التهاب الحنجرة الدفتيري

Diphteric laryngitis

ما هو التهاب الحنجرة الدفتيري

يحدث التهاب الحنجرة الخناقي بسبب انتشار الخناق من منطقة الحلق العلوية إلى منطقة الحنجرة. وقد تسبب تكون غشاء من كريات الدم البيضاء والفيبرين (بروتين تجلط الدم) وخلايا الجلد المصابة التي تتغلف بالأغشية المخاطية السطحية. وعندما تصبح الأجزاء المرنة مفصولة عن الحنجرة تسبب اندماج الاحبال الصوتية وانسدادها. وتعد هذه الحالة نادرة لوجود مطعوم مضاد لالتهاب الحنجرة الخناقي، ولكن لاتزال هناك بعض الحالات.

يحدث التهاب الحنجرة الخناقي بسبب العدوى. حيث تنمو العصيات في تجويف الأنف والبلعوم الأنفي. ويحدث التهاب الحنجرة الخناقي في كثير من الحالات بعد ذبحة صدرية. ويعد التهاب الحجرة الخناقي الأكثر شيوعاً في الأطفال دون سن الخمس سنوات. وتزيد نسبة الإصابة بسبب الالتهابات التي تصيب الأطفال ونقص الفيتامينات ونقص التغذية.

يعد التهاب الحنجرة الخناقي من الأمراض التي تخدع في الأعراض حيث يمكن عدم التفريق بينها وبين التهاب البلعوم أو النزيف حيث تتمثل الأعراض بحمى، وشحوب الوجه، والضعف العام، واحمرار الحلق، وسيلان في الأنف ولا يمكن الإشارة من هذه الأعراض إلى وجود مرض خطير ومع ذلك قد تتفاقم الحالة بشكل سريع حيث ترتفع حرارة الجسم لتصل إلى 39 درجة مئوية وتكون مصحوبة بتغير في الصوت والسعال ويصبح المريض يتنفس بصوت مرتفع حيث تكون مصحوبة بتضيق بالحنجرة.

يمكن تمييز ثلاث مراحل أساسية من التهاب الحنجرة الخناقي:

  • مرحلة خلل النطق وبحة في الصوت ويصبح الحلق جافاً ويكون مصحوب بسعال. ويجد المريض صعوبة في التكلم وتنتهي بفقدان الصوت بشكل كامل خلال يوم أو يومين.
  • مرحلة صعوبة التنفس وتظهر علامتها في منتصف المرحلة الأولى مرحلة خلل النطق وتنتشر في اليوم الثالث والثلاثين للمرض حيث يصبح المريض يتنفس بصخب ويكون مصحوباً بتشنج في الحنجرة وهجمات متكررة مع أعراض اختناق. حيث تسود علامات نقص الأكسجين في الحالة العامة للمريض حيث يكتسب الوجه لون ترابي، وتصبح الشفاه مزرقة اللون، مع سرعة في التنفس التكر والنبض وحدوث خفقان، وتصبح أطرافه باردة ويغطي جسمه العرق البارد.
  • تتمثل المرحلة النهائية بشدة في نقص الأكسجين حيث يضعف الجهاز الوعائي والجهاز التنفسي للمريض. وفي حال وصول المريض لهذه المرحلة فإن العلاج بالأدوية أو الأكسجين لن يؤدي إلى تحسن حالة المريض حيث يسبب وفاة المريض.

 

في حال تعرض المريض لالتهاب حنجرة حاد بعد التهاب الحنجرة الخناقي فذلك يسهل تشخيص المريض بتطور المرض وضرورة علاجه. ويتم عادة مراجعة تاريخ تعرض الطفل لأحد الأشخاص المصابين بالمرض أو انتشار المرض في البيئة المحيطة. ويتم التفريق بينه وبين التهاب الحنجرة أو الانفلونزا وغيرها من الأمراض المعدية عن طريق صرير الحنجرة وتشنج الحنجرة والأجسام الغريبة في الحنجرة.

  • يتم إعطاء المريض جرعات عالية من مضاد الخناق سواء في العضل أو تحت الجلد كما يتم إعطاء المريض مضادات الهيستامين.
  • يتم إعطاء المضادات الحيوية مع الهيدروكورتيزون لمنع حدوث التهاب رئوي.
  • يتم مراقبة القلب والتنفس للمريض لمنع حدوث تلف في المراكز الحيوية في الجسم
  • يتم وصف بعض الأدوية لمنع تشنج الحنجرة
  • يتم وضع الأطفال الصغار في غرف أوكسجين أما الأكبر سناً فيتم وضع قناع أوكسجين .

  • التطعيم الإلزامي لجميع الأطفال.
  • تسجيل حاملي الخناق ومنعهم من العمل في مراكز رعاية الأطفال.
  • الاختبارات البكتريولوجية للعوامل المسببة للمرض.
  • التعقيم المستمر لمنع انتشار المرض.

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,378 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بأنف، أذن وحنجرة
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأنف، أذن وحنجرة
site traffic analytics