سماعة الطبيب

Stethoscope

ماهو سماعة الطبيب

السماعة الطبية هي جهاز طبي يستخدم من قبل الأطباء والممرضين وغيرهم من المهنيين الطبيين. يستخدمونها في الغالب لإجراء فحوصات على وظائف القلب والرئة. تسمى هذه الفحوصات (التسمع).

بفضل السماعة الطبية يمكن أن يسمع الطبيب بسهولة إذا كان قلبك أو رئتيك يعملان بشكل صحيح. كما أنه يستخدم للاستماع إلى تدفق الدم في الأوعية المحيطية وأصوات القلب لتطوير الأجنة عند النساء الحوامل. عادة وظيفة القلب ووظيفة الرئة تبدو روتينية ونظيفة. لذا إذا كان هناك أي لغط يحدث أثناء التسمع، فإن الأطباء يعرفون أن هناك شيئا غير طبيعي وهناك حاجة إلى مزيد من التحقيق.

تاريخ السماعة الطبية

تم اختراعه في فرنسا من قبل العالم الفرنسي رينيه لينك في باريس. هذا الابتكار جاء من الضرورة. وشعر بعدم الراحة في وضع أذنيه على صدور النساء للاستماع إلى أصوات القلب. ونتيجة لذلك، قرر أن يضع جهازاً يضيف مسافة أكبر قليلاً بينه وبين مرضاه.

بدأ النموذج الأول الذي ظهر به وكأنه منظار القراصنة المستخدم في ذلك الوقت آنذاك.
كان يضع أذنه على أحد طرفي هذه السماعة البدائية، وينتهي الطرف الآخر للسماعة على صدر المريض. يحتوي تصميم هذا الجهاز على الكثير من أوجه التشابه مع جهاز قديم يستخدم للمساعدة السمعية يسمى "بوق الأذن". لاحظ رينيه أنه يضخم صوت القلب النابض بدون اتصال جسدي مع المريض. المصطلح السماعة لديه أصوله في اليونانية القديمة. "Stethos" تعني الصدر و "scope" الذي يمكن ترجمته كجهاز استماع.

ظهرت أول أشكال السماعات التي تشبه تلك التي نعرفها اليوم في عام 1855 واخترعها Golding Bird. كانت هذه هي الأولى التي تتميز بأنابيب مرنة. كان الهدف من هذا المستوى التالي من الابتكار هو توفير المزيد من الراحة للأشخاص الذين يقومون بإجراء التسمع.

وصف السماعة الطبية الحديثة

تختلف السماعات في تصميمها وموادها. معظمها مصنوع من أنابيب مطاطية على شكل Y. يسمح هذا الشكل للأصوات بدخول الجهاز في إحدى نهايتيه، والسير في الأنابيب وحتى وصوله الأذن. تحتوي العديد من السماعات على جهاز رصد الصوت على الوجهين يمكن للمستمعين استخدام كلا الوجهين، اعتماداً على ما إذا كانوا بحاجة لسماع ترددات عالية أو منخفضة. بعض النماذج الأحدث لها رأس واحد حساس للضغط. وتشمل الأنواع المختلفة من الأدوات:

السماعات بكلتا الأذنين، المصممة للاستخدام مع كلتا الأذنين؛ السماعات الفردية، مصممة للاستخدام مع أذن واحدة؛ السماعات التفاضلية، والتي تسمح للمستمعين لمقارنة الأصوات في موقعين جسد مختلفين؛ السماعات الإلكترونية، والتي تضخم النغمات إلكترونيا. تم تصميم بعض السماعات خصيصا لسماع الأصوات في المريء أو ضربات قلب الجنين.

الأنواع المختلفة من السماعات

صوتية (هوائية)

  • ربما من أفضل السماعة المعروفة. وهي تعمل على نقل الصوت من قطعة الصدر إلى آذان المستمعين عبر أنابيب مجوفة مليئة بالهواء. تتكون قطعة الصدر عادة من جانبين يمكن وضعهما على صدر المريض. جرس وغشاء. إذا تم وضع الحاجز على صدر المريض، فإن موجات الهواء الصوتية يتم إنتاجها عن طريق اهتزاز الحاجز البلاستيكي الذي ينتقل عبر الأنابيب إلى آذان المستمعين.
  • إذا تم استخدام الجرس يتم نقل الاهتزازات مباشرة إلى آذان المستمعين. يتم استخدام الغشاء لسماع أصوات عالية التردد في حين أن الجرس أفضل يوفر أصوات منخفضة التردد. كلاهما ضروري لإجراء تسمع على نطاق كامل. تم اختراع هذه السماعة ذات الوجهين بواسطة Rappaport وSprague في الجزء المبكر من القرن العشرين.

الإلكترونية

تتمثل الوظيفة الرئيسية لهذه الأنواع من السماعات في أنها تحول الإشارات الصوتية التناظرية إلى إشارات رقمية. يمكن تحقيق ذلك بإحدى طريقتين.

  • الطريقة الأولى التي يتم بها هذا هو وضع ميكروفون في جهاز الصدر. لكن هذه الطريقة لها الكثير من العيوب. عن طريق تضخيم الصوت مباشرة، عليك التعامل مع الكثير من ضوضاء في الخلفية التي سيتم تضخيمها عن غير قصد أيضاً. هذا يمكن أن يعوق بشكل خطير التسمع.
  • طريقة أخرى للقيام بذلك، هو استخدام بلورة بيزو كهربائية. تعمل بطريقة بحيث عندما يتم تطبيق الضغط عليها (ضربات القلب)، يتم تحرير شحنة كهربائية صغيرة. ونتيجة لذلك يتم تصفية الضوضاء المحيطة بها وتسمع فقط نبضات القلب الفعلية في شكل رقمي.

الفائدة الكبرى من السماعات الإلكترونية هي أنه يمكنك تخزين تسمع المريض لتشكيل ملف أساسي لهذا المريض. سيكون لديك دائماً مرجع مستقبلي للذهاب إليه إذا سمعت أو وجدت شيئاً في غير مكانه. وثانياً، بما ان الاصوات التي تنتجها رقمية، يمكنك إضافة جهاز فاصل إلى منفذ صوتي. يمكّنك هذا من إضافة زوج ثاني من سماعات الرأس. ونتيجة لذلك، يمكنك أنت وطلابك الاستماع إلى التسمع نفسه، كما يمكنك إظهار ما يبحث عنه الطلاب.

سماعات جنينة

يبدو أن سماعة الطبيب أو الجنين يشبه إلى حد كبير البوق المستمع القديم. يعمل الجهاز عن طريق وضع نهاية واحدة من سماعة الطبيب على بطن المرأة الحامل. هذا يسمح للمستمع بالاستماع إلى نبضات الجنين. يسمى أيضاً fetoscope باسم Pinard horn.

سماعات دوبلر

تعمل السماعة دوبلر باستخدام تأثير دوبلر الشهير. يتم الكشف عن الحركة من خلال تغيير وتيرة موجات الصوت. ونتيجة لذلك، ثبت أن السماعات التي تستخدم تأثير دوبلر كمبدأ رئيسي للكشف تكون أكثر حساسية في الكشف عن الانجراف الأبهري والكشف عن الاسترخاء البطيني ضعيف.


ما الذي يجيب سامعه؟

أولاً، إذا ارتفع معدل ضربات القلب عن المعدل الطبيعي، فقد يكون ذلك علامة على وجود حالة كامنة، أو يمكن أن يكون متوتر نتيجة للفحص.

ولكن حتى بالنسبة للأذن غير المدربة هنا بعض المؤشرات للنظر بها وهي:

  • إذا سمعت صوتاً يشبه "lub… shhhh… dub"، فقد يشير ذلك إلى نفخة قلبية. يحدث نفخة قلبية عندما يندفع الدم بسرعة من خلال الصمامات.
  • إذا سمعت واحدة ليس بالضرورة أن تكون حالة مثيرة للقلق لأن معظم الناس لديهم نفخات قلبية حميدة من وقت لآخر. مع ذلك، يجب اجراء فحوصات أخرى.
  • إذا سمعت صوتًا آخر، بخلاف "lub-dub" المألوف، فقد يعاني المريض من عيب بطيني. يشار إلى هذا الصوت الثالث للقلب باسم S3 أو بالفرس البطيني. يبدو وكأنه اهتزاز التردد المنخفض.


هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
تاريخ الاضافه : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2018-08-17 22:44:05
121 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك
حياة عصفور
حياة عصفور
الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
 م.محمد عيد
م.محمد عيد
السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين
شريف حسين
مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد
شيخه محمد
الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
أطباؤنا متواجدون على مدار الساعة لاعطائك النصائح الصحية
أحصل على علاج معظم الحالات الشائعة وغير طارئة
تواصل مع نخبة من الأطباء الاختصاصيين
Altibbi Login Key 1 2 4