داء بلوك

Blocq's disease

ما هو داء بلوك

داء بلوك هو عدم القدرة على الوقوف والمشي. وتم وصف هذه الظاهرة بأنها عدم القدرة على الحفاظ على وضع قائم، على الرغم من الوظيفة العادية للساقين في السرير. أي أن المريض يكون قادراً على الوقوف، ولكن بمجرد أن تكون القدمان على الأرض، لا يمكن للمريض أن يمسك نفسه منتصباً ولا يستطيع أن يمشي. لكن عند الاستلقاء، يحافظ هذا الموضوع على سلامة القوة العضلية ودقة تحركات الأطراف السفلية.

شرح بول بلوك علامات المرض في مقالات أصلية وضعها عام 1888 وترجمت جزئياً من الفرنسية إلى الإنجليزية، تضمنت توضيحاً لمفهوم (astasia abasia) أستاسيا أباسيا وهذا مصطلح يوناني، وعلى الرغم من أنه كان أول من استخدم المصطلح المشترك أستاسيا اباسيا ، فقد أشار إلى أوصاف مماثلة أخرى.

وكانت مساهمة بلوك في تجميع الخبرات والملاحظات من أخصائيي الأعصاب البارزين في القرن التاسع عشر، وأدرك أن حالات الشلل والقفز والنوبات والارتعاش والسلوك الغريب يمكن أن ترتبط جميعها بالمرض. وقد قدّم توضيحاً لاضطراب المشية وقدم مفهوماً فيزيولوجياً. حيث شرح بول بلوك عن المرض بأنه اضطرابات في المشي الجسدي النفسي عن طريق نشر سلسلة صغيرة من الحالات.

تحدث مع طبيب الآن واسأله عن أعراض وعلاج داء بلوك مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب داء بلوك؟

  • لا تزال الأسباب الدقيقة للمرض غير معروفة للخبراء والأطباء على الرغم من أنهم حددوا بعض العوامل التي قد تكون مسؤولة عن حدوث هذا الاضطراب. ويعتقد أن هذا الشرط هو تأثير الاضطرابات العاطفية الشديدة مثل الإجهاد أو أي مشكلة نفسية أخرى
  • و أظهرت الأبحاث أن الأفراد المصابين يعانون أيضًا من الاكتئاب. وقد يحدث هذا الاضطراب أيضًا بسبب إصابة معينة أو إساءة بدنية.
أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هي اعراض داء بلوك؟

اعراض داء بلوك

فكما شرحنا بالتعريف فإن أعراض داء بلوك هي الإرتعاش، وتقلبات غريبة في الجسم، مع احتمالية في تصلب العضلات والصعوبة في المشي، ويمكن أيضاً أن يحدث نوبات القفز دون التحكم في الجسم، واحتمالية فقدان الإحساس في الأطراف السفلية. وهذه كانت من أهم الأعراض التي يمكن أن تكون ظاهرة في داء بلوك.

%86 من مستخدمي خدمة اطلب طبيب يرون ان الخدمة وفرت عليهم تكاليف زيارة الطبيب

ما هو تشخيص داء بلوك؟

  • من الأفضل تشخيص داء بلوك من قبل الأطباء ذوي الخبرة في اضطرابات الحركة. حيث يعتمد التشخيص الدقيق ليس فقط على القدرة على التعرف على المرض، ولكن أيضًا على معرفة دقيقة باضطرابات الحركة العضوية ومتغيراتها الشائعة والنادرة.
  • لا توجد طرق تشخيص مناسبة، ولكن يتم التشخيص في المقام الأول على أساس العلامات المحتملة التي تعبر عن نفسها. ووفقاً للخبراء الطبيين، قد يكون هناك احتمال وجود بعض الإضطرابات العصبية في الحالات الشديدة.
  • وهناك بعض العلامات التي تساعد في الكشف عن داء بلوك، كخدر أو شلل في الجزء السفلي من الجسم، وقوة طبيعية في العضلات المقابلة للعضلات المشلولة.

ما هو علاج داء بلوك؟

  • يشمل علاج داء بلوك مجموعة من العلاجات. فهناك برامج منفصلة لتحقيق الاستقرار والإيجابية في حياة المريض، والحد من الألم، عن طريق تعزيز اللياقة البدنية. حيث يتم توفير العلاجات البدنية والتمرينات الرياضية للمساعدة.
  • وأحيانا ًيستخدم الأطباء المختصون العلاج النفسي في حالة المرضى الذين يعانون من الاضطرابات والضغوطات النفسية الشديدة. حيث تتوفر أدوية مناسبة لعلاج القلق الزائد والإضطرابات.
  • فيبدأ العلاج عندما يكون الطبيب قد قام بالتشخيص، وهذه خطوة مهمة، لأنها ستؤثر بشكل مباشر على ما إذا كان المريض يقبل التشخيص. ويفضل مناقشة التشخيص مع المريض بعد عدة زيارات للعيادة، حيث يمكن تطوير علاقة الطبيب المعالج مع المريض وبعد إجراء الإختبار المناسب للمساعدة في دعم التشخيص.
  • ومن المهم التأكيد للمريض أن سبب المرض هو خلل في المسارات العصبية، وأنه في كثير من الأحيان السبب الدقيق لما يحدث غير معروف، ولكن قد تكون هناك محفزات بيئية مثل الصدمة البدنية أو الجسدية.
  • وأفضل طريقة هي أن يعمل أخصائي الأعصاب بالتعاون مع الطبيب النفسي لعلاج حالة المريض. وهذا أمر مهم للغاية.
  • والسؤال الذي يطرحه المرضى غالبًا هو ماذا أخبر أصدقائي وعائلتي. وأفضل طريقة لهذا السؤال هي أن يخبر المريض العائلة أنه يعاني من حالة عصبية تنتج حركات لا إرادية.
  • حيث يمكن أن تختفي الأعراض عادةً في غضون أسبوعين. على الرغم من أن بعض الأفراد قد يتعافون بسرعة كبيرة، فهناك مخاطر كبيرة من رجوع المرض خلال عام. والبيئة الفوضوية هي من الأسباب الرئيسية لرجوع المرض. ويجب أن يظل المرضى تحت مراقبة صارمة من قبل الأطباء المختصين ومن قبل عائلة المرضى لضمان عدم عودة الأعراض.

المصادر والمراجع

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3899472/
https://www.uptodate.com/contents/functional-movement-disorders/abstract/62
https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4749352/

تاريخ الإضافة : 2011-04-11 18:44:20 | تاريخ التعديل : 2019-01-13 11:53:39

160 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك