توهم المرض

Hypochondriasis

ماهو توهم المرض

الوسواس المرضي هي حالة نفسية مرضية تصيب عدداً من الناس، وتتميّز بوجود أفكار وسواسية متكررة عن الإصابة بداء مرضي خطير، حيث يتخيل الشخص إصابته بأعراض هذا المرض، أي أنّه يسيء تفسير وجود أو عدم وجود أعراض مرضية طفيفة ويعزوها إلى أمراض جسدية خطيرة، بالرّغم من محاولة الأطباء إقناعه بعدم إصابته بأي مرض.

ما هو الفرق بين القلق الطبيعي على الصحة الجسدية وبين الوسواس المرضي؟

عند الإحساس بوجود عرض مرضي، فإنّ من الطبيعيّ حدوث حالة من القلق على الصحة العامة وبالتالي من الضروري مراجعة المختصين. في الحالة الطبيعية سيزول القلق والخوف عند التأكيد الطبي على عدم وجود مرض خطير، ولكن في حالة الوسواس المرضي فإنّ المصاب يكون تحت وطأة الاعتقاد الدائم بأنّه مصاب بعرض أو أعراض متعددة لمرض خطير جدّاً، وقد يكون هذا القلق شديداً جدّاً لدرجة أنّه يمنع الإنسان من ممارسة حياته الطبيعية، أو الذهاب إلى عمله، أو إكمال دراسته الأكاديمية، كما ويؤثر على علاقاته الاجتماعيّة والأسرية أيضاً.



تحدث مع طبيب الآن واسأله عن أعراض وعلاج توهم المرض مع خدمة اطلب طبيب

اسباب توهم المرض

  • إساءة فهم بعض الأعراض الطفيفة النابع من قلة المعرفة بالأمراض وأعراضها وأسبابها، مما يؤدي إلى استمرار الاعتقاد بوجود حالة مرضية خطيرة، وعندها يستمر المصاب بالبحث عن أعراض المرض لتأكيد اعتقاده.
  • وجود فرد في العائلة مصاب بنفس الوساوس المرضية.
  • وجود تاريخ بإصابة مرضية خطيرة في مرحلة الطفولة يؤدي إلى سوء تفسير كل الأعراض البسيطة خوفاً من تكرار ما حدث في الماضي.
  • وجود حالة ضغط نفسي أو عملي.
  • الإصابة بأعراض مرضية يعتقد بأنّها خطيرة، ولكن يتبيّن بعد الفحص الطبي أنّ المرض غير خطير.
  • وجود تاريخ بالعنف النفسي والجسدي في فترة الطفولة.
  • امتلاك شخصية قلقة بصورة عامة.
  • استخدام الإنترنت بصورة مستمرة للبحث عن أعراض مرضية معينة.
  • تبدأ حالة الوسواس المرضي عادة عند المراهقين وتزداد مع تقدم العمر. وتتركز حالة الوسواس المرضي عند الأكبر عمراً لاعتقادهم بوجود مشاكل في الذاكرة.

أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

تشخيص توهم المرض

يجري الطبيب عادة  فحوصات مكثفة للتأكد من خلوّ المريض من الأمراض التي يَعتقد بأنّه مصاب بها، ومن ثم يتم إحالة الشخص المصاب إلى أخصائي الصحة النفسية. ويقوم ذوو الاختصاص بما يلي:

  • تقييم الصحة النفسية من خلال أسئلة متعددة تتعلق بالأعراض التي يعتقد المريض إصابته بها، وعن حصول ظروف مثيرة للإجهاد، أو المرور بتاريخ مرضي مشابه.
  • الطلب من المريض أن يملأ استمارة أسئلة عامة عن الصحة النفسية والجسدية.
  • السؤال عن الأدوية التي يتعاطاها المريض، وعن تناول الكحول أو مواد اخرى.

بحسب مقررات الجمعية الأمريكية للطب النفسي، فإنّ المصابين بالوسواس المرضي يصابون بالأعراض التالية:

  • يتملكهم اعتقاد شديد بأنّهم مصابين بمرض خطير.
  • عدم وجود أعراض مرضية أو وجود أعراض مرضية بسيطة جداً.
  • القلق الشديد من مرض معين يعاني منه حالياً، أو من مرض قد عانى  منه أحد أفراد الأسرة فيما مضى.

إصرار المريض على إجراء فحوصات غير ضرورية مثل:

  • فحص الجسم بحثاً عن الأمراض مراراً وتكراراً.
  • البحث عن الأعراض المرضية المختلفة باستخدام الإنترنت.
  • تجنب زيارة الطبيب لتلافي التشخيص بالمرض الخطير.
  • استمرار القلق المرضي لما لا يقل عن ستة أشهر، وقد يختلف المرض الذي يفكر فيه المصاب خلال هذه المدة.

%86 من مستخدمي خدمة اطلب طبيب يرون ان الخدمة وفرت عليهم تكاليف زيارة الطبيب

علاج توهم المرض

  • يعتمد علاج الوسواس المرضي على تحسين أعراض القلق الدائم التي يعاني منها المريض حتى يتمكّن من ممارسة حياته الطبيعية. ويعتمد بصورة أساسية على العلاج النفسي، وقد تضاف الأدوية الطبية في بعض الأحيان.

العلاج النفسي:

هو العلاج الأهم لحالة الوسواس المرضي، وخاصة ما يعرف بالعلاج المعرفي السلوكي، حيث يعد العلاج المعرفي السلوكي وسيلة فعالة لأنّه يساعد المصاب في السيطرة على أعراض القلق والخوف.

من الفوائد المتعددة لهذا العلاج:

  1. يتعرف على المخاوف العامة للمريض.
  2. يعلم المريض طرقاً جديدة للتعامل مع القلق والاضطرابات من خلال طرد الأفكار السلبية.
  3. زيادة الوعي العام حول مضار القلق المستمر، وتأثيرها على حياة الشخص والمحيطين به.
  4. الإستجابة لأعراض الجسم وأحاسيسه بشكل مختلف.
  5. تجنب فحص الجسم بصورة متكررة بحثاً عن الأمراض، والبحث عن أفكار إيجابية عن كون الشخص بصحة جيدة.
  6. زيادة النشاط في البيت والمدرسة أو مكان العمل، وزيادة الاختلاط الاجتماعي.
  7. التأكد من عدم الإصابة بأمراض نفسية أخرى كالاكتئاب أو الإضطراب الوجداني ثنائي القطب وغيرها.

الادوية:

  • هنالك طرق أخرى للعلاج النفسي وتشمل التدريب بالسيطرة على الأعباء والضغوطات والعلاج بالتعرض ،ولكن في بعض الحالات الشديدة فإنّ الأعراض تستمر بالرغم من العلاج النفسي، وهنا يحتاج المصاب إلى العلاج بالأدوية.
  • من هذه الادوية مضادات الاكتئاب والتي تكون فعالة جداً لعلاج الوسواس المرضي. ومن الممكن أن يكون المريض مصاباً بأمراض نفسية أخرى، لذلك فإنّ علاج هذه الامراض قد يؤدي لتحسن حالة الوسواس المرضي تلقائياً.
  • إنّ قرار تناول الأدوية لعلاج حالة الوسواس المرضي يجب أن يتم بعد مناقشة الطبيب، حيث إنّ كثيراً من هذه الأدوية تحمل أعراضاً جانبية كثيرة.

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

مآل/ تكهن توهم المرض

إنّ حالة التوهم المرضي هي حالة مرضية مزمنة، تستمر لفترات طويلة وتختلف في شدتها من فترة لأخرى، وقد لوحظ أنّها تزداد مع التقدم في العمر وأثناء التعرض لضغوطات في العمل أو البيت، مع ذلك فإنّ التزام المريض بالعلاج النفسي والعلاج الطبي الموصوف له يمكّنه من تقليل الأعراض التي يصاب بها، ويتمكّن بعدها من ممارسة حياته بشكل طبيعي.


هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
تاريخ الاضافه : 2011-11-28 00:14:46 | تاريخ التعديل : 2018-05-02 12:59:12

134 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك
حياة عصفور
حياة عصفور
الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
 م.محمد عيد
م.محمد عيد
السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين
شريف حسين
مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد
شيخه محمد
الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
أطباؤنا متواجدون على مدار الساعة لاعطائك النصائح الصحية
أحصل على علاج معظم الحالات الشائعة وغير طارئة
تواصل مع نخبة من الأطباء الاختصاصيين
Altibbi Login Key 1 2 4