ألمُ الأذُنِ عصبي

Otoneuralgia

ما هو ألمُ الأذُنِ عصبي

ألم الأذن العصبي هو ألم يعود سببه لمنشأ عصبي، ولا يعتبر من الأسباب الشائعة لألم الأذن.


حقائق عامة حول أعصاب الأذن:

  • السمع لا يعد المهمة الوحيدة للأذن، الأذن مسؤولة عن الكثير من الوظائف الأخرى وأهمها التوازن.
  • الأذن الداخلية بالتنسيق مع الدماغ تعالج المعلومات الحسية المعنية بالسيطرة على التوازن وحركات العين.
  • يتم ارسال هذه الإشارات من الاذن الداخلية إلى الدماغ عبر العصب الثامن
  • العصب الثامن له أسماء عديدة: السمعي، الدهليزي القوقعي، الصوتي
  • للعصب الثامن عنصرين، الأول هو القوقعي المسؤول عن السمع، والثاني هو الدهليزي والذي ينقل المعلومات حول وضع الجسم والحركة ويساهم في التوازن.
  • قد يصاب هذا العصب بالتهاب أو ورم أو يتأذى بفعل السموم مما يؤدي لتلف جزئي فيه وهذا يؤثر على وظيفته.

 

كيف يحدث اختلال التوازن؟ 

  • يرسل العصب المصاب إشارات غير صحيحة إلى الدماغ بأن الجسم يتحرك، لكن الحواس الأخرى مثل الرؤية ترسل إشارات مختلفة.
  • هذا الاختلاف في الإشارات يربك الدماغ فيسبب شعوراً بأن الغرفة تدور ويفقد المصاب التوازن.
  • يتفاقم اختلال التوزان بشدة عندما يحاول المريض الوقوف أو المشي مما يؤدي لحدوث نوب من الغثيان والقيء.
  • تسبب الإصابات وخاصة الالتهابية ألماً وارتفاعاً في درجة الحرارة.
  • في بعض الأحيان يترافق ذلك بصداع، طنين في الأذنين، تشوش في الرؤية، وإحساس بالانزعاج من أي صوت أو ضوء حتى لو كان بسيطاً.
  • لا يعتبر ألم الأذن عرضاً شائعاً لأذية هذا العصب، ما عدا في الإصابات الالتهابية الفيروسية منها والجرثومية.

عدوى فيروسية

  • على الأغلب من الجهاز التنفسي العلوي وبشكل أقل من التهاب الأذن وسطى
  • تندر أن تكون هذه العدوى جرثومية
  • لكن أكثر من نصف المصابين لا يمكنهم تذكر إصابتهم برشح أو انفلونزا في الماضي القريب.

فيروس الحمى النطاقية

  • هو الفيروس المسؤول عن جدري الماء
  • يمكن أن ينتشر إلى أعصاب الوجه وإلى أعصاب الأذن الداخلية
  • يسبب هذا الفيروس ألماً شديداً في الأذن، مع انتشار طفح جلدي حول الأذن وعلى الوجه
  • قد يسبب شللاً في أعصاب الوجه
  • قد يسمع الشخص المصاب أصواتا غير طبيعية ويشعر بالدوار والغثيان

  • يمكن لطبيبك وضع التشخيص بعد معرفة القصة السريرية وإجراء الفحص الجسدي
  • يبحث الطبيب عادة عن علامات التهاب فيروسي أو جرثومي لوضع التشخيص
  • ربما يحتاج لاختبارات أعمق مثل تخطيط حركات العين، والرنين المغناطيسي للدماغ لوضع تشخيص أكيد

تعديلات في نمط الحياة:

  • خذ قسطاً كافياً من الراحة.
  • اشرب كمية وافرة من الماء.
  • تجنب القيادة واستخدام الآلات والأدوات.
  • تجنب الأماكن العالية.
  • تجنب المناطق المزدحمة كالسوق والسوبرماركت، لأن التشتيت البصري سيجعل الأعراض أسوأ.
  • تجنب التدخين والكحول.
  • تجنب الأضواء الساطعة.
  • مارس نشاطك بشكل تدريجي وذلك بعد أن تبدأ بالتحسن
  • يمكنك البدء بالحركة داخل المنزل ومن ثم الانتقال إلى الحركة في الخارج. 
  • من الهام أن تكون برفقة أحدهم في الأيام الأولى.

 

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,378 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بأنف، أذن وحنجرة
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأنف، أذن وحنجرة
site traffic analytics