استئصال المطرقة

Sphyrectomy

ما هو استئصال المطرقة

اسْتِئْصالُ المِطْرقة هي عملية استئصال جراحية للمطرقة، من الأذن الوسطى.

كيفية استئصال المطرقة

يتم تحديد نهج عملية استئصال المطرقة بحسب السبب المؤدي لذلك:

في حالة التهاب الخشاء ووجود ورم كوليسترولي طبلي:

  • تتم الجراحة تحت تأثير التخدير العام
  • يبدأ الجرّاح بإجراء شق خلف صيوان الأذن واستخدام المنظار والمثقاب لحفر عظمة الخشاء
  • ثمّ يحفر خلايا النسيج الملتهب أو الورم لاستخراجها
  • وذلك يتضمّن مكونات الأذن الوسطى بما فيها المطرقة واستبدالها بعظام صناعية
  • ثم يغلق الجرح بالغرز الجراحية، ويضمّد الجرح لضمان عدم تلوثه والتهابه.

كما ويعتمد النهج ذاته عند استئصال المطرقة لوحدها بسبب تيبسها وتوفها عن الحركة، وبسبب التهاب غشاء الطبلة الذي يُستأصل ويُرمّم بالإضافة للمطرقة.

في حالات التهاب غشاء طبلة الأذن وتيبس المطرقة والسندان:

  • في بعض الحالات يتم استئصال رأس المطرقة فقط بالإضافة للسندان بدلاً من استئصالها بشكل كامل
  • واستبدال السندان ورأس المطرقة ببدائل صناعية
  • هذا في حال لم تكن المطرقة متضررة بالكامل

  • ثبوت المطرقة وتوقفها عن الحركة، وتنتج هذه الحالة بسبب التقدُّم في السن.
  • التهاب غشاء طبلة الأذن بشكل متكرر، وتضرُّر عظام الأذن الوسطى بما فيها المطرقة.
  • التهاب الخشاء ووصوله لعظام الأذن الوسطى وتضرُّر المطرقة بسببه. 
  • وفي حال عدم علاج الالتهاب سيعاني المريض من فقدان السمع كليّاً، وتضرُّر أعصاب الوجه، والتهاب التيه، وتكوُّن خراج في الدماغ، والتهاب غشاء السحايا.
  • وجود ورم كوليسترولي طبلي يطال المطرقة، وهو نمو غير طبيعي في الأذن الوسطى خلف طبلة الأذن، فقد تتراكم طبقات النسيج أو تتجمّع أكياس في الأذن الوسطى، وقد يحدث نتيجة التهاب الأذن المُتكرّر.
  • في حالة التهاب الغشاء والورم الكولسترولي يكون استئصال المطرقة جزءاً من استئصال الأنسجة الأخرى المتضررة؛ كغشاء طبلة الأذن، والسندان، والأغشية الخشائيّة الملتهبة.

ما بعد عملية استئصال المطرقة

  • عندما يستيقظ المريض قد يشعر بالدوار، والخدر، والصداع.
  • استخدام مسكنات الألم لتخفيفه بعد الجراحة.
  • استخدام مضاد حيوي مناسب لمعالجة الالتهاب.
  • يجب الحذر عند الاستحمام، ومنع دخول الماء للأذن قبل مضي 6 أسابيع على الجراحة. 
  • يمكن للمريض استخدام السدادات القطنية مع القليل من الفازلين وتثبيتها في بداية القناة السمعيّة.
  • يجب الامتناع عن النوم على الأذن التي تم إجراء الجراحة لها.
  • يفضّل الامتناع عن نفث الأنف لتنظيفه، ويجب فتح الفم عند العطس لتقليل الضغط على الأذن.
  • يجب الامتناع عن القيادة، أو السفر، أو الذهاب لمناطق الضغط الجوي المنخفض أو المرتفع.
  • يمكن ملاحظة وجود بعض الإفرازات داكنة اللون من الأذن، وذلك أمر لا يستدعي القلق.
  • في بعض الأحيان قد يشعر المريض بالدوار.
  • يُنصح المريض بمراجعة الطبيب عند الشعور بالألم الشديد، أو ملاحظة وجود نزيف في الأذن، أو دوار شديد وعدم إتزان، أو أيّة أعراض للحمى.

 

  • إصابة العصب الوجهي.
  • خلل في حاسة التذوق.
  • التهاب التيه.
  • طنين الأذن.
  • فقدان السمع.
  • نزيف أثناء العملية.
  • دوار دائم.
  • فشل العملية.
  • خروج سوائل بشكل مستمر من الأذن.
  • التهاب غضروف الأذن.
 

 

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,384 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بأنف، أذن وحنجرة
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأنف، أذن وحنجرة
site traffic analytics