توهم المرض

Hypochondria

ما هو توهم المرض

توهم المرض أو التوهم المرضي هي حالة صحية يقصد فيها الخوف المستمر وغير المنطقي والمتكرر على الحالة الصحية للشخص نفسه، وتعتمد بشكل أساسي على تخيل الشخص بأنه مصاب بأعراض جسدية للأمراض المختلفة، أو على خلل في فهم الوضع الطبيعي للجسم، وتضخيم الحالات البسيطة واعتبارها أمراض خطيرة.

يختلف الاهتمام بالصحة الشخصية عن التوهم المرضي والذي قد يسبب تعذر في استمرار الحياة اليومية بشكلها الطبيعي، بسبب الفرط في المخاوف والهواجس وذلك في الحياة المهنية أو الأكاديمية، أو على حياته اليومية الفردية، وعلاقته مع الآخرين.

للمزيد: ما هي الشخصية الوسواسية؟

لا يوجد دليل قطعي على الأسباب المؤدية لتوهم المرض، إلا أن العلماء توصلوا لعوامل قد تساعد في ظهور ذلك؛ ومن هذه العوامل ما يلي:

  • ضعف القدرة على فهم الأحاسيس الجسدية والمرضية وتحليلها.
  • وجود شخص في الأسرة يعاني من هذه المشكلة ( تاريخ عائلي للإصابة بتوهم المرض).
  • التعرض لمشاكل صحية في الطفولة، مما يخلق حالة من القلق والخوف من أي شيء مستقبلي.
  • التعرض لموقف صادم أو مليء بالضغوط النفسية.
  • التعرض للعنف خلال فترة الطفولة.
  • إصابة أحد الآباء أو أفراد الأسرة بمرض خطير، مما يشكل حالة من الخوف عند المصاب.
  • الشخصية القلقة أو الشخصية الوسواسية.
  • الإفراط في زيارة المواقع الصحية على الانترنت وتصفحها.

 

يصيب التوهم المرضي عادة في بداية مرحلة الشباب أو منتصفها، وقد تزداد سوءاً مع تقدم العمر، ويتم تشخيصها حسب ما جاء في الدليل التشخيصي والإحصائي للرابطة النفسية الأمريكية للاضطرابات العقلية في إصداره الأخير كالتالي:

  • الاعتقاد المسبق بأن الشخص مصاب بمرض خطير.
  • عدم وجود أي عرض صحي أو وجود عارض بسيط.
  • القيام بتصرفات غير منطقية ولا مبررة تعنى بالصحة؛ مثل:
  1. إجراء الفحوصات بشكل مستمر لكشف أي حالة صحية يتوهم الشخص بأنه يحملها.
  2. البحث على الإنترنت عن أي عرض قد يظن الشخص أنه تابع لمرض ما مصاب به.
  3. تجنب مواعيد الأطباء، وذلك لتخوف المريض من مواجهة ما يتوهم من أنه مصاب به.
  4. الاعتقاد بأنه حامل لمرض معين لفترة لا تقل عن ستة أشهر (حتى وإن اختلف المرض الذي يعتقد الشخص أنه مصاب به خلال هذه الفترة).

يعتمد علاج التوهم المرضي بشكل رئيسي على محاولة تحسين جودة الحياة اليومية التي يعيشها المصاب، وذلك بتحسين إنتاجه اليومي على مختلف المجالات. ومن أهم الطرق العلاجيو لتوهم المرض:

المعالجة النفسية

تعتمد المعالجة النفسة على العلاج السلوكي المعرفي سواء كان بشكل فردي أو جماعي، والذي يعد من الطرق الفعالة جداً في علاج التوهم المرضي، لأنه يعلم الشخص المهارات التي تساعده في تجاوز المرض عن طريق:

  • مساعدة المصاب في التعرف على وضعه النفسي وحقيقة مخاوفه ومعتقداته.
  • مساعدته في التعرف على طرق أخرى لمعاينة صحته والطريقة الأفضل لتفسير وفهم ما يشعر به.
  • توضيح أثر المخاوف على حياة المصاب اليومية والسلوكية.
  • تعليم الشخص طرق مختلفة ليتجاوب مع الخوف والقلق.
  • دعم الأنشطة التي يمارسها المصاب على المستويات كافة سواء كانت الفردية، والمهنية، والأكاديمية، والاجتماعية، وغير ذلك.
  • التحقق من عدم وجود أي حالة نفسية أخرى مصاحبة للحالة مثل الإحباط أو الاكتئاب.

الأدوية

يتم اللجوء إلى الأدوية في الحالات التي لا يستجيب فيها المصاب للعلاجات السلوكية، قد يصرف الطبيب بعض الأدوية التي قد تساعد في السيطرة على الحالة مثل مضادات الاكتئاب.

Debra Kahn. Illness Anxiety Disorder (formerly Hypochondriasis). Retrivied on 6th of June,2019: https://emedicine.medscape.com/article/290955-overview 

Hart J1, Björgvinsson T. Health anxiety and hypochondriasis: Description and treatment issues highlighted through a case illustration. Retrivied on 6th of June,2019:  https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/20545492 

Warwick HM1, Salkovskis PM. Hypochondriasis. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/2183757 

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

6 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,312 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بأمراض نفسية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض نفسية
site traffic analytics