انتقائية الطعام

Picky eating

ما هو انتقائية الطعام

انتقائية الطعام (Picky eating): هي عدم الرغبة بتناول لائحة طويلة من أنواع الطعام، وغالبا ما تكون عند الأطفال في السن الذي يبدأون فيه بالمشي (toddlers)، حيث تقل سرعة نمو الطفل وتقل شهيته.

يبدأ الطفل في هذا العمر بتطوير قائمة الطعام المفضلة عنده، لكنها عادة ما تكون متقلبة، حيث أن الطعام الذي كان مفضلا لديه في يوم ما، قد يرفض تناوله في يوم آخر، كما قد تصبح أكلة معينة كان يرفض تناولها إلى المفضلة عنده، وقد يستمر لأسابيع بتناول نوع واحد أو نوعين فقط من أطعمته المفضلة ويرفض تناول غيرها.

قد تبدو أعراض هذه العادة واضحة، فقد يدفع الطفل ملعقة الطعام أو يبعد رأسه عنها، أو يغلق فمه أثناء إطعامه، أو قد يبصق الطعام من فمه، أو يصبح مزاجي أو غاضب أو حتى متعب وقت الطعام. في بعض الأحيان قد لا تدل هذه العلامات على أن الطفل انتقائي في طعامه، فقد يكون الطفل ببساطة ليس جائعا، او مشغولا بشيئٍ ما، أو قد يكون مريض ولا يشعر بالصحة والحيوية.

قد يصبح الطفل انتقائي في طعامه لعدة أسباب، حيث أن بعض الأطفال لديهم حساسية أكبر للأطعمة والروائح وملمس الأطعمة بشكل طبيعي أكثر من غيرهم، أو قد يكون الجهاز الهضمي للطفل غير مكتمل، الأمر الذي يتعالج من تلقاء نفسه مع الوقت، أو قد يكون بدأ بـ التسنين.

قد يطور بعض الأطفال عادات انتقائية الطعام عن طريق تقليدهم لعادات الطعام لآبائهم وأمهاتهم، كما أن انتقائية الطعام تظهر بشكل أكبر عند الأطفال الذين يقوم أهلهم بمعاقبتهم أو مكافأتهم على عادات الطعام لديهم، أو الذين يتم إغرائهم ليتناولوا طعام معين.

ما يقارب الـ 20-  50% من الأطفال يصفهم أهلهم بأنهم انتقائيون في تناول الطعام، وما دام نمو الطفل وزيادة وزنه تسير بشكل طبيعي فعادة لا يوجد داعي للقلق من انتقائية الطعام، لكن في حال وجود مخاوف، وبالأخص عند الأطفال الأصغر عمرا، من أن عادات الطعام عند طفلك قد تؤثر على نموه وتطوره، يمكنك استشارة أخصائي الأطفال.

انتقائية الطعام مع خدمة اطلب طبيب

نصائح للتعايش مع انتقائية الطعام

نصائح للتعامل مع الطفل انتقائي الطعام

لا تجبر الطفل على تناول الطعام

في حال لم يكن الطفل جائعا، لا تجبره على تناول الطعام، أيضا لا تحاول إغراءه أو اجباره على تناول نوع معين من الطعام أو على إكمال صحنه، مما قد يسبب مشاجرات على الطعام، وقد يجعل الطفل يربط وقت الطعام بالتوتر والإحباط، وقد يجعله أقل حساسية للشعور بالجوع أو الشبع. قدم وجبات صغيرة للطفل وامنحه الفرصة ليطلب المزيد من تلقاء نفسه.

التزم بروتين يومي

قدم الطعام والوجبات الخفيفة يوميا في نفس الموعد، وفي حال كان يرفض الطفل تناول وجبات الطعام، يمكنك إعطاء وجبات خفيفة غنية بالمغذيات. يمكن إعطاء الحليب أو العصير الطبيعي مع الطعام، لكن لا تعطها بين الوجبات حيث أنها قد تشعر الطفل بالشبع وتقلل من شهيته.

كن صبورا عند تقديم أطعمة جديدة

قد يحتاج الطفل لعدة مرات لكي يأخذ أول لقمة من طعام جديد، وقد يخرجها من فمه مباشرة بعد تناولها. شجع الطفل على تناول الأطعمة الجديدة عن طريق التحدث عن لون الطعام وشكله ورائحته وملمسه، وليس عن طعمه اللذيذ. قدم الأطعمة الجديدة مع الأطعمة المفضلة للطفل، واستمر في تقديمها حتى وإن لم يتناولها في البداية، حتى تصبح مألوفة لديه ويتناولها دون ممانعة.

لا تحضر وجبات أخرى بسرعة

عندما يرفض الطفل تناول وجبة معينة، لا تقم بتحضير وجبة أخرى له مباشرة، حيث أن هذا قد يعزز من عادات انتقائية الطعام لديه، وشجع الطفل على البقاء على مائدة الطعام حتى إن لم يكن يأكل.

أيضا حضر وجبة واحدة فقط لجميع أفراد العائلة، واحرص على أن تحتوي على الأقل على نوع واحد من الطعام الذي يفضله طفلك، مع الاستمرار بتقديم الوجبات الصحية والمتوازنة، سواء أتناولها الطفل أم لا.

قدم الطعام بشكل محبب للأطفال

قطع الخضار إلى أشكال مختلفة باستخدام أدوات التقطيع، وأضف معها الصوص المفضل للطفل، وقدم أطباقا مليئة بالألوان الملفتة للطفل.

شارك الطفل في تحضير الطعام

اصطحب الطفل للتسوق واطلب منه مساعدتك على اختيار الخضروات والفواكه والأطعمة الصحية الأخرى، ولا تقوم بشراء أي شيء لا ترغب لطفلك بتناوله، كما يمكنك تصفح كتب الطبخ المليئة بالصور مع طفلك وجعله يختار وصفة جديدة لتجربتها.

أيضا يمكنك إعطاء بعض مهام تحضير الطعام للطفل، مع الإشراف عليه، مثل الغربلة، أو التحريك، أو عد المكونات، أو إحضار الأعشاب الطازجة من حديقة المنزل، أو دهن المخبوزات بالزيت أو البيض باستخدام الفرشاة، وغيرها من المهام البسيطة.

كن مثالا جيدا للطفل

إن كنت تتناول الأطعمة الصحية وتحافظ على توازن غذائك، فمن المحتمل أن يتبعك طفلك و يقلدك.

أبدع في إضافة الأطعمة الصحية

أضف الأطعمة المفيدة إلى وجبات طفلك المفضلة دون أن يشعر، مثلا يمكنك إضافة البروكلي أو الفلفل الحلو أو غيرها من الخضروات إلى صلصة السباغيتي، اضف شرائح الفواكه إلى صحن الحبوب التي يحبها طفلك، أضف مبشور الجزر أو الكوسا إلى الشوربات أو الأطعمة الأخرى المفضلة لطفلك.

قلل من الملهيات

أطفئ التلفاز والمعدات الإلكترونية الأخرى خلال وقت الطعام، لتساعد الطفل على التركيز على تناول الطعام، وأيضا تذكر أن الإعلانات التي يراها الطفل في التلفاز قد تجعله يشتهي الأطعمة المليئة بالسكر والأطعمة الأقل فائدة.

لا تعطي الحلويات كمكافأة

عدم إعطاء الحلويات إلا كمكافأة قد يجعل الطفل يعتقد أنها أفضل الأطعمة، مما قد يزيد من رغبته في تناولها. يمكنك اختيار يوم أو يومين في الأسبوع كأيام لتقديم الحلويات وعدم تقديمها باقي الأسبوع، او يمكنك تقديم الحلويات بشكل صحي مثل الفواكه أو اللبن والفواكه أو غيرها من الخيارات.

استخدم الجسور الغذائية (Food bridges)

عند قبول الطفل لطعام معين، استخدم ما يطلق عليه أخصائي التغذية بـ الجسور الغذائية، لإضافة أطعمة أخرى شبيهة باللون والطعم والملمس لزيادة التنوع فيما يأكله الطفل ويحصل عليه من مواد غذائية، فمثلا إن كان طفلك يحب فطيرة القرع، يمكنك تجربة إعطاءه البطاطا الحلوة المهروسة، ثم إعطاءه الجزر المهروس.

غير من السرعة

إن كان طفلك غير قادر على تناول الطعام لوحده بعد، جرب تغيير السرعة التي تطعمه بها، حيث أن بعض الأطفال يرغبون بتناول الطعام بسرعة والبعض الآخر ببطأ، فقد تكون تشعره بالإحباط نتيجة سرعة أو بطء إطعامك له.

راعي رغبات طفلك

يمتلك كل شخص رغبات وطقوس معينة عند تناول الطعام، قد يتناول طفلك سندويش مقطع على شكل مثلث بينما يرفض نفس هذا السندويش عند تقطيعه على شكل مربع، وقد يتناول سندويش معين ولكن يرفضه عند تحمير الخبز. قد يتناول الطفل اليوم طعاما ويرفضه في اليوم التالي، لذلك من المهم إدراك أن الطفل قد يرفض ويتقبل نفس الطعام في الأيام المختلفة، وأنه ليس من الضروري إيجاد بديل لهذا الطعام.

انتقائية الطعام عند الأطفال قد تجعلهم يخسرون العديد من الأطعمة المفيدة، وفي حين أنه من الصعب تحضير الوجبات للأطفال الذين يرفضون تناول الكثير من الأطعمة، أيضا قد يجعلهم يخسرون الكثير من العناصر الغذائية المفيدة والمهمة للجسم الموجودة في الأطعمة التي يرفضون تناولها، مثل الخضروات والفواكه والبقوليات واللحوم والدواجن وغيرها.

المصادر والمراجع

Is Your Baby a Picky Eater, from "https://www.webmd.com/parenting/baby/picky-eater", Accessed: 25/12/2018

10 tips for picky eaters, from "https://www.mayoclinic.org/healthy-lifestyle/childrens-health/in-depth/childrens-health/art-20044948", Accessed: 25/12/2018

10 Tips for Parents of Picky Eaters, from "https://www.healthychildren.org/English/ages-stages/toddler/nutrition/Pages/Picky-Eaters.aspx", Accessed: 25/12/2018

Picky Eaters, from "https://www.ucsfbenioffchildrens.org/education/picky_eaters/", Accessed: 25/12/2018

5 Tips to Deal with Picky Eaters, from "https://www.heart.org/en/healthy-living/healthy-eating/eat-smart/nutrition-basics/5-tips-to-deal-with-picky-eaters-both-kids-and-adults", Accessed: 25/12/2018

تاريخ الإضافة : 2018-12-29 17:10:47 | تاريخ التعديل : 2019-01-13 12:19:31

108 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك