قياس السمع

Acoumetry, audiometry

ماهو قياس السمع

قياس السمع هو اختبار مدى القدرة على سماع الأصوات. تختلف الأصوات وفقاً لجهارة الصوت (الشدة أو الكثافة)، وسرعة اهتزاز الموجات الصوتية (النغمة).

يحدث السمع عندما تحفز الموجات الصوتية أعصاب الأذن الداخلية، ثم ينتقل الصوت على طول مسارات الأعصاب إلى الدماغ. يمكن أن تنتقل الموجات الصوتية إلى الأذن الداخلية من خلال قناة الأذن وطبلة الأذن وعظام الأذن الوسطى (التوصيل الهوائي). ويمكن أن تنتقل الموجات الصوتية أيضاً عبر العظام حول الأذن وخلفها (التوصيل العظمي).

 

يتم قياس كثافة أو شدة الصوت بالديسيبل (Decibels):

  • الهمس هو حوالي 20 ديسيبل.
  • الموسيقى الصاخبة (بعض الحفلات الموسيقية) تتراوح من 80 إلى 120 ديسيبلاً.
  • المحرك النفاث حوالي 140 إلى 180 ديسيبلاً.

يمكن أن يتسبب التعرض للأصوات التي تزيد عن 85 ديسيبلاً لبضع من الساعات إلى فقدان السمع. يمكن أن تتسبب الأصوات العالية في ألم فوري، ويمكن أن يتطور ضعف السمع في وقت قصير جداً.

 

يتم قياس نغمة الصوت بدورات في الثانية أو بالهرتز (Hertz):

  • تتراوح درجات النغمات المنخفضة من 50 إلى 60 هرتزاً.
  • تتراوح درجات النغمات العالية النبرة حوالي 10000 هرتز أو أعلى.
  • المعدل الطبيعي للسمع البشري هو حوالي 20 إلى 20 ألف هرتز. يمكن لبعض الحيوانات سماع ما يصل إلى 50000 هرتز. عادة ما يكون الكلام البشري من 500 إلى 3000 هرتز.

 

لماذا يتم قياس السمع:

يتم إجراء اختبار قياس السمع لتحديد مدى قدرة سماع الصوت. ويمكن القيام بذلك كجزء من الفحص الروتيني أو استجابة فقدان ملحوظ في السمع.

 

تشمل الأسباب الشائعة لفقدان السمع ما يلي:

  • العيوب الخلقية.
  • التهابات الأذن المزمنة.
  • الحالات الموروثة مثل تصلب الأذن الذي يحدث عندما يمنع نمو غير طبيعي للعظام التراكيب أو البنية داخل الأذن من العمل بشكل صحيح.
  • إصابة في الأذن.
  • أمراض الأذن الداخلية مثل مرض منيير (Meniere's disease) أو أحد أمراض المناعة الذاتية التي تؤثر على الأذن الداخلية.
  • التعرض المنتظم لأصوات عالية.
  • تمزق طبلة الأذن.

 

يمكن أن يؤدي تلف الأذن أو التعرض لأصوات عالية لفترة طويلة إلى فقدان السمع. إن الأصوات التي تزيد عن 85 ديسبلاً، كما يسمع في حفلة موسيقى، يمكن لهذه الأصوات أن تسبب فقدان السمع بعد ساعات قليلة فقط. من الجيد استخدام الحماية السمعية، مثل سدادات الأذن إذا كان التعرض لموسيقى صاخبة أو ضوضاء صناعية بشكل منتظم.

يحدث فقدان السمع الحسي العصبي عندما لا تعمل خلايا الشعر في القوقعة بشكل صحيح. القوقعة هي جزء من الأذن التي تترجم اهتزازات الصوت إلى نبضات عصبية ليتم إرسالها إلى الدماغ. ويمكن أن يحدث فقدان السمع الحسي العصبي أيضاً بسبب تلف العصب الذي ينقل المعلومات السليمة إلى الدماغ أو تلف جزء من الدماغ الذي يعالج هذه المعلومات. عادة ما يكون هذا النوع من فقدان السمع دائماً، وقد يكون خفيفاً أو معتدلاً أو شديداً.

 

اختبار السمع:

يجب إجراء تقييم كامل للمريض أثناء جلسة الاختبار، وتشمل:

  • اختبارات الإرسال الصوتي الميكانيكي (وظيفة الأذن الوسطى).
  • الإرسال الصوتي العصبي (وظيفة القوقعة).
  • قدرة تمييز الكلام.

 

مخاطر اختبار قياس السمع: اختبار السمع هو من الاختبارات غير الغازية أي غير مجتاح (non-invasive)، ولا يحمل أي مخاطر على الشخص. لا يسبب هذا الاختبار أي ألم أو إزعاج ويستغرق حوالي ساعة.

كيفية الاستعداد لقياس السمع: لا يتطلب اختبار قياس السمع أي إعداد خاص. كل ما عليك القيام به هو حجز موعد في الوقت المناسب، واتباع إرشادات اختصاصي السمع.

 

كيف يتم إجراء الاختبار:

  • هناك بعض الاختبارات التي تشارك في قياس السمع. يقيس اختبار النغمة الصوت الهادئ الذي يمكن سماعه عند درجات مختلفة.
  • يتضمن استخدام مقياس الصوت وهو جهاز يعطي الأصوات عبر سماعات الرأس، حيث يضع اختصاصي السمع مجموعة متنوعة من الأصوات مثل النغمات والكلام، على فترات مختلفة في أذن واحدة في كل مرة لتحديد نطاق السمع. سيعطي اختصاصي السمع تعليمات لكل صوت؛ وعلى الأرجح، سيطلب من المريض رفع يده عندما يصبح الصوت مسموعاً.
  • اختبار سمع آخر يسمح لأخصائي السمع لتقييم القدرة على التمييز بين الكلام من الضوضاء في الخلفية. سيتم تشغيل عينة صوت ويطلب من المريض تكرار الكلمات. يمكن أن يساعد التعرف على الكلمات في تشخيص فقدان السمع.
  • يمكن استخدام شوكة الرنين لتحديد مدى سماع الاهتزازات من خلال الأذنين. سيضع اختصاصي السمع الجهاز المعدني على العظم خلف الأذن، أو الخشاء، أو استخدام مذبذب عظمي لتحديد مدى مرور الاهتزازات من خلال العظم إلى الأذن الداخلية.
  • مذبذب العظام عبارة عن جهاز ميكانيكي ينقل الاهتزازات الذي يشابه الشوكة الرنانة.

 

النتائج الطبيعية تشمل:

  • القدرة على سماع الكلام المهموس، والكلام الطبيعي، وصوت عقارب الساعة أمر طبيعي.
  • القدرة على سماع شوكة الرنانة من خلال الهواء والعظام أمر طبيعي.
  • السماع أمر طبيعي إذا كانت النغمات المسموعة من 250 إلى 8000 هرتز عند 25 ديسيبلاً أو أقل.

 

النتائج غير الطبيعية:

هناك العديد من أنواع ودرجات فقدان السمع. في بعض الأنواع، فقدان القدرة على سماع نغمات عالية أو منخفضة فقط، أو يفقد التوصيل الهوائي أو العظمي فقط. تشير عدم القدرة على سماع نغمات نقية دون 25 ديسيبلاً إلى بعض فقدان السمع.

 

قد تؤثر الحالات التالية على نتائج الاختبار:

  • ورم العصب السمعي.
  • الرضح السمعي.
  • فقدان السمع المرتبط بالعمر.
  • متلازمة ألبورت (Alport Syndrome).
  • التهاب الأذن الداخلية.
  • مرض منيير.
  • فقدان السمع المهني.
  • تصلب الأذن.
  • تمزق أو ثقب طبلة الأذن.


هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
تاريخ الاضافه : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2018-08-14 20:55:39

112 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك
حياة عصفور
حياة عصفور
الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
 م.محمد عيد
م.محمد عيد
السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين
شريف حسين
مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد
شيخه محمد
الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
أطباؤنا متواجدون على مدار الساعة لاعطائك النصائح الصحية
أحصل على علاج معظم الحالات الشائعة وغير طارئة
تواصل مع نخبة من الأطباء الاختصاصيين
Altibbi Login Key 1 2 4