً ما. هذا التمطط والتمدد في سطح المبيض قد يعد مطلقاً للألم عند بعض النساء.
  • تمزق الجريب وحدوث النزف وخروج السوائل منه قد يؤدي لتخريش وتحريض النهايات العصبية الموجودة في البطن وهذا يحدث الألم.

 

أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هي فسيولوجيا الم التبويض؟

 

يشكل المبيض عند المرأة مستودع للبيوض، تتوضع هذه البيوض في المبيض ضمن بنية خاصة تدعى الجريب، في كل دورة شهرية يتطور عدد من هذه الجريبات التي تحوي البيوض استعداداً لطرح البيضة في منتصف الدورة الشهرية، يتحرض نمو هذه الجريبات وتطورها بواسطة الهرمونات الجنسية الأنثوية.

تنمو هذه الجريبات وتكبر في الحجم وتصل لسطح المبيض، ولكن واحداً فقط من هذه الجريبات هو الذي يصل للحجم والنمو المطلوب، وفي منتصف الدورة يتمزق هذا الجريب ويطرح البويضة التي بداخله لتنتقل بعدها عبر قناة فالوب باتجاه الرحم، وتتضمن عملية تمزق الجريب حدوث نزف على سطح المبيض

 

ما هي اعراض الم التبويض؟

 

العرض الأساسي هو الألم التي تختلف مدته حسب الحالة، فيتنوع من عدة دقائق لعدة ساعات وحتى يشمل يوم كامل، ويترافق الألم مع مجموعة من الأمور التي تتضمن ما يلي:

  • ألم في جهة واحدة أسفل البطن.
  • إحساس بمغص وتشنج أسفل البطن.
  • ألم يبدأ بشكل حاد ومفاجئ بدون أي علامات تشير له.
  • قد يترافق هذا الألم مع حدوث نزف مهبلي خفيف.

يحدث ألم الإباضة في جهة واحد وهي جهة المبيض التي خرجت منه البيضة، هذا الألم قد يتبدل من جهة لجهة كل دورة حسب المبيض وقد يحدث بشكل متكرر بذات الجهة كل دورة شهرية.

 

%86 من مستخدمي خدمة اطلب طبيب يرون ان الخدمة وفرت عليهم تكاليف زيارة الطبيب

ما هو تشخيص الم التبويض؟

يحدث ألم التبويض بعد حوالي أسبوعين من حدوث نزف الدورة الشهرية، هذا الأمر يساعد الطبيب على التوجه لألم الإباضة، وللتشخيص الدقيق يقوم الطبيب بالفحص السريري للحوض والأعضاء الأنثوية، وقد يسأل عن وقت حدوث الألم والمدة الزمنية التي يستمر فيها وهل هناك أعراض أخرى ترافقه، ومن الممكن أن يقوم الطبيب بإجراء فحص بالأمواج فوق الصوتية (الإيكو) لنفي الأسباب الأخرى للألم.

ما هو علاج الم التبويض؟

 

يزول ألم الإباضة بشكل تلقائي عادةً بعد 24 ساعة ولذلك لا يوجد علاج حصري ومخصص للحالة، ويعتمد العلاج بشكل أساسي على مسكنات الألم الشائعة فقط، مثل الإيبوبروفين أو النابروكسن، وفي الحالات الشديدة التي تسبب ألم شديد وإزعاج متكرر للمرأة من الممكن اللجوء لحبوب منع الحمل حيث تمنع هذه الحبوب حدوث إباضة وتطور جريبات أساساً في المبيض. هذا الأمر يريح المرأة الغير راغبة بالحمل من التعرض لألم الإباضة.

 

تاريخ الإضافة : 2011-04-11 18:43:52 | تاريخ التعديل : 2018-05-10 13:41:00

165 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك