التهاب خرم الاذن

Ear Piercing Infection

التهاب خرم الاذن

ما هو التهاب خرم الاذن

التهاب خرم الأذن أو التهاب ثقب الأذن هي العدوى التي تحدث بعد إجراء عملية تخريم الجسد وخاصة الأذن.

خرم الأذن هو عبارة عن جرح مفتوح يتطلب وقت ورعاية مستمرة لكي يتعافى؛ إذ قد يحتاج مدة 6-8 أسابيع للتعافي، لكن في بعض الحالات قد يحدث الالتهاب حتى مع الرعاية والاعتناء بالثقب، كما قد يحدث التهاب خرم الأذن بعد عدة سنوات من إجراء عملية التخريم، وغالباً ما يكون التهاب خرم الأذن خفيفاً ويمكن معالجته منزلياً دون ظهور أي مضاعفات.

يعتبر خرم غضروف الأذن أكثر عرضة للالتهاب مقارنة بخرم شحمة اللأذن، كما يحتاج التهاب خرم غضروف الأذن وقتاً أكبر للتعافى

للمزيد: تخريم الجسد

عند إجراء تخريم الأذن قد تعلق بعض الجراثيم والبكتيريا في الخرم نتيجة لضيقه، ويؤدي إهمال تعقيم ورعاية الجرح الناتج إلى التهاب خرم الأذن.

تتضمن طرق وصول الجراثيم إلى ثقب الأذن ما يلي:

  • لمس ثقب الأذن بواسطة أدوات ملوثة أو باليد الملوثة وبشكل متكرر.
  • وضع الحلق في خرم الأذن بطريقة غير مناسبة بحيث لا تسمح للجرح  بالتنفس والتشافي
  • استخدام أدوات غير نظيفة ومعقمة في عملية تخريم الأذن، أو استخدام حلق خشن أو غير معقم عند وضعه في خرم الأذن.

تتضمن أعراض التهاب ثقوب الأذن ما يلي:

  • تورم الأذن.
  • احمرار الأذن.
  • ألم الأذن.
  • طراوة شحمة الأذن.
  • حكة وحرقة في الأذن.
  • خروج إفرازات صفراء تشبه القيح.
  • الحمى، وهي أحد الأعراض التي تشير إلى انتشار العدوى في الجسم، وتتطلب مراجعة الطبيب فوراً.

تشمل طرق علاج التهاب خرم الأذن التدابير العلاجية التالية:

علاج التهاب خرم الأذن منزلياً

يمكن علاج التهاب ثقوب الأذن منزلياً إذا كانت العدوى بسيطة، لكن إذا كان الالتهاب في غضروف الأذن ينبغي مراجعة الطبيب، إذ يتطلب علاج التهاب غضروف الأذن استخدام المضادات الحيوية وقد يتطلب أحياناً المكوث في المستشفى في الحالات الشديدة.

ينصح باتباع الخطوات التالية لعلاج حالات التهاب خرم الأذن البسيطة:

  • غسل اليدين جيداً قبل لمس أو تنظيف خرم الأذن.
  • تنظيف خرم الأذن 3 مرات يومياً باستخدام محلول ملحي معقم، ويمكن الحصول عليه من الصيدليات أو عن طريق خلط ربع ملعقة من الملح مع ما يقارب 240 مل من الماء المعقم.
  • تجنب استخدام المعقمات التي تحتوي على الكحول أو ماء الأكسجين (بيروكسيد الهيدروجين) أو المراهم والكريمات المحتوية على المضادات الحيوية، إذ أن هذه المواد قد تؤدي إلى تهييج الجلد وإبطاء عملية التعافي.
  • عدم نزع الحلق أو المجوهرات من ثقب الأذن فقد يؤدي ذلك إلى إلتئام الجرح وحصر العدوى فيه.
  • تنظيف الثقب من كلا الجهتين، وتنشيفه باستخدام منشفة ورقية لا تحتوي على ألياف.
  • الاستمرار بالخطوات السابقة حتى وإن بدأ الثقب بالتعافي، وذلك لاحتباج ثقب الأذن إلى 6- 8 أسابيع لكي يتعافى.
  • تكرار الخطوات السابقة مرتين يومياً بعد اختفاء أعراض العدوى إلى أن يتشافى الثقب كلياً.

علاج التهاب خرم الأذن بالأدوية

أغلب حالات التهاب خرم الأذن البسيطة تعالج منزلياً، لكن في بعض حالات التهاب خرم الأذن الشديدة تحتاح إلى الرعاية الطبية واستخدام المضادات الحيوية.

من أهم حالات التهاب ثقب الأذن الشديدة والتي تحتاج للرعاية الطبية ما يلي:

  • عدم القدرة على تحريك الحلق أو المجوهرات الموضوعة في ثقب الأذن.
  • ترسخ مشبك الحلق أو المجوهرات في الجلد.
  • عدم تحسن الالتهاب مع الرعاية المنزلية خلال يومين أو بضعة أيام.
  • تطور الحمى مع الاتهاب.
  • انتشار الالتهاب أو الاحمرار وحدوث الالتهاب في أماكن أخرى غير الثقب.

 إزالة المجوهرات من ثقوب الأذن

  • يمنع إزالة الحلاق أو المجوهرات في حالة حدوث التهاب في ثقوب الأذن لكي لا يتم حبس العدوى في الجلد مما يؤدي إلى تفاقم المشكلة.
  • لا ينصح بإزالة المجوهرات من ثقوب الأذن إلا إذا نصح بذلك الطبيب أو فني تخريم الجسد.
  • يمكن إزالة المجوهرات بشكل آمن بعد تعافي الجرح تماماً، وقد يحتاج التعافي من التهاب خرم الأذن ما يقارب 2- 3 أشهر في حالة التهاب ثقوب شحمة الأذن، وأكثر من 3 أشهر في حالة التهاب ثقوب غضروف الأذن.

علاج حالات التهاب خرم الأذن القديمة

  • قد تحدث العدوى في الثقوب القديمة وتكون أعراضها مشابهة لتلك التي تحدث في الثقوب الجديدة، ويتضمن علاجها منزلياً اتباع نفس الإجراءات المذكورة سابقاً للثقوب الجديدة، وفي حال عدم تحسنها أو الإصابة بالحمى أو انتشارها يجب مراجعة الطبيب المختص.
  •  في حال تكرار ظهور الأعراض، ينبغي استخدام أحلاق مصنوعة من معادن لا تسبب الحساسية مثل استخدام الأحلاق المصنوعة من الذهب، أو التيتانيوم، أو النيوبيوم، أو الفولاذ المقاوم للصدأ، فقد تحدث هذه الأعراض نتيجة تفاعل الجلد مع المواد التي صنعت منها هذه المجوهرات.

 

من أهم الأمور المتبعة للوقاية من حدوث التهاب ثقوب الأذن هو القيام بعملية تخريم الأذن عند فني التخريم المختص، والتأكد من نظافة وتعقيم المكان والأدوات المستخدمة في العملية. ومن الطرق الأخرى للوقاية من حدوث التهاب تقوب الأذن ما يلي:

  • تنظيف الأذن مرتين يومياً بعد إجراء التخريم بواسطة محلول ملحي معقم.
  • تجنب تحريك المجوهرات أو اللعب بها، فقد يسبب ذلك ضرراً للجلد وحدوث الالتهاب، مع توخي الحذر عند ارتداء الملابس لكي لا تعلق المجوهرات بها.
  • تجنب النوم على الجانب الذي تم تخريم الأذن به لتفادي أي أضرار للأذن أثناء تعافيها.

Kat Gal, How to treat and prevent an infected ear piercing, Retrieved Jaunary 2019,from: https://www.medicalnewstoday.com/articles/323162.php 

Anna Schaefer, How to Treat an Infected Ear Piercing, Retrieved Jaunary 2019,from: https://www.healthline.com/health/beauty skin-care/how-to-treat-an-infected-ear-piercing

Authoritytattoo Website, Ear Piercing Infections – Causes & Treatments, Retrieved Jaunary 2019,from: https://authoritytattoo.com/infected-ear-piercing

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بأنف، أذن وحنجرة
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأنف، أذن وحنجرة
site traffic analytics