التهاب خرم الأذن

Ear Piercing Infection

ما هو التهاب خرم الأذن

عدوى ثقب الأذن أو التهاب ثقب الأذن هي العدوى التي تحدث بعد إجراء عملية تخريم الجسم وخاصة الأذن.

ثقب الأذن هو عبارة عن جرح مفتوح يتطلب وقت ورعاية مستمرة لكي يتعافى، لكن في بعض الحالات قد تحدث العدوى حتى مع الرعاية والاعتناء بالثقب، كما قد تحدث العدوى في ثقوب الأذن بعد عدة سنوات من إجراء عملية التخريم.

التهاب ثقوب غضروف الأذن قد تحتاج وقتاً أكبر للتعافى، كما أنّها أكثر عُرضة للإصابة بالعدوى من التهاب ثقوب شحمة الأذن. عدوى ثقوب الأذن غالباً ما تكون خفيفة ويمكن معالجتها في المنزل دون ظهور أي مضاعفات.

التهاب خرم الأذن مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب التهاب خرم الأذن؟

عند إجراء تخريم الأذن قد تعلق بعض الجراثيم والبكتيريا في الثقب نتيجة لضيق الثقب، ومع إهمال تعقيم ورعاية الجرح الناتج قد يؤدي إلى التهاب خرم الأذن، وتتضمن طرق وصول الجراثيم إلى ثقب الأذن ما يلي:

  • لمس ثقب الأذن بواسطة أدوات ملوثة أو باليد الملوثة وبشكل متكرر.
  • في حال كان الحلق مثقوباً في الأذن بشكل ضيق جداً إذ لا يعطي مجال للجرح للتنفس والتشافي.
  • استخدام أدوات غير نظيفة ومعقمة في عملية تخريم الأذن، أو أنّ الحلق نفسه خشن أو لم يكن معقماً عند وضعه في خرم الأذن.
أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هي أعراض التهاب خرم الأذن؟

تتضمن أعراض التهاب ثقوب الأذن ما يلي:

  • تورم الأذن.
  • احمرار الأذن.
  • ألم الأذن.
  • طراوة شحمة الأذن.
  • حكة وحرقة في الأذن.
  • خروج إفرازات صفراء تشبه القيح.
  • الحمى، وهي أحد الأعراض التي تشير إلى انتشار العدوى في الجسم، وتتطلب مراجعة الطبيب فوراً.
%86 من مستخدمي خدمة اطلب طبيب يرون ان الخدمة وفرت عليهم تكاليف زيارة الطبيب

ما هو علاج التهاب خرم الأذن؟

يتضمن علاج التهاب خرم الأذن اتباع التدابير التالية:

العلاجات المنزلية لعلاج التهاب خرم الأذن

يمكن علاج التهاب ثقوب الأذن منزلياً إذا كانت العدوى بسيطة، لكن إذا كان الالتهاب في غضروف الأذن ينبغي مراجعة الطبيب، إذ يتطلب علاج التهاب غضروف الأذن استخدام المضادات الحيوية وقد يتطلب أحياناً المكوث في المستشفى في الحالات الشديدة.

يُنصح اتباع الخطوات التالية لعلاج التهاب خرم الأذن البسيطة:

  • غسل اليدين جيداً قبل لمس أو تنظيف ثقب الأذن.
  • تنظيف ثقب الأذن 3 مرات يومياً باستخدام محلول ملحي معقم، ويمكن الحصول عليه من الصيدليات أو عن طريق خلط ربع ملعقة من الملح مع ما يقارب 240 مل من الماء المعقم.
  • تجنب استخدام المعقمات التي تحتوي على الكحول أو بيروكسيد الهيدروجين أو مراهم وكريمات المضادات الحيوية، إذ أنّ هذه المواد قد تؤدي إلى تهييج الجلد وتبطيء عملية التعافي.
  • عدم نزع الحلق أو المجوهرات من ثقب الأذن فقد يؤدي ذلك إلى إلتئام الجرح وحصر العدوى فيه.
  • تنظيف الثقب من كلا الجهتين، وتنشيفه باستخدام منشفة ورقية لا تحتوي على ألياف.
  • الاستمرار بالخطوات السابقة حتى وإن بدأ الثقب بالتعافي، وذلك لكون ثقب الأذن يحتاج 6- 8 أسابيع لكي يتعافى.
  • تكرار الخطوات السابقة مرتان يومياً بعد اختفاء أعراض العدوى إلى أن يتشافى الثقب كُلياً.

 العلاجات الطبية لعلاج التهاب خرم الأذن

أغلب حالات عدوى ثقوب الأذن البسيطة تُعالج منزلياً، لكن في بعض حالات التهاب خرم الأذن الشديدة تحتاح إلى الرعاية الطبية واستخدام المضادات الحيوية.

من أهم الحالات التهاب ثقب الأذن الشديدة والتي تحتاج للرعاية الطبية ما يلي:

  • عدم القدرة على تحريك الحلق أو المجوهرات الموضوعة في ثقب الأذن.
  • ترسخ مشبك الحلق أو المجوهرات في الجلد أو أن تعلق فيها.
  • عدم تحسن العدوى مع الرعاية المنزلية خلال يومين أو بضعة أيام.
  • تطور الحمى مع العدوى.
  • انتشار العدوى أو الإحمرار والالتهاب في أماكن أخرى غير الثقب.

 إزالة المجوهرات من ثقوب الأذن

  • يجب عدم إزالة الأحلاق أو المجوهرات في حالة حدوث عدوى في ثقوب الأذن لكي لا تحبس العدوى في الجلد ممّا يفاقم المشكلة.
  • لا ينصح بإزالة المجوهرات من ثقوب الأذن إلّا إذا نصح بذلك الطبيب أو فني تخريم الجسم.
  • يمكن إزالة المجوهرات بشكل آمن بعد تعافي الجرح تماماً، وقد يحتاج التعافي من التهاب خرم الأذن ما يُقارب 2- 3 أشهر في حالة التهاب ثقوب شحمة الأذن، وأكثرمن 3 أشهر في حالة التهاب ثقوب غضروف الأذن.

علاج التهاب خرم الأذن القديمة

  • قد تحدث العدوى في الثقوب القديمة وتكون أعراضها مشابهة لتلك التي تحدث في الثقوب الجديدة، ويتضمن علاجها منزلياً اتباع نفس الإجراءات المذكورة سابقاً للثقوب الجديدة، وفي حال عدم تحسنها أو الإصابة بحمى أو انتشارها يجب مراجعة الطبيب المختص.
  •  في حال تكرر ظهور الأعراض، ينبغي الحصول على أحلاق مصنوعة من معادن لا تُسبب الحساسية مثل استخدام الأحلاق المصنوعة من الذهب أو التيتانيوم أو النيوبيوم أو الفولاذ مقاوم الصدأ، فقد تحدث هذه الأعراض نتيجة تفاعل الجلد مع المواد المصنوعة منها هذه المجوهرات.

 

كيف يمكن الوقاية من التهاب خرم الأذن؟

من أهم الأمور المتبعة للوقاية من حدوث التهاب ثقوب الأذن هو القيام بعملية تخريم الأذن عند فني التخريم المختص، والتأكد من نظافة وتعقيم المكان والأدوات المستخدمة في العملية. ومن أهم الطرق للوقاية من حدوث التهابات تقوب الأذن ما يلي:

  • تنظيف الأذن مرتين يومياً بعد إجراء التخريم بواسطة محلول ملحي معقم.
  • تجنب تحريك المجوهرات أو اللعب بها، فقد يسبب ضرراً للجلد وحدوث عدوى، ويرجى توخي الحذر عند ارتداء الملابس لكي لا تعلق المجوهرات فيها.
  • تجنب النوم على الجانب الذي قمت بعمل تخريم الأذن فيه لتجنب أي أضرار للأذن أثناء تعافيها.

المصادر والمراجع

Kat Gal, How to treat and prevent an infected ear piercing, Retrieved Jaunary 2019, From https://www.medicalnewstoday.com/articles/323162.php 

 Anna Schaefer, How to Treat an Infected Ear Piercing, Retrieved Jaunary 2019, From https://www.healthline.com/health/beauty-skin-care/how-to-treat-an-infected-ear-piercing

: Ear Piercing Infections – Causes & Treatments, Retrieved Jaunary 2019, From https://authoritytattoo.com/infected-ear-piercing

تاريخ الإضافة : 2019-02-11 19:23:40 | تاريخ التعديل : 2019-02-17 11:53:23

184 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك