تخطيط قوة المخاض

Tocography

ماهو تخطيط قوة المخاض

تخطيط قوة المخاض هي عملية تسجيل تقلصات الرحم، وتتم عبر جهاز مراقبة قلب الجنين. ويعتبر أكثر استخداماً أثناء فترة الثلث الثالث من الحمل. والغرض منه مراقبة سلامة الجنين والسماح بالكشف المبكر عن وجود الضائقة الجنينية (وهي تشمل جميع الحالات التي يوجد فيها مشكلة وصول الدم والأكسجين إلى الجنين).

وتشير النتائج غير الطبيعية لتخطيط قوة المخاض إلى الحاجة للمزيد من التحريات المكثفة، واحتمال الحاجة إلى ولادة قيصرية طارئة.

 

ما هو مبدأ عمل جهاز مراقبة قلب الجنين؟

يعرف الجهاز المستخدم في تخطيط قوة المخاض باسم جهاز مراقبة الجنين. يتم أثناء الفحص وضع محولين اثنين على بطن المرأة الحامل. المحول الأول يسجل معدل نبضات قلب الجنين باستخدام الموجات فوق الصوتية، والمحول الثاني يراقب انقباضات الرحم، ويقوم بذلك عن طريق قياس توتر جدار بطن الأم. وهذا يوفر مؤشراً غير مباشر على الضغط داخل الرحم، ثم يقيّم الفريق الطبي بعد ذلك نتيجة الفحص.

 

كيف يتم قراءة تخطيط قوة المخاض؟

لتفسير تخطيط قوة المخاض تحتاج إلى طريقة منظمة لتقييم خصائصها المختلفة، ويمكن قراءتها من خلال اتباع الخطوات التالية:

  • تحديد المخاطر: عليك أولاً تحديد ما إذا كان الحمل مرتفعَ أو منخفض الخطورة. هذا أمر مهم لأنه يعطي مزيداً من السياق لقراءات جهاز تخطيط قلب الجنين (فعلى سبيل المثال إذا كان الحمل شديد الخطورة فإن الحد الأدنى للتدخل سيكون أقل). وما يلي أهم الأسباب التي تجعل الحمل يعتبر مرتفع الخطر:
  1. إصابة الأم بأمراض أو حالات طبية خطيرة.
  2. سكري الحمل.
  3. ارتفاع ضغط الدم.
  4. الربو.
  5. غياب رعاية ما قبل الولادة.
  6. التدخين.
  7. تعاطي المخدرات.
  8. الحمل المتعدد.
  9. الحمل بعد التاريخ المتوقع للولادة.
  10. الخضوع لعملية قيصرية سابقة.
  11. تقييد النمو داخل الرحم.
  12. تمزق الأغشية المبكر.
  13. التشوهات الخلقية.
  14. تسمم الحمل.
  • التقلصات: بعد خطوة تحديد المخاطر، تحتاج إلى تسجيل عدد الانقباضات الموجودة في فترة 10 دقائق. ويمكن تقييم الانقباضات أو التقلصات من خلال ما يلي:
  1. المدة: أي كم تستمر هذه التقلصات؟
  2. الشدة: أي ما مدة قوة التقلصات؟ ويتم تقييمها من خلال الجس.
  • معدل خط الأساس: معدل خط الأساس هو متوسط معدل ضربات القلب من الجنين لمدة تصل إلى 10 دقائق. يبلغ معدل نبضات قلب الجنين الطبيعي بين 110 إلى 150 نبضة في الدقيقة. إذا كان هناك عدم انتظام في نبضات القلب حيث كانت أكثر من 160 نبضة في الدقيقة، فإنّ هذا يعرف بتسارع نبضات قلب الجنين، وقد يحدث هذا التسارع لأسباب متعددة من أهمها ما يلي:
  1. نقص الأكسجين الواصل للجنين.
  2. فرط نشاط الغدة الدرقية.
  3. فقر دم الجنين أو الأم.
  4. اضطراب طيف القلب الجنيني.

 

أما بطء القلب الجنيني فيحدث إذا كان معدل ضربات قلب الجنين أقل من 100 نبضة في الدقيقة لمدة تصل إلى 3 دقائق أو أكثر. ويحدث للأسباب التالية:

  1. ضغط على الحبل السري.
  2. تدلي الحبل السري.
  3. التخدير النخاعي.
  4. نوبات صرع عند الأم.
  5. نزول الجنين السريع.
  6. إذا تعذر تحديد السبب لبطء القلب وتصحيحه فإنه يوصى بالولادة القيصرية الفورية.

 

  • قابلية التغير: تشير التقلبية أو قابلية التغير إلى متوسط معدل نبضات قلب الجنين من وقت لآخر، ويحدث هذا التغير نتيجة للتفاعل بين الجهاز العصبي، والمستقبلات الكيميائية، ومستقبلات البؤرة، والاستجابة القلبية. ولذلك فإن التقلبية تعتبر مؤشراً جيداً على مدى سلامة الجنين في تلك اللحظة، حيث إنّ الجنين السليم يعمل باستمرار على تعديل معدل نبضات قلبه استجابة للتغيرات في البيئة. ويتراوح التغير الطبيعي بين 5 إلى 25 نبضة في الدقيقة.

 

  • التسارع: التسارع هي زيادة مفاجئة في معدل نبض قلب الجنين الأساسي الذي قد يزيد عن 15 نبضة في الدقيقة لأكثر من 15 ثانية. وجود التسارع يعتبر أمراً مطمئناً، حيث إنّه يحدث جنباً إلى جنب مع تقلصات الرحم، ويعتبر علامة على أن الجنين سليم.

 

  • التباطؤات: التباطؤات هي انخفاض مفاجئ في معدل قلب الجنين الأساسي لأكثر من 15 نبضة في الدقيقة لأكثر من 15 ثانية.
    تبدأ التباطؤات المتأخرة في ذروة انكماش الرحم، وتسترد بعد انتهاء الانكماش، هذا النوع من التباطؤ يشير إلى وجود تدفق غير كافٍ للدم إلى الرحم والمشيمة. ونتيجة لذلك يتم تقليل تدفق إلى الجنين بشكل كبير مما يسبب نقص الأكسجين في الجنين، والإصابة بالحماض الأيضي وهو ارتفاع حموضة الدم والجسم للجنين. وإذا حدث التباطؤ المطول أي أنه استمر لمدة تصل لأكثر من 3 دقائق، يتم تصنيف الحالة على أنّها غير طبيعية، ويجب اتخاذ إجراءات سريعة، على سبيل المثال أخذ عينات دم الجنين لقياس حموضة الدم أو الخضوع لعملية قيصرية طارئة.

 

  • الانطباع العام: بمجرد تقييم جميع خطوات تخطيط قوة المخاض، فإنّه بإمكانك إعطاء انطباع عام، ويمكن وصف الانطباع العام على أنّه إما مطمئن، أو مشبوه، أو غير طبيعي.
    يعتبر الوضع مطمئناً إذا كان معدل نبضات القلب بين 110 إلى 160 نبضة في الدقيقة، وإذا كان تقلب خط الأساس من 5 إلى 25 نبضة في الدقيقة، وإذا كان لا يوجد تباطؤ أو أنه يحدث في وقت مبكر.
    يعتبر الوضع مشبوهاً إذا كان معدل نبضات القلب من 100 إلى 190 نبضة في الدقيقة، أو من 161 إلى 180 نبضة في الدقيقة.
    ويعتبر الوضع غير طبيعي إذا كان معدل نبضات القلب أقل من 100 نبضة في الدقيقة أو فوق 180 نبضة في الدقيقة، وكان تقلب خط الأساس أقل من 5 نبضات لأكثر من 50 دقيقة، أو كان أكثر من 25 دقيقة.


هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
تاريخ الاضافه : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2018-08-15 13:36:31
142 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك
حياة عصفور
حياة عصفور
الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
 م.محمد عيد
م.محمد عيد
السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين
شريف حسين
مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد
شيخه محمد
الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
أطباؤنا متواجدون على مدار الساعة لاعطائك النصائح الصحية
أحصل على علاج معظم الحالات الشائعة وغير طارئة
تواصل مع نخبة من الأطباء الاختصاصيين
Altibbi Login Key 1 2 4