فحص الطرق

Repercussion

ماهو فحص الطرق

يعتبر الطرق أحد تقنيات الفحص السريري المستخدمة في فحص أعضاء الجسم المختلفة، ولكنّه يقدم أكبر فائدة في فحص الرئتين والبطن و أحياناً القلب، ويعتبر استخدامه لباقي أعضاء الجسم محدوداً.
كما يشير اسم هذا الفحص فإنّه يعتمد على نقر العضو المراد فحصه باستخدام الأيدي والأصابع أو بعض الأدوات الصغيرة في بعض الأحيان، مع الانتباه والإنصات للأصوات الناتجة عن النقر؛ وذلك لتحديد حجم الأعضاء وحدودها وتناسقها بالإضافة إلى وجود السوائل أو عدم وجودها في أعضاء الجسم، وبالتالي تشخيص بعض الأمراض.

يؤدي طرق الأعضاء المختلفة إلى إنتاج أصوات مختلفة، فالصوت الناتج عن طرق الرئة السليمة التي تكون مملوءة بالهواء يختلف عن طرق العظام والمفاصل والأعضاء الصلبة المصمتة مثل الكبد، ويختلف أيضاً عن الأصوات الصادرة عن التجويف البطني الذي قد يملأه الهواء والسوائل والأنسجة الصلبة. لذلك، عند تطبيق فحص الطرق على الصدر وسماع نفس الأصوات التي تصدر غالباً عن الأعضاء الممتلئة بالسوائل يعتبر ذلك مؤشراً على وجود أمر غير طبيعي في الرئة، حيث إنّها يجب أن تكون ممتلئة بالهواء.

ينقسم هذا الفحص إلى نوعين هما: فحص الطرق النسبي (Comparative)، وفحص الطرق المفصل (Detailed). يمكن استخدام كل فحص على حدة أو تطبيقهما في نفس الوقت على المريض ذاته.

في الفحص النسبي تتم مقارنة الأصوات المسموعة على جانبي الأعضاء المتماثلة، أما الفحص المفصل فهو يجرى في حالة غياب التماثل في الأعضاء الخاضعة للفحص بهذه التقنية، وذلك لتحديد مكان العلة المرضية.

طريقة إجراء الفحص

  • للحصول على المعلومات المطلوبة من هذا الفحص لا بد من إجرائه بالطريقة المناسبة. بشكل عام، تستخدم إحدى اليدين (غالباً اليد الأقل استخداماً) كقاعدة وتوضع على جلد المريض مع الحفاظ على ثبات الجزء الأول من الأصبع الأوسط، ثم يتم ضرب هذا الإصبع بواسطة نهاية الأصبع الأوسط من اليد الأخرى.
  • يُفضّل تكرار الضربة مرتين بنفس القوة في كل موضع يتم فحصه مع مراعاة تطبيق الضربة بواسطة ثني الرسغ فقط.

ملاحظات مهمة

  • يقوم الطبيب المجري للفحص عادةً بفرك يديه لتدفئتهما قبل وضعهما على جلد المريض.
  • إذا كانت رسغ الطبيب مصابة بالتيبس، فإن هذا سيعيق إثارة الصوت الصحيح.
  • عند إجراء فحص الطرق للصدر يقف الطبيب الذي يستعمل يده اليمنى في النقر إلى الجهة اليسرى من ظهر المريض، ويطلب من المريض أن يقاطع يديه أمام صدره ويمسك بكل يد الكتف المعاكس (أي يمسك الكتف الأيسر باليد اليمنى).
  • على الطبيب تجنب النقر على العظم، وقد يحتاج إلى قص أظافره لتيسير عملية الطرق بالقوة اللازمة فقط.
  • لتسهيل الفحص يستلقي المريض خلال إجراء الفحص للصدر من الأمام، ولكنه يجلس لإجرائه من الخلف.
  • في حال الشعور بالألم بسبب النقر خلال الفحص كما يحدث في حالة الالتهابات كالتهاب الصفاق، لا بد من إجراء فحوصات أخرى لتشخيص الحالة بدقة.

الأصوات المسموعة عند إجراء فحص الطرق

  • يعتبر الصوت الناجم عن نقر أعضاء الجسم المختلفة مؤشراً على نوع أنسجة ذلك العضو، أو امتلائه بالهواء، أو السوائل. فمثلاً عند طرق الصدر ينتج صوتاً كذلك الذي يتم سماعه عند النقر على جسم مجوف، ويعود السبب في ذلك إلى امتلاء الرئة في الوضع الطبيعي بالهواء.
  • أما بالنسبة للعظام والمفاصل والأعضاء الصلبة أو المصمتة كالكبد تصدر عند طرقها أصواتاً مختلفة. يختلف التجويف البطني قليلاً لأنه يعتبر عضواً مجوفاً قد يمتلىء بالهواء أو السوائل أو الأجسام المصمتة.
  • تم تقسيم أصوات الطرق طبياً إلى ثلاثة أصوات رئيسة هي: الرنين (Resonant)، والصوت الباهت (Dull)، والصوت الطبلاني (Tympanic). يسمع صوت الرنين عند النقر على الصدر في حال سلامة أنسجة رئة الخاضع للفحص، في حين يسمع الصوت الطبلاني عند النقر على أغلب أجزاء البطن في الأشخاص الذين لا يعانون من مشاكل في تلك المنطقة. وبما يخص الصوت الباهت أو غير الواضح فهو الصوت الطبيعي عند طرق العضلات أو الأعضاء المصمتة كالكبد.
  • يمكن سماع صوتين آخرين هما: الصوت غير الواضح نسبياً (Relatively Dull)ً الذي يقع بين صوت الرنين والصوت غير الواضح، وصوت فرط الرنانة (Hype-rresonant sound) الذي يقع بين صوت الرنين والصوت الطبلاني.

مساهمة فحص الطرق في تشخيص مشاكل البطن والرئتين

  • تساعد نتائج فحص الطرق وربطها مع تاريخ المريض الطبي بالإضافة إلى الفحوصات السريرية الأخرى في تشخيص بعض الأمراض.
  • من المفترض سماع صوت الرنين عند تطبيق فحص الطرق على الصدر وذلك بسبب امتلاء الرئة الطبيعية بالهواء، ولكن عند سماع صوت فرط الرنانة فإنّ هذا قد يشير إلى احتباس الهواء في الرئة أو الفضاء الجنبي بسبب حالات مرضية مثل انتفاخ الرئة الذي يؤدي إلى احتباس الهواء المزمن أو الاسترواح الصدري الذي يؤدي إلى احتباس الهواء الحاد.
  • وعلى العكس، إذا حلت السوائل مكان الهواء في الرئة كما هو الحال في مرض الانصباب الجنبي أو تسربت كرات الدم البيضاء والبكتيريا إلى الرئتين كما يحدث في مرض الالتهاب الرئوي، فإن الصوت الباهت هو الصوت الذي سيتم سماعه. لذلك، بناءً على الصوت المسموع من الممكن استنباط طبيعة المشكلة المرضية التي يعاني منها المريض.
  • وبالنسبة لمنطقة البطن فإنه يمكن من خلال هذا الفحص تحديد حدود الكبد بالإضافة إلى المساعدة في تشخيص تضخم الطحال، حيث إنّه يتم سماع الصوت غير الواضح (Dull) عند إجراء فحص الطرق للربع العلوي الأيسر من البطن عند تضخم الطحال بدرجة كبيرة، وعندها يجب التأكد من هذا التشخيص بإجراء فحص الجس أيضاً. لفحص الطرق فائدة أيضاً في تحديد ما إذا كان سبب انتفاخ البطن يعود للغازات أو السوائل.


هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
تاريخ الاضافه : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2018-09-06 09:51:08

116 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك
حياة عصفور
حياة عصفور
الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
 م.محمد عيد
م.محمد عيد
السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين
شريف حسين
مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد
شيخه محمد
الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
أطباؤنا متواجدون على مدار الساعة لاعطائك النصائح الصحية
أحصل على علاج معظم الحالات الشائعة وغير طارئة
تواصل مع نخبة من الأطباء الاختصاصيين
Altibbi Login Key 1 2 4