النزيف الرحمي بين الدورات الحيضية

spotting after period

ماهو النزيف الرحمي بين الدورات الحيضية

النزيف الرحمي بين الدورات الحيضية هي حالة شائعة تصيب الكثير من النساء لمرة واحدة في الحياة على الأقل، ولا تقتصر على عمر معين، ولا تكون الأسباب خطيرة في معظم الحالات، ولكن مع ذلك ينصح بالتقييم الطبي المتخصص.



هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

اسباب النزيف الرحمي بين الدورات الحيضية

حبوب منع الحمل:

  • هذه الطريقة لمنع الحمل هي أحد أنجح الخيارات التي يفضلها الأزواج، لسهولتها وكفاءتها وفوائدها الصحية الكثيرة مثل الوقاية من سرطان المبيض وغيرها.
  • مع ذلك، وكحال كل الأدوية، فإن لها أعراض جانبية عديدة منها النزيف المتقطع في الأشهر الأولى من الاستخدام.
  • يعزو العلماء ذلك إلى اضطرابات مستويات الهرمونات لدى المرأة، والذي يؤدي إلى تغييرات في نمو بطانة الرحم.

الالتهابات الجنسية:

  • هي الالتهابات التي تنتقل عبر الاتصال الجنسي، ولها أسباب عديدة كالبكتيريا والفيروسات والفطريات والطفيليات وغيرها
  • تعتبر هذه الالتهابات حالة شائعة ولا يعاني الكثير من المصابين بها من أية أعراض، ولذلك تنصح السلطات الصحية في الكثير من الدول بالفحص الدوري كإجراء وقائي يمكن من خلاله تجنيب المرضى المضاعفات المحتملة لهذه الالتهابات.
  • تسبب بعض هذه الالتهابات أمراض شديدة الخطورة كمرض الإيدز أو سرطان عنق الرحم.
  • لكن معظم الحالات تتوفر لها وسائل تشخيصية عديدة، وتكون قابلة للعلاج بسهولة من قبل الطبيب المختص.

التهابات الرحم وعنق الرحم:

  • هي مجموعة التهابات تصيب الرحم، تسببها بالغالب عدوى بكتيرية
  • من نماذج هذه العدوى الالتهابات الجنسية وغزو بطانة الرحم ببكتيريا السل والالتهاب الناتجة عن تعاظم نمو البكتيريا الحميدة الموجودة في الرحم
  • لا تكون هذه الالتهابات خطيرة في العادة ولكن من المهم علاجها بالكامل بشكل صحيح باستخدام المضادات الحيوية المناسبة
  • في حال إهمال العلاج قد تؤدي الحالة إلى حدوث مضاعفات مثل العقم ومشاكل صحية عامة أخرى

مشاكل تجلط الدم:

هي حالة مرضية، تعاني فيها المريضة من نزيف مستمر حتى بعد التعرض لأبسط الإصابات. تقسم الأسباب إلى:

  • وراثية والتي تشمل مرض فون ويلبراند.
  • غير الوراثية والتي تشمل مرض نقص الصفيحات المناعي واستخدام بعض الأدوية مثل مميعات الدم، يزيد الاشتباه بإصابة المريضة بهذا النوع من الأمراض حين يلاحظ وجود كدمات في أماكن مختلفة من الجسم نتيجة لرضات بسيطة، يتبعها وجود أدلة على المرض في التحاليل المخبرية.

الأورام الليفية في الرحم:

  • هي أورام حميدة في الغالب، تنمو في أنسجة الرحم
  • تتكون هذه الأورام من أنسجة عضلية وليفية ولها أحجام مختلفة
  • تعتبر هذه الأورام حالة شائعة تصيب الكثير من النساء
  • لكن في حالات كثيرة لا تعاني المريضات من أية أعراض تذكر
  • بذلك يتم تشخيص الإصابة أثناء الفحص الطبي النسائي الدوري
  • يعتقد العلماء بدور الهرمونات النسائية وبخاصة هرمون الأستروجين في الإصابة بالمرض

متلازمة تكيس المبايض:

هي حالة مرضية معقدة، تسببها اضطرابات الهرمونات وزيادة وزن المرأة، وينتج عنها عدم انتظام الدورة الشهرية والنزيف المتقطع، بالإضافة إلى قلة الخصوبة. تكمن المشكلة الرئيسية في أن عملية الإباضة لا تتم بشكل طبيعي في المبايض، ما يؤدي إلى زيادة فرصة حدوث التكيسات.

زيادة الوزن:

تؤدي إلى زيادة مستويات الهرمونات الذكرية، بسبب قدرة النسيج الدهني على تحويل الهرمونات الأنثوية إلى الذكرية، وما يتبع ذلك مثل زيادة نمو الشعر بشكل يماثل نموه عند الرجال.

أورام الجهاز التناسلي:

  • بالذات سرطان الرحم، وتكثر الإصابة عند النساء بعد سن اليأس
  • لذلك تنصح أي مريضة تعاني من نزيف المهبل بمراجعة الطبيب المختص فوراً لتقييم الحالة واستبعاد هذا المرض
  • يعتقد أن اضطرابات الهرمونات وبالذات هرمون الأستروجين تتسبب بهذا النوع من الأورام، وذلك بسبب زيادة الإصابة بالمرض عند اللواتي تم علاجهن هرمونياً من سرطان الثدي
  • بالإضافة إلى عوامل أخرى مثل السمنة والإصابة بداء السكري

الاقتراب من سن اليأس:

  • يصعب توقع موعد الدورة الشهرية التالية كلما اقتربت المرأة من عمر انقطاع الطمث.
  • تحدث في هذه الفترة من الحياة، جملة من التغيرات الهرمونية لعل من أهمها نقصان إنتاج هرمون الأستروجين في المبايض، والتي ينتج عنها آثار عديدة مثل زيادة سمك بطانة الرحم والذي قد يؤدي إلى حدوث نزوف دموية بسيطة
  • تصاحب هذه الحالة أعراض أخرى مثل هبات الحرارة وتعكر المزاج وزيادة الوزن وقلة الرغبة الجنسية
  • تبدأ هذه التغيرات بالحدوث في سن الأربعين، ولكنها قد تحدث في الثلاثينات من العمر عند البعض.

حالات مرضية أخرى:

مثل قصور الغدة الدرقية وأمراض الكبد والكلى.


هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

تشخيص النزيف الرحمي بين الدورات الحيضية

  • يبدأ الطبيب بأخذ السيرة المرضية الكاملة من المريضة مع التركيز على عوامل حدوث هذه الأنواع من النزيف مثل عدم انتظام الدورة الشهرية وآلام الجماع واحتمال وجود الالتهابات الجنسية
  • ثم ينتقل إلى الفحص السريري الكامل لتقييم حالة المريضة الصحية العامة
  • يركز الطبيب في هذه الحالة على وجود كدمات على جسد المريضة، أو وجود تورمات في منطقة الحوض قد تدل على سرطان الرحم أو أورام الرحم الليفية
  • يكون غالباً تشخيص الحالة عبر الفحص السريري

في حالات معينة، يحتاج الطبيب إلى طلب مجموعة من الفحوصات المخبرية لتأكيد أو نفي التشخيص، مثل:

  • حدوث النزيف عند النساء بعد سن اليأس
  • معاناة المريضة من أعراض جسدية عامة مثل ارتفاع درجة الحرارة أو الآلام الشديدة في الحوض
  • قد تحتاج المريضة لعمل بعض الأشعات التشخيصية مثل التصوير الطبقي وأشعة السونار.

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

علاج النزيف الرحمي بين الدورات الحيضية

تعالج كل حالة بشكل مستقل واعتماداً على سبب حدوثها. قد تكفي إجراءات بسيطة للعلاج كإنقاص الوزن أو استعمال الأدوية، بينما قد تحتاج حالات أخرى إلى إجراءات طبية كبيرة مثل التداخل الجراحي والعلاج الكيميائي والإشعاعي.


هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
تاريخ الاضافه : 2018-06-05 13:33:59 | تاريخ التعديل : 2018-06-05 13:33:59
104 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك
حياة عصفور
حياة عصفور
الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
 م.محمد عيد
م.محمد عيد
السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين
شريف حسين
مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد
شيخه محمد
الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
أطباؤنا متواجدون على مدار الساعة لاعطائك النصائح الصحية
أحصل على علاج معظم الحالات الشائعة وغير طارئة
تواصل مع نخبة من الأطباء الاختصاصيين
Altibbi Login Key 1 2 4