ضهى الإرْضاع

Lactation amenorrhea

ما هو ضهى الإرْضاع

يعرف ضهي الإرضاع بأنه حالة انقطاع الطمث والدورة الشهرية عند المرأة بعد الولادة وبداية إرضاع الطفل من الثديين.المحرض الأساسي لهذا الأمر هو عملية انتاج الحليب من الثديين وإرضاع الطفل بشكل منتظم.

تختلف الفترة الزمنية التي يستمر فيها ضهي الإرضاع وبشكل وسطي تمتد حتى ستة أشهر، لا يحدث خلال هذه الفترة أي دورة شهرية أو إباضة، وبالتالي يمكن القول بأن حالة ضهي الإرضاع هي حالة انعدام خصوبة مؤقتة محرضة بإنتاج الحليب وإرضاع الطفل.

فوائد حدوث ضهي الإرضاع

يعتبر ضهي الإرضاع أمراً طبيعياً للجسم وليس أمراً مرضياً أو غريباً، أي يحدث عند جميع النساء بعد الولادة، وبالتالي لا يمكن اعتباره أمر سيء بل على العكس هذه الحالة الفيزيولوجية تمتلك العديد من الأمور الإيجابية، نذكر منها:

إراحة جسم المرأة:

حيث تعتبر فترة الحمل والولادة وما تحمله من تبدلات إضافةً لبدأ عملية الإرضاع بعد الولادة أمراً منهكاً ومرهقاً لجسم المرأة ككل، ليس فقط على المستوى الجسدي وعبئ حمل المولود في الرحم وعملية الولادة المرهقة فحسب، بل أيضاً على المستوى النفسي للمرأة من ضغط وتتعب وقلق وتوتر نتيجة الولادة والاعتناء بالطفل.

 لذلك توفر فترة الضهي هذه وقتاً للمرأة للتعافي جسدياً ونفسياً والعودة لوضعها الطبيعي بعد الولادة.

تنظيم الأسرة:

  • حيث يعد ضهي الإرضاع مانع حمل طبيعي للجسم لا يمكن حدوث الحمل خلاله
  • هذا الأمر يساعد في تنظيم الأسرة من حيث عدد الأفراد
  • حيث ليس من المنطقي أو الطبيعي حدوث حمل جديد في فترة يكون فيها جسم المرأة منهكاً والطفل مولود حديثاً وبحاجة لتغذية ورعاية
  • هذا الأمر في حال حدوثه يحمل مخاطر على صحة الأم والطفل المولود حديثاً وحتى الطفل الجديد في حال حدث هذا الحمل.
  • وفي حقيقة الأمر تستغل العديد من النساء هذه الفترة وتعمل على الاستفادة منها كمانع حمل طبيعي، والاستغناء خلالها عن موانع الحمل التقليدية كالحبوب

 

تحدث العديد من التبدلات في جسم المرأة نتيجة الحمل، ومن ضمن هذه التبدلات هي تحضير الثديين للقيام بعملية إنتاج الحليب لإرضاع الطفل وتغذيته بعد الولادة، وتشمل هذه التغيرات زيادة في حجم الثديين وزيادة في حجم حلمة الثدي وأيضاً زيادة ونمو في عدد الغدد المنتجة للحليب في الثدي. المحرض لهذه التبدلات هي الهرمونات الجنسية الأنثوية وهرمون البرولاكتين.

بعد الولادة تبدأ عملية إنتاج الحليب من خلال تحريض هرمون البرولاكتين الذي تنتجه الغدة النخامية، وتكون نسبة هذا الهرمون مرتفعة وتدفع الغدد المنتجة للحليب ضمن الثدي لإنتاج الحليب وتغذية المولود.

تبين أن النسب المرتفعة لهرمون البرولاكتين التي يتم تحريض إنتاجها من خلال عملية الإرضاع ومص حلمة الثدي من قبل الطفل بشكل أساسي تقوم بالتأثير على إنتاج الهرمونات الجنسية الأنثوية الأساسية والتي هي الأستروجين والبروجسترون، حيث يمنع ويؤخر وجود البرولاكتين بنسب مرتفعة في جسم المرأة إنتاج هذه الهرمونات.

هذه الهرمونات الجنسية الأنثوية هي مفتاح ومحرض حدوث الإباضة والدورة الشهرية والخصوبة، في حال توقف عمل وإنتاج هذه الهرمونات تتوقف الدورة الشهرية وتتوقف عملية الإباضة الدورية من مبيض المرأة وهنا يحدث ما يسمى ضهي الإرضاع أو انعدام الخصوبة المحرض بالإرضاع.

 

كيف يمكن الاستفادة من ضهي الإرضاع لمنع الحمل؟

تحاول العديد من النساء الاستفادة من فترة الضهي وانقطاع الطمث خلال الإرضاع لمنع الحمل، حيث تحاول هذه النساء الابتعاد عن طرق منع الحمل التقليدية كحبوب منع الحمل الهرمونية خلال فترة الإرضاع. ولتحقيق الاستفادة القصوى من فترة ضهي الإرضاع هناك مجموعة من الشروط يجب أن يتم مراعاتها؛ تتعلق هذه الشروط بكمية وعدد مرات الرضاعة ومص الحلمة التي يقوم بها الطفل، وتدعى هذه الطريقة طريقة منع الحمل المحرض بالإرضاع (The lactational amenorrhea method)، وشروط الاستفادة القصوى منها هي:

  • فترات إرضاع واستراحة منتظمة، بحيث لا تتجاوز المدة الزمنية بين الرضعة والأخرى أربع ساعات خلال النهار وستة خلال الليل.
  • اعتماد الطفل بشكل شبه كامل في التغذية على حليب الأم، أي تأخير قدر الإمكان موضوع إدخال الأغذية الجديدة لطعام الطفل، لأن الإدخال الباكر للغذاء يقلل من شهية الطفل للحليب وكمية الرضعة التي يأخذها.
  • أن يكون عمر الطفل أقل من 6 أشهر.

التقيد بهذه الشروط يعطي المرأة الفترة الأطول والنسبة القصوى من عملية منع الحمل حيث تصل نسبة منع الحمل خلال الستة أشهر الأولى لحوالي (98%)، بعد انقضاء الستة أشهر الأولى ترتفع احتمالات عودة الطمث والدورة الشهرية للمرأة ونسب حدوث الحمل، لكن بشكل عام تكون نسبة منع الحمل خلال السنة الأولى من الإرضاع مرتفعة وتصل لل (94%).

 

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

144,944 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,191 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 5 دقائق

ابتداءً من 0.99فقط
أمراض مرتبطة بأمراض نسائية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض نسائية