اختبار مانتو

Mantoux test

ماهو اختبار مانتو

ما هو اختبار مانتو؟

هو فحص يُجرى عبر الجلد لتشخيص مرض السل. ويعتمد على حدوث استجابة مناعية للمادة التي يتم حقنها تحت الجلد؛ ويتم إجراء الاختبار خلال الأسبوع الثاني، ويمكن أن تمتدّ فترة الاختبار حتى الأسبوع الثامن من الإصابة بالعدوى. في بعض الأحيان، قد لا تظهر أي أعراض للإصابة بالسل، وهو ما يسمى بالسل الكامن والذي يعاني منه حوالي ملياري شخص حول العالم، ويتسبب بموت ثلاثة ملايين شخص سنوياً، لذا يتم إجراء اختبار مانتو لتقصي الإصابة بالسل. ويمكن إجراؤه للرضّع والنساء الحوامل والمصابين بفيروس نقص المناعة البشرية بدون أي خطر.

مبدأ اختبار مانتو

في اختبار مانتو، يتم حقن مشتق بروتين منقّى من بكتيريا المتفطّرة السليّة، وتعتمد نتيجة الاختبار على ظهور استجابة مناعية للبكتيريا المسببة للسل والتي تحدث عندما تنجذب الخلايا المناعية المتخصصة والتي تسمى بالخلايا التائية T، التي تتحفز عن طريق الإصابة بعدوى سابقة من قبل الجهاز المناعي إلى موقع الجلد، حيث تطلق رسائل كيميائية تسمى الليمفوكينات، والتي بدورها تحفّز التصلب في منطقة الحقن وظهورها بشكل مرتفع عن سطح الجلد وبحواف واضحة، وسبب ذلك توسّع الأوعية الدموية المحيطة بموضع الحقن ما يؤدي إلى ترسب السوائل وتكون وذمة، إضافة إلى ترسب الفيبرين وجذب أنواع أخرى من الخلايا الالتهابية في الموضع؛ وفي حال ظهور هذه الاستجابة المناعية فذلك يعني أن نتيجة الفحص إيجابية للسل.

كيفية إجراء اختبار مانتو

يتم إجراء اختبار مانتو عن طريق حقن 0.1 مليليتر من السائل الذي يحتوي على 5 وحدات من مشتق البروتين المنقّى المأخوذة من بكتيريا السل الميتة في الطبقات العليا من جلد الساعد باستخدام إبرة معقمة تُستخدم لمرة واحدة، سوف تظهر نقطة صغيرة في موضع الحقن وسوف تختفي في غضون 20 دقيقة. قد يكون هناك أيضاً كمية صغيرة من الدم في موقع الإبرة وقد يتكون ورم صغير في موقع الحقن خلال الأيام التي تلي الاختبار، ويجب قراءة علامات اختبار الجلد بعد 48-72 ساعة من الحقن لتقييم النتيجة. ويعتبر حجم الكتلة (التورم في موضع الحقن) المقاسة بالميليمتر مؤشراً لإصابة الشخص بعدوى السل الكامن من عدمه.

أسباب إجراء اختبار مانتو

  • للتأكد من الإصابة بمرض السل الكامن عند شخص قد يكون اتصل بشخص مصاب بمرض السل النشط.
  • لمعرفة ما إذا كان الشخص مصاباً بعدوى السل الكامن قبل أن بدء عمل الشخص في مرفق الرعاية الصحية.
  • لمعرفة ما إذا كان الشخص مصاباً بالسل الكامن قبل أن ينتقل إلى منطقة توجد فيها معدلات عالية من الإصابة بالسل.
  • قبل إعطاء لقاح عصية كالميت غيران للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 6 أشهر.

يجب قبل إجراء اختبار مانتو إخبار الطبيب بما يلي:

  • أن يكون الشخص تلقّي العلاج لمرض السل سابقاً.
  • أن يكون الشخص أجرى الاختبار سابقاً.
  • أن يكون الشخص أصيب بمرض فيروسي خلال الأسبوع السابق من الفحص.
  • أن يكون الشخص مصاباً بمرض يؤثر على جهاز المناعة.
  • أن يكون الشخص قد تناول أي دواء مثل الستيرويد (الذي يؤثر على جهاز المناعة).
  • أن يكون الشخص قد تلقى أي مطاعيم أو لقاحات خلال الشهر الماضي.

يجب مراعاة الأمور التالية بعد إجراء اختبار مانتو:

  • عدم خدش أو حك موقع الحقن.
  • ترك المنطقة مفتوحة؛ أي عدم تغطيتها بأي ضمادة أو كريم أو مرهم.
  • في حال ظهور تقرحات تسببت في إزعاج، يمكن وضع كمادات باردة على موضع الحقن.
  • يمكن مواصلة الأنشطة العادية بعد إجراء الاختبار بما في ذلك الاستحمام والسباحة والرياضة.

نتائج اختبار مانتو

إذا لم يحدث أي نتوء في موقع الحقن، فهذا يعني -على الأرجح- أنه لا يوجد إصابة بمرض السل، ولكن إذا كان الشخص مصاباً حديثاً بالسل، فقد لا تتفاعل دفاعات الجسم الطبيعية مع اختبار الجلد، وفي هذه الحالة قد يتم إجراء اختبار جلدي آخر خلال 8 إلى 10 أسابيع.
في حال وجود نتوء متصلب ومرتفع في موقع الحقن، فمن المحتمل أن يكون الشخص مصاباً بالسل وقد يتم إجراء المزيد من الاختبارات للتأكد من ذلك، ويمكن أن تشمل هذه الاختبارات تحاليل الدم والتصوير بالأشعة السينية للصدر، إضافة لتحليل عينة من البلغم (المخاط) وتحليل عينات البول أو الأنسجة. يتم تصنيف النتائج كما يلي:

  • عند وجود نتوء أصغر من 5 ميليمتراً تكون نتيجة الاختبار سلبية.
  • عند وجود نتوء أكبر من 5 ميليمتراً تكون نتيجة الاختبار إيجابية.

العوامل التي قد تؤثر على نتائج اختبار مانتو

  • وجود اتصال حديث مع شخص آخر مصاب بالسل.
  • العمل في منشأة طبية مثل مستشفى أو مركز رعاية أو مختبر طبي.
  • الإصابة بمرض السل في الماضي.
  • زراعة عضو مؤخراً.
  • تناول الأدوية المثبّطة للمناعة.
  • الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية.
  • زيارة بلد ينتشر فيه مرض السل.
  • تعاطي المخدرات عن طريق الحقن (خاصةً عندما تكون ملوثة).

نتائج الاختبار غير الصحيحة

  • نتيجة إيجابية كاذبة: هناك فرصة لظهور نتيجة إيجابية كاذبة للأشخاص الذين تم تطعيمهم ضد السل باستخدام لقاح عصية كالمت غيرن، حتى إذا لم يصابوا بالبكتيريا، ومن الممكن أيضاً أن يُقرأ الاختبار بشكل إيجابي كاذباً إذا لم يتم إجراء الاختبار بشكل صحيح أو إذا كان الشخص مصاباً ببكتيريا مشابهة لمرض السل.
  • نتيجة سلبية كاذبة: يمكن أن يحدث هذا عندما يصاب الشخص بالبكتيريا إضافةً لوجود ضعف في جهاز المناعة أو عند تعرضه لمسببات الأمراض مثل الحصبة والجدري؛ يمكن للأشخاص الذين يعانون من إصابات حديثة بالسل وإصابات السل القديمة أن يُظهروا نتائج اختبارات سلبية خاطئة، وإذا أجري الاختبار بشكل غير صحيح فقد تكون النتيجة سلبية خاطئة.

في العديد من الحالات، يلجأ الأطباء إلى طرق إضافية للتأكد من أن النتائج دقيقة قدر الإمكان.

 

مرادفات باللغة العربية : اختبار السلين، واختبار بيركيت، واختبار مشتق البروتين المنقّى

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
تاريخ الاضافه : 2011-04-11 18:43:36 | تاريخ التعديل : 2018-07-29 14:46:52
140 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك
حياة عصفور
حياة عصفور
الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
 م.محمد عيد
م.محمد عيد
السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين
شريف حسين
مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد
شيخه محمد
الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
أطباؤنا متواجدون على مدار الساعة لاعطائك النصائح الصحية
أحصل على علاج معظم الحالات الشائعة وغير طارئة
تواصل مع نخبة من الأطباء الاختصاصيين
Altibbi Login Key 1 2 4