توتر ما قبل الحيض

Premenstrual tension

ما هو توتر ما قبل الحيض
  • يقدر بأن 3 من 4 سيدات عانين من أحد أشكال توتر ما قبل الحيض.
  • توتر ما قبل الحيض يمكن أن يكون عبارة عن آلام وانتفاخ في الثديين، تقلبات في المزاج، التعب، وغير ذلك من الأعراض.
  • تحدث هذه الأعراض قبل أيام قليلة من الحيض، وتزول الأعراض عند بدء الحيض.
  • يمكن أن تتكرر الأعراض بنمط يمكن التنبؤ به، لكنها قد تختلف من شهر لآخر.
  • قد تكون الأعراض عند بعض السيدات شديدة بحيث تؤثر على حياتهن.
  • مع ذلك يمكن للعلاجات وتعديل نمط الحياة أن يكون فعالاً في السيطرة على أعراض ما قبل الحيض.

  • ما زالت الأسباب غير معروفة بشكل دقيق
  • يعتقد أن تغييرات مستوى الهرمونات خلال الدورة الشهرية يمكن أن يتسبب بمجموعة من الأعراض
  • ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون خلال أوقات معينة من الشهر يمكن أن يسبب تقلباً في المزاج، والقلق، والتهيج
  • تغيير مستوى السيروتونين، وهو مادة كيميائية تفرز في الدماغ، يؤثر على المزاج والعواطف والأفكار
  • الوراثة
  • نقص فيتامين B6، الكالسيوم، أو المغنيسيوم في الأطعمة
  • التوتر والإجهاد
  • عدم ممارسة الرياضة
  • التدخين

  • الرغبة الشديدة في تناول الطعام
  • اضطراب النوم
  • التعب
  • الهياج
  • الاكتئاب
  • حدوث نوبات من البكاء
  • القلق
  • مشاكل جلدية مثل حب الشباب
  • الإسهال أو الإمساك
  • حساسية للضوء
  • آلام في العضلات

متى يجب عليك رؤية الطبيب؟

  • عندما تكون الأعراض شديدة بما يكفي للتأثير على حياتك اليومية
  • في حال استمرار الأعراض بالرغم من تناول الأدوية وتغيير نمط الحياة
  • يفضل مراجعة الطبيب لنفي الحالات المرضية الأخرى ولوصف علاجات أكثر فعالية.
  • قد يسأل طبيبك عن أي تاريخ من حالات الاكتئاب أو اضطرابات المزاج في عائلتك لتحديد ما إذا كانت الأعراض هي نتيجة لتوتر ما قبل الحيض أو نتيجة لوجود حالة مرضية أخرى.
  • بعض الحالات مثل القولون العصبي، قصور الغدة الدرقية، فقر الدم، والحمل قد تتظاهر بأعراض تشبه توتر ما قبل الحيض.
  • قد يقوم طبيبك بإجراء اختبار هرمون الغدة الدرقية وتحليل الحمل وتحري وجود فقر دم، وربما يجري فحصاً للحوض لنفي الأسباب الأخرى مثل اضطرابات بطانة الرحم.
  • يفضل أن تقومي بتسجيل تاريخ حدوث الأعراض وتاريخ الحيض لعدة أشهر قبل مراجعة الطبيب لمساعدة طبيبك على وضع التشخيص الصحيح.

 

كيف يتم العلاج؟

من المحتمل أن تساعدك بعض التغييرات البسيطة في نمط الحياة على الشعور بالتحسن.

  • اشربي كميات كافية من السوائل.
  • تناولي أطعمة متنوعة وصحية، مع التركيز على الأطعمة الغنية بالكالسيوم.
  • تناولي الحبوب الكاملة والبروتين والألبان قليلة الدسم والفواكه والخضراوات.
  • مارسي التمارين الرياضية بانتظام.
  • تجنبي الكافيين والكحول والشوكولا والملح.
  • تجنبي الإجهاد.
  • حاولي الحصول على عدد كافٍ من ساعات النوم يومياً.

 

أدوية لعلاج توتر ما قبل الحيض

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

145,485 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,210 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بأمراض نسائية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض نسائية