لغة الاشارة

Sign language

ماهو لغة الاشارة

لغات الإشارة هي اللغات التي تستخدم طريقة مرئية أو الحركة اليدوية لتوصيل المعنى. يتم التعبير عن اللغة من خلال الدليل اليدوي مع عناصر غير يدوية. لغات الإشارة هي لغات طبيعية كاملة لها قواعدها الخاصة. وهذا يعني أن لغات الإشارة ليست عالمية وليست مفهومة بشكل متبادل، على الرغم من وجود أوجه تشابه مدهشة بين لغات الإشارة المختلفة.

يعتبر اللغويون أن كلاً من الكلام المنطوق والموقع هو أنواع من اللغة الطبيعية، بمعنى أن كلاهما قد برز من خلال عملية طويلة الأمد ومجردة وتطورت بمرور الوقت دون تخطيط دقيق. يجب عدم الخلط بين لغة الإشارة و "لغة الجسد"، وهو نوع من التواصل غير اللفظي.

استخدامات لغة الإشارة

لغة الإشارة مستخدمة من قبل الأشخاص الصم وضعاف السمع، أو أولئك الذين لديهم مشاكل مع اللغة المنطوقة بسبب الإعاقة. وقد يتم استخدام لغة الإشارة من قبل الأصحاء (الأطفال أو البالغين) فعلى سبيل المثال: يتحول الأشخاص تلقائيا الى لغة الإشارة عند ارتفاع الضوضاء أو عند التواصل من مسافات بعيدة، أو كمحاولة للحفاظ على الهدوء في مكان معين. ومن غير الواضح عدد لغات الإشارة الموجودة حاليًا في جميع أنحاء العالم. لدى كل بلد بصفة عامة لغة الإشارة الخاصة به، والبعض الآخر لديه أكثر من لغة واحدة. ومن الجدير بالذكر أن بعض البلدان منحت الاعتراف القانوني للغة الإشارة، بينما لم تفعل كثير من الدول. ويميز اللغويون لغات الإشارة الطبيعية من الأنظمة الأخرى التي هي سلائف لها أو مشتقة منها، مثل الرموز اليدوية المختارة للغات المنطوقة، وعلامة البيت، وعلامة الطفل، والعلامات التي تعلمتها الرئيسيات غير البشرية.

المنظور اللغوي

  • بعبارات لغوية، تكون لغات الإشارة غنية ومعقدة مثل أي لغة منطوقة، على الرغم من سوء الفهم الشائع بأنها ليست "لغات حقيقية". لقد درس اللغويون المحترفون العديد من لغات الإشارة ووجدوا أنهم يعرضون الخصائص الأساسية الموجودة في جميع اللغات.
  • لا تعد لغات الإشارة "ميتة"، بمعنى آخر، تعتبر العلامات تقليدية، وغالباً ما تكون عشوائية ولا تحتوي بالضرورة على علاقة بصرية بمرجعها، مثلما أن معظم اللغات المحكية ليست لغات بديهية. في حين أن الأيقونة أكثر انتظامًا وانتشارًا في لغات الإشارة من اللغات المنطوقة، فإن الفرق ليس قاطعًا. تسمح الطريقة المرئية للتفضيل البشري للوصلات الوثيقة بين الشكل والمعنى، الحاضر ولكن المكبوت في اللغات المحكية، أن يتم التعبير عنه بشكل كامل.

خصائص وسمات لغة الإشارة

السمات اللغوية الشائعة للعديد من لغات الإشارة هي ظهور المصنفات، ودرجة عالية من الانعكاس عن طريق تغيير الحركة، وبناء جملة على الموضوع.

  • يمكن أن تنشر لغات الإشارة المعنى من خلال وسائل متزامنة، قد تعبر عن أي أو كل مما يلي: الحركة، الموضع، الوصفي أو التعامل مع المعلومات.
  • لغات الإشارة ليست ترجمة مرئية للغة منطوقة. لديها القواعد المعقدة الخاصة بها، ويمكن استخدامها لمناقشة أي موضوع، من بسيطة وملموسة إلى مواضيع أكثر تعقيدا.
  • لغات الإشارة مستقلة عن اللغات المنطوقة وتتبع مسارات التطوير الخاصة بها.
  • لا تشبه القواعد النحوية الخاصة بلغة الإشارة اللغات المنطوقة المستخدمة في نفس المنطقة الجغرافية.
  • قد تحتوي على لغتين أو أكثر من لغات الإشارة، أو منطقة تحتوي على أكثر من لغة منطوقة قد تستخدم لغة إشارة واحدة فقط.
  • مع تطور لغة الإشارة، تستعير أحيانًا عناصر من اللغات المحكية، تمامًا كما تقترض جميع اللغات من اللغات الأخرى التي هي على اتصال بها. تختلف لغات الإشارة في كيفية ومدى الاقتراض من اللغات المحكية. في العديد من لغات الإشارات، يمكن استخدام الأبجدية اليدوية (أصابع اليد) في الاتصالات الموقعة لاقتراض كلمة من لغة منطوقة، من خلال توضيح الحروف. هذا هو الأكثر استخداما للأسماء المناسبة من الناس والأماكن.
  • تعتمد لغات الإشارة، مثلها مثل اللغات المنطوقة، على التسلسل الخطي للإشارات لتشكيل الجمل؛ ينظر إلى استخدام أكبر من التزامن في معظم الأحيان في مورفولوجيا (الهيكل الداخلي للعلامات الفردية).
  • تستخدم المواقف أو حركات الجسم والرأس والحاجبين والعينين والخدين والفم في مجموعات مختلفة لإظهار عدة فئات من المعلومات، بما في ذلك التمييز المعجمي، والبنية النحوية، ومحتوى الصفة أو الظرف، ووظائف الخطاب.

تصنيف لغة الاشارة

  • اكتشاف لغة الإشارة قد أدى إلى ازدهار البشرية، واستطاع الانسان أن يثبت من خلالها مقدرته على الاستعانة بقنوات أخرى للتواصل والتعبير البليغ، فقد ظهر جيل من المؤلفين، والكتاب المسرحيين، والشعراء استخدم لغة الإشارة في أعمالهم الفنية.
  • على الرغم من ظهور لغات الإشارة بشكل طبيعي في مجتمعات الصم إلى جانب اللغات المحكية، إلا أنها لا علاقة لها باللغات المنطوقة ولها بنيات نحوية مختلفة في جوهرها.
  • يمكن تصنيف لغات الإشارة عن طريق ظهورها. لغات الإشارة الجديدة التي بدأ علماء اللغة دراستها تنقسم إلى فئتين، تتميّز بالظروف الاجتماعية لتشكيلها، والتي يطلق عليها لغة الإشارة ولغة الإشارة لمجتمع الصم. والفرق الرئيسي بين الاثنين هو في التجانس الاجتماعي لأصولها. تنشأ لغة الإشارة في القرية في مجتمع قائم بذاته نسبياً يولد فيه عدد من الأطفال الصم. من ناحية أخرى، تنشأ لغة الإشارة الخاصة بالصمم الصامت عند تجميع مجموعة من الأشخاص الصم، في كثير من الأحيان من أماكن مختلفة (غالباً لأغراض تعليمية، كما هو الحال في المدرسة) وتشكيل مجتمع محلي. على سبيل المثال: لغة الإشارة في القرية هي لغة محلية أصلية تنشأ عادة عبر عدة أجيال في مجتمع معزول نسبياً مع وجود نسبة عالية من الصمم. ويتم استخدامها من قبل الصم وجزء كبير من مجتمع السمع، الذين لديهم أفراد من العائلة أو أصدقاء صم.


هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
تاريخ الاضافه : 2011-04-11 18:47:47 | تاريخ التعديل : 2018-04-29 17:55:22

107 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك
حياة عصفور
حياة عصفور
الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
 م.محمد عيد
م.محمد عيد
السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين
شريف حسين
مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد
شيخه محمد
الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
أطباؤنا متواجدون على مدار الساعة لاعطائك النصائح الصحية
أحصل على علاج معظم الحالات الشائعة وغير طارئة
تواصل مع نخبة من الأطباء الاختصاصيين
Altibbi Login Key 1 2 4