اكل البراز

Coprophagia

ماهو اكل البراز

قد يكون أكل البراز أحد أشكال شهوة الطين، وهي الرغبة الشديدة في تناول أشياء لا تستهلك كطعام في العادة مثل التراب أو الصابون. يحدث أكل البراز عادةً عند المرضى المصابين بأمراض عقلية شديدة تؤثر على الوعي والإدراك مثل الأشكال الشديدة من ضمور الدماغ، أو التخلف العقلي، أو اضطراب الوسواس القهري، أو انفصام الشخصية، أو الهذيان، أو الخرف، أو الإدمان الشديد على الكحول.

يظهر التصوير الشعاعي لأدمغة المصابين ضموراً شديداً في الفص الصدغي، ويشمل هذا الضمور جزءاً من الدماغ يسمى اللوزة. كما أظهر التشريح المرضي لأحد المصابين بعد وفاته ضموراً شديداً في الفص الصدغي الجبهي، ولا يوجد سبب علمي يوضح سبب حدوث هذا الضمور حتى اليوم.

هل تناول البراز سيئ دائمًا؟

بقدر ما يبدو هذا السؤال غريباً، فإنّ الإجابة قد تكون أكثر غرابة. عرف الصينيون القدامى العلاج بالبراز منذ القرن الرابع للميلاد، حيث طلبوا من المرضى تناول البراز لعلاج الإسهال والتسمم الطعامي، كما دفعت ظروف الحرب العالمية الثانية الجنود الألمان للجوء لهذا النوع من العلاج لمعالجة الزحار.

تعيش مجموعة واسعة من الجراثيم المفيدة في الأمعاء، وتعمل هذه الجراثيم على هضم الطعام، وتحارب الجراثيم الضارة التي تدخل إلى الأمعاء. تقتل المضادات الحيوية كافة الجراثيم في الأمعاء، المفيدة منها والضارة على حد سواء، ويؤدي غياب هذا التوازن بين الجراثيم الضارة والمفيدة إلى سيطرة أنواع أخرى من الجراثيم تنتهز الفرصة لتنمو ومنها المطثيات الصعبة، مسببةً الإسهال الشديد والتهاب القولون.

يعمل الطب على استخلاص مجموعات الجراثيم المفيدة لإعطائها لبعض الحالات ومنها الإصابة بالمطثيات الصعبة، وتعطى عن طريق كبسولات فموية، أو حقنة شرجية، أو أنبوب أنفي معدي، أو عن طريق تنظير القولون. وتظهر الدراسات أنّ هذا العلاج سيكون مفيداً لعلاج بعض حالات السكري، والسمنة، وأمراض القولون الالتهابية.



هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

علاج اكل البراز

نظراً لندرة الحالات المسجلة و لترافقها بأمراض شديدة، فإنّ علاج أكل البراز غالباً ما يكون صعباً. يمكن أن يكون العلاج السلوكي مفيداً في بعض الحالات، ويمكن لتغيير نمط الملابس ومراقبة المريض أن تمنعه من الوصول إلى برازه.

أمّا الخيارات الدوائية فتشمل مضادات الصرع، ومضادات الاكتئاب، ومضادات الذهان.


هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

مضاعفات اكل البراز

أكل البراز هو مصدر للعدوى بكثير من الأمراض المعدية، و الإصابة بالديدان المعوية، وسوء التغذية، ويمكن لهذا المرض أن يكون قاتلاً.

يعتبر أكل البراز حالة خطيرة، قد تسبّب الكثير من الأمراض تضاف إلى خطورة المرض العقلي الشديد الموجود أصلاً عند الشخص والذي قد يدفعه لإيذاء نفسه بطرق متعددة.

تضم اختلاطات ومضاعفات أكل البراز ما يلي: الإصابة بالأمراض التي تنتقل عن طريق الفم وتصيب الجهاز الهضمي مثل الفيروسات المعوية، أو التهاب الكبد الوبائي A، أو الطفيليات المعوية مثل الجيارديا والأميبيا، أو الجراثيم المعوية، أو الديدان المعوية. تسبّب هذه الأمراض مجموعة من الأعراض قد تشمل الألم البطني، أو الإسهال، أو التقيؤ، أو ارتفاع درجة حرارة الجسم، أو خسارة الوزن، وقد يحدث إسهال دموي في بعض الحالات، كما يحدث سوء التغذية وقد يكون شديداً.


هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
تاريخ الاضافه : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2018-04-29 17:29:37
103 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك
حياة عصفور
حياة عصفور
الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
 م.محمد عيد
م.محمد عيد
السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين
شريف حسين
مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد
شيخه محمد
الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
أطباؤنا متواجدون على مدار الساعة لاعطائك النصائح الصحية
أحصل على علاج معظم الحالات الشائعة وغير طارئة
تواصل مع نخبة من الأطباء الاختصاصيين
Altibbi Login Key 1 2 4