تأخر الدورة الشهرية

Late period

ما هو تأخر الدورة الشهرية

يعتبر تأخر الحيضمن أكثر الأمور المسببة للقلق والانزعاج لدى النساء لا سيما اللواتي لديهن دورة شهرية منتظمة وزيادة الشك في حدوث الحمل لدى النساء المتزوجات.

تأخرالحيض هو تأخر الدورة الشهرية عند الأنثى البالغة عن موعدها المعتاد بمدة تزيد عن عشرة أيام.

تستمر الدورة الشهرية العادية 28 يومًا، زائد أو ناقص سبعة أيام.

يعتبر نزيف الطمث غير منتظم إذا كان يحدث بشكل متكرر أكثر من كل 21 يوم أو يستمر لفترة أطول من 8 أيام. تعتبر الدورة الفائتة أو المبكرة أو المتأخرة أيضاً علامات على دورة غير منتظمة.

لتحديد ما إذا كانت فترة الحيض غير منتظمة، يمكن التحقق من ذلك عن طريق العد من اليوم الأخير من الفترة السابقة والتوقف في اليوم الأول من الدورة القادمة مع تكرار ذلك لمدة ثلاثة أشهر متتالية.إذا كان عدد الأيام بين التوقف وبدء الفترة يختلف بشكل كبير كل شهر، فإن لديك دورة غير منتظمة.

تحدث مع طبيب الآن واسأله عن أعراض وعلاج تأخر الدورة الشهرية مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب تأخر الدورة الشهرية؟

  • اختلال الهرمونات الأنثوية.
  • اضطرابات في الغدة الدرقية.
  • بعض أنواع الأدوية.
  • أهم سبب وراء تأخر الدورة الشهرية هو الحمل.
  •  التوتر و الحالة النفسية إذ تؤثر على مستويات الهرمونات عند المرأة.
  • تغيرات في نمط الحياة : فأي تغيير مفاجئ بنمط النوم أو الطقس يمكن أن يؤثر على الدورة الشهرية. 
  • أدوية منع الحمل: خاصة الهرمونية تؤثر على الاباضة و الدورة الشهرية.
  • الوزن: تؤثر التغيرات الكبيرة بالوزن على الدورة الشهرية، النساء اللواتي يعانون من زيادة كبيرة بالوزن أو نحافة مفرطة غالباً تتشكل لديهم اضطرابات بالدورة الشهرية. 
  • اقتراب سن اليأس يؤدي إلى اضطرابات بمواعيد الدورة الشهرية.

أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية لدى الفتاة العذراء

إن التغيرات التي تطرأ على جسم الإنسان تحتاج بعض الوقت أو التدخل الطبي للعودة إلى الوضع الطبيعي، والاختلاف في دورة الطمث الخاصة بك أمر طبيعي خاصة إذا كنت في سن المراهقة أو على العكس في سن انقطاع الطمث.إجمالا المعدل الطبيعي لاختلاف فترة الدورة هو من 7-9 أيام للبالغين.

من الطبيعي تمامًا أن تكون دورة المرأة غير منتظمة في الحالات التالية:

  • عندما تبدأ الدورة لأول مرة.
  • عندما يبدأ انقطاع الطمث، علدة يباغ متوسط بداية انقطاع الطمث عند سن 52 عند معظم النساء بينما قد تظهر الأعراض في وقت مبكر من 10-15 سنة قبل حدوث الانقطاع. يسبب اقطاع الطث حدوث تغيرات في مستويات الهرمونات لا سيما الاستروجين مما يسبب انقطاع أو عدم انتظام الدورة الشهرية.

خلال هذه الفترات يمر الجسم في مرحلة انتقالية تؤثر على الدورة الشهرية وتصبح غير منتظمة نتيجة الاختلافات الشديدة في معدلات هرمونات المرأة خلال تلك الفترة. من أهم الأسباب التي ينتج عنها عدم انتظام الدورة الشهرية لدى الفتيات:

  • متلازمة تكيس المبايض

هي مجموعة من الأعراض التي تنتج بسبب ارتفاع هرمون الذكورة الأندروجين، وتشمل هذه الأعراض عدم انتظام أو انقطاع الطمث، زيادة في نمو الشعر، حب الشباب، آلام في منطقة الحوض.

  • الضغط العصبي

تغيير نمط الحياة والتوتر، السفر، المرض أو غيرها من الاضطرابات في الروتين اليومي للمرأة يمكن أن يكون لها تأثير على دورة الطمث لها.

  • اتباع حمية غذائية صارمة

اضطرابات الأكل هي سبب شائع لانقطاع الطمث لدى الفتيات المراهقات، فقدان الوزن الشديد وانخفاض مخازن الدهون يؤدي إلى تغيرات هرمونية تشمل انخفاض مستويات الغدة الدرقية (قصور الغدة الدرقية) وارتفاع مستويات هرمون التوتر(فرط نشاط الكورتيزول).هذه التغيرات ينتج عنها حدوث انخفاض في الهرمونات التناسلية وبالتالي التأثير على الدورة الشهرية.

  • التهابات المهبل الحادة

تسبب أنواع عديدة من الالتهابات ورمًا في عنق الرحم، مما يساهم في إغلاق الممر الواصل إلى المهبل فيؤدي إلى انقطاع في الدورة.

أسباب عدم انتظام الدورة لدى المرأة المتزوجة

في كثير من الحالات، تعود الدورة غير المنتظمة إلى حالة تسمى دورة عديمة الإباضة هذا يعني أن الإباضة لم تحدث خلال دورة الطمث، وذلك عادة بسبب اختلالات هرمونية شديدة.

في حال تأخر الدورة الشهرية أسبوع لدى المرأة المتزوجة فهناك احتماللوجود الحمل، حيث يبدأ الحمل في الأسبوع الأول من انتهاء الدورة الشهرية وتبدأ أعراضه في الظهور على المرأة، أما إذا تأخر أكثر من ذلك فلابد من استشارة الطبيب.

في بعض الأحيان قد تكون الدورة غير منتظمة بسبب تغير وقت الإباضة فيكون إفراز البويضة بشكل طبيعي ولكن توقيت التبويض الخاص بك يختلف من شهر إلى شهر وذلك لأن نمط الحياة والظروف الطبية يمكن أن تؤثر على دورة الطمث الخاصة بك. من أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية لدى المرأة المتزوجة: 

  • متلازمة تكيس المبايض

هي مجموعة من الأعراض التي تنتج بسبب ارتفاع هرمون الذكورة (الأندروجين)، وتشمل هذه الأعراض عدم انتظام أو انقطاع الطمث، زيادة نمو الشعر وحب الشباب.

  • حبوب منع الحمل

أغلب حبوب منع الحمل تحتوي نوعين من الهرمونات (بروجيستيرون، أستروجين) التي تمنع المبيض من إنتاج البويضة مما يؤثر على الدورة الخاصة بك، وقد يؤدي تركها إلى انقطاع الدورة لمدة قد تصل إلى 6 أشهر في بعض الحالات.

  • الرضاعة الطبيعية

معظم النساء لا يبدأن بالدورة مرة أخرى حتى يتوقفن عن الرضاعة الطبيعية.

أسباب تاخر الدورة الشهرية لأكثر من اسبوع

قد تتأخر الدورة الشهرية أسبوعا أو أكثر عند المرأة لأسباب غير الحمل ومن بينها:

  • التوتر والإجهاد المستمر

يؤثر التوتر والإجهاد المستمر على روتين المرأة اليومي ويعمل على خسارة وزنها مما يؤدي إلى التأثير على حالتها النفسية، وبالتالي تأخر الدورة الشهرية لديها، وفي هذه الحالة يجب عليها تغيير روتينها اليومي وممارسة الرياضة للعودة للمسار الصحيح والتخلص من التوتر والإجهاد.

  • انخفاض وزن الجسم

الاضطرابات المستمرة في الأكل مثل فقدان الشهية يمكن أن تغير وزن الجسم  بنسبة 10 في المائة عن المعدل الطبيعي، وهو ما يؤثر على أداء الجسم ويظهر واضحاً عند تأخر الدورة الشهرية.

  • السمنة

فكما أن انخفاض الوزن سبب في تأخر الدورة الشهرية، فكذلك السمنة المفرطة تعمل على خلل في الهرمونات وأحياناً حدوث تكيسات على المبيض، لذا فممارسة الرياضة أمر ضروري للرجوع إلى المسار الصحيح.

  • متلازمة المبيض

متلازمة تكيس المبيض وهي تعني زيادة في إنتاج هرمون 'الأندروجين' الذي يجعل الدورة الشهرية غير منتظمة.

  • تحديد النسل

في بعض الأحيان تلجأ المرأة إلى تحديد النسل بتناول حبوب منع الحمل التي تحتوي على هرمونات 'الاستروجين' و'البروجستين'، والتي تمنع المبايض من الإفراز المنتظم، حيث من الممكن أن تتأخر الدورة الشهرية، وتستغرق ستة أشهر للعودة إلى الانتظام مرة أخرى وهكذا بالنسبة للأدوية الأخرى.

  • الأمراض المزمنة

يمكن أن تؤثر أيضا على انتظام الدورة الشهرية مثل مرض السكري والكبد والسرطان.

  • انقطاع الطمث في سن مبكر

إذا كانت المرأة قاربت على انقطاع الطمث، والذي غالبا يحدث بعد الأربعين، فإنها دورتها الشهرية تصبح غير منتظمة.

  • الغدة الدرقية

يسبب الإفراط الهرموني للغدة الدرقية أو خمولها نهائيا في تأخر الدورة الشهرية عند النساء وكذلك تؤثر على النظام الغذائي.

  • الرضاعة

تؤثر الرضاعة على الدروة الشهرية عند المرأة بسبب إفراز هرمون البرولاكتين.

أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هي اعراض تأخر الدورة الشهرية؟

تظهر علامات وأعراض الاصابة بتأخير الحيض على النحو التالي:

  • تأخر نزول دم الدورة الشهرية اكثر من 10 ايام عن الموعد المعتاد.
  • اضطرابات وتغيرات نفسية.
  • انتفاخ البطن وتصلب منطقه الرحم.
  • زيادة في الوزن.
  • الوذمة (تجمع السوائل في الجسم).

أعراض الحمل بعد أسبوع من تأخر الدورة

بعد أسبوع من تأخر الدورة الشهرية تظهر قد بعض التغيرات لدى المرأة في إشارة إلى حدوث الحمل من بينها:

  • التغيرات الداخلية التي تشمل الإمساك وكثرة التبول وكذلك اضطرابات الجهاز الهضمي وتقلب المزاج دون وجود تغيرات بدنية.
  • تغير في درجات حرارة الجسم، حيث يتوجب عند ملاحظة ذلك الاتصال بالطبيب لتغيير النظام الغذائي.
  • نزول قطرات دم من الرحم، وذلك بسبب تثبيت البويضة في بطانة الرحم.
  • الغثيان وفقدان الشهية، حيث تشعر المرأة بالنفور من بعض روائح الأطعمة.
  • تغير في حلمات الثدي، ويحدث ذلك بسبب عدم انتظام الهرمونات.
  • الصداع، وذلك بسبب زيادة استهلاك هرمون البروجسترون أو بسبب فقر الدم.
%86 من مستخدمي خدمة اطلب طبيب يرون ان الخدمة وفرت عليهم تكاليف زيارة الطبيب

ما هو تشخيص تأخر الدورة الشهرية؟

يعتمد الطبيب في تشخيصه لتأخير الحيض على:

ما هو علاج تأخر الدورة الشهرية؟

قد يشمل علاج تأخر الدورة الشهرية التدابير التالية:

العلاج باستخدام الأدوية

  • عقار الميتفورمينالذي يساعد في ضمان حدوث الإباضة وفي تنظيم الدورة الشهرية.
  • جرعات منخفضة من أدوية منع الحمل الهرمونية التي تحتوي على مزيج من هرمونات الاستروجين والبروجيستيرون التي تساعد في تقليل الأندروجين وتقليل النزيف غير الطبيعي.
  • قد يصف لك الطبيبب البروجيستيرون لمدة10-14 يوم إذ يساهم ذلك في تنظيم الدورة الشهرية لدى النساء.

علاج العامل المسبب لتأخر الحيض.

  • خلال فترات البلوغ أو انقطاع الطمث لا تحتاج الى علاج. 
  • علاج متلازمة تكيس المبايض، علاج اضطرابات الغدة الدرقية.
  • علاج السمنة وفقدان الوزن، حيث يؤدي فقدان الوزن إلى تقليل مستوى السكر في الدم وبالتالي تقليل إنتاج الأنسولين مما يؤدي الى تقليل مستوى هرمون التيستوستيرون وزيادة فرصة حدوث الإباضة. 

ما الذي يجب فعله عند تأخر الدورة الشهرية؟

التغيرات التي تطرأ علي جسم الإنسان  تحتاج بعض الوقت أو تدخل طبي للعودة إلى الوضع الطبيعي، والاختلاف في دورة الطمث الخاص بك أمر طبيعي، وخاصة إذا كنت في سن المراهقة، أو في فترة الرضاعة الطبيعية أو تقترب من انقطاع الطمث، الإجهاد، السفر، النظام الغذائي، المرض والأدوية (بما في ذلك أدوية منع الحمل) يمكن أن تؤثر أيضًا على طول فترة الدورة.

إجمالًا فإن المعدل الطبيعي لاختلاف فترة الدورة من 7-9 أيام للبالغين.

إذا كانت الدورة متأخرة أكثر من عدة أيام، وكانت الدورة الشهرية خاصتك منتظمة بالعادة، (وهناك فرصة أن تكون حاملاُ)، فمن الحكمة أن تجري اختبار الحمل المنزلي. هناك الكثير من الاختلاف في حساسية اختبارات الحمل المنزلي، بالنسبة لبعض الناس قد يستغرق بضعة أيام أخرى لاختبار إظهار إيجابية. بحلول أسبوع واحد على تأخر الدورة في وقت متأخر، وينبغي أن تكون جميع الاختبارات قادرة على الكشف عن الحمل.

ما هي مضاعفات تأخر الدورة الشهرية؟

  • اختلالات هرمونية.
  • مشاكل في الرحم.
  • مشاكل في الاخصاب وعدم القدرة على الإنجاب لاحقاً. 

 

ما هو سير مرض تأخر الدورة الشهرية؟

يُعد مآل الاصابة جيد جداً حيث أن الاضطراب شائع لدى الإناث نتيجة لتغير نمط الغذاء أو تغيرات نفسية وسرعان ما تنتظم الدورة من جديد.

تاريخ الإضافة : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2019-05-14 12:56:44

195 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك