فشل المبيض المبكر

Premature ovarian failure

ما هو فشل المبيض المبكر

قصور المبيض هو فشل في أداء وظيفته الطبيعية و هي انتاج البويضات و افراز بعض الهرمونات الأنثوية عند النساء الاصغر من 40 عاماً .

يسمى احيانا سن الياس المبكر ولكن تختلف حالة فشل المبيض عن الوصول لسن الياس حيث تحدث الدورة الشهرية في حالة فشل المبيض وممكن حدوث حمل بعكس حالات سن اليأس المبكر.

و قصور المبيض الاولي فشل في وظيفة المبيض و عدم تجاوبها مع الهرمونات التي تحفز وظيفتها قد يكون في المراحل المبكرة من حياة الأنثى أو منذ الولادة ، و قد ينتج عن أسباب غير معروفة .

قصور المبيض ليس ضروريا ان يعني توقف دورة الحيض و احيانا قد يفرز المبيض البويضة , و قد يبقى هناك احتمال الحمل عند ممارسة التواصل الجنسي .

فشل المبيض المبكر واطفال الانابيب

عادة ما تكون شكوى النساء من عدم حدوث الحمل هي أولى الأعراض التي تجعلهم يلجؤون إلى مشورة الأطباء وعندها يحدث تشخيصهم بمرض فشل المبيض المبكر.

تستطيع نسبة قليلة من المصابات بهذا المرض من الحمل بشكل طبيعي، لكنّ الغالبية تلجأ إلى وسائل أخرى لتساعدها على الحمل مثل أدوية الخصوبة، أو الحصول على بويضات من متبرع، ثمّ إتمام عملية الحمل عن طريق الأنابيب.


 

 

أغلب الحالات يكون السبب غير معروف ، و هنالك العديد من الأسباب الأخرى 

  • مشاكل وراثية و التاريخ العائلي .
  • التعرض لبعض المواد الكيميائية مثل العلاج الكميائي .
  • مشكلة مناعية ذاتية (حيث يقوم الجسم بإفراز مضادات للخلايا التي تفرز الهرمونات التي تحفز المبيض).
  • التعرض للاشعة العلاجية .
  • بسبب اورام في الغدة النخامية .
  • استئصال الرحم أو أي جراحة في الحوض .

 

تُصنف الفيسيولوجيا المرضية لعجز المبيض الى فئتين ممرضتين على النحو التالي :

  • عجز المبيض علاجي المنشأ الناتج عن العلاج الكييمائي او الاشعاعي : 

يؤثر هذا النمط من العلاج في توالد الخلايا المبيضية الحبيبية او في البويضات متسبباً في استنفاذ الحويصلات المبيضية الذي يكون مؤقتاً في بعض الحالات.

  • عجز المبيض التلقائي الذي ينجم عن نقص عدد الحويصلات المبيضية:

سرعة تلف الحويصلات المبيضية المرتبطة بالاضطرابات الجينية , وجود الغالاكتوز في الدم والسموم البيئية .

اعراض قصور المبيض

  • قصر القامة.
  • امراض في الغدة الدرقية.
  • تسارع او تباطؤ في نبضات القلب.
  • جفاف و برودة في الجلد او دفء و لطف الجلد.
  • التهاب المهبل.
  • احيانا تضخم المبيض.
  • مشاكل ذهنية.
  • توقف دورة الحيض او عدم انتظامها بعد ان كانت منتظمة.
  • شعور بالسخونة.
  • جفاف المهبل.
  • صعوبة التركيز.
  • الم عند الجماع.
  • انخفاض الدافع الجنسي .
  • قصور الكظر الذي يظهر على شكل: انخفاض في ضغط الدم، فرط في صبغة الجلد، انحفاض في كمية الشعر النامي على الاعضاء التناسلية وتحت الابط، ضعف في الجسم، الم في البطن، فقدان الشهية شعور من الحاجة الى تناول الملح.

يعتمد تشخيص هذا المرض على على العلامات والأعراض الظاهرة , انتظام دورة الحيض وتعرض السيدة المُسبق للعلاج الكييمائي او الاشعاعي:

  • اخذ تاريخ المريض.
  • الفحص السريري للمريض.
  • فحوصات الدم المخبرية.
  • -فحوصات الهرمونات الانثوية و الهرمونات التي تفرزها الغدة النخامية ، و منها الهرمون المنبه للجريب ( FSH ) الذي يرتفع تركيزه في العجز المبيضي ،و فحص الهرمون الملوتن ( LH ).
  • فحوصات جينية.
  • فحص الحمل.
  • فحص كثافة العظام.
  • فحص الانزيم بيراوكسيداز ضد مضاد الدرقية.
  • فحص مستوى مضادات الكظر.
  • التصوير بالاشعة الفوق صوتية.
  • فحوصات املاح الدم.

قد يشمل علاج عجز المبيض للسيطرة على أعراض نقص هرمون الاستروجين دون استعادة نشاط المبيض ومنها :

  •  العلاج الهرموني بالاستروجين للتخفيف من أعراض الومضات الساخنة وغيرها من الأعراض .
  • العلاج الهرموني بالبروجيسترون الى جانب الاستروجين للحفاظ على بطانة الرحم من أثره .
  •  مكملات الكالسيوم وفيتامين د للوقاية من هشاشة العظام المرتبطة بنقص الاستروجين .
  • قد يوصي الطبيب بهرمونات تساعد المرأة على الحمل و هذه قد تزيد نسبة نجاح الحمل .

 

  • الحفاظ على صحة العظام بالالتزام بمكملات الكالسيوم وفيتامين د، تناول اطعمة غنية بالكالسيوم و فيتامين د .
  • اعتماد موانع الحمل الملائمة في حال عدم الرغبة في الانجاب نظراً لاحتمالية حدوث الحمل وبشكل طبيعي في حالات العجز المبيضي .
  • ممارسة التمارين الرياضية .
  • زيادة التعرض للشمس .

من المضاعفات التي يمكن حدوثها بسبب قصور المبيض: 

  • عدم القدرة على الحمل, و لكن من الممكن ان يقوم المبيض بانتاج بويضات بشكل تلقائي 5-10% من المرضى يقدرون على الحمل بالشكل الطبيعي و من الممكن للباقي الحمل عن طريق الانابيب
  • هشاشة العظام المرتبط بنقص الاستروجين  .
  • الاكتئاب والقلق .
  • امراض القلب
  • الخرف

نسبة الحمل في حالات فشل المبيض المبكر

يُعد مآل العجز المبيضي جيداً في غالبية الحالات اذ تحتفظ 5 - 10 % من السيدات المُصابات بقدرتهم على الانجاب .

و يعتمد مآل قصور المبيض على المسبب و هناك احتمال للمرأة على الحمل بشكل طبيعي و اذا لم تستطع ينصح يتناول بعض الهرمونات التي قد تساعد على الحمل.

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,180 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 5 دقائق

ابتداءً من 0.99فقط
أمراض أمراض نسائية