فرط الشهية المرضي

Bulimia

ما هو فرط الشهية المرضي

فرط الشهية المرضي او شره مرضي هو اضطراب الشهية النفسي الذي يتمثل بالشهية المفرطة لتناول الطعام ومن ثم الأحساس بالذنب ومحاولة التخلص من السعرات الحرارية بطريقة غير صحية وغير آمنة كالتقيؤ القسري او ممارسة التمارين الرياضية بشكل مُفرط .

يشيع الشره المرضي بين السيدات والمراهقات الاناث. 

ويُصنف الى نمطين مختلفين الأول شره مرضي مُستطلق حيث يُجبر المُصاب نفسه على التقيؤ , و يسيء استخدام المُلينات المعوية , الحقن الشرجية او مدرات البول

والآخر شره مرضي غير مُستطلق يتبع فيه المُصاب وسائل عديدة للتخلص من السعرات الحرارية كالصوم , اتباع نظام حمية شديد أو ممارسة التمارين الرياضية المُفرط .

 

 

يُعد العامل الرئيسي المُسبب للشره المرضي مجهولاً الا ان بعض العوامل قد يزيد فرصة الاصابة ومنها : -

  • الحالة العاطفية والنفسية .
  • البيولوجيا ( التاريخ العائلي لاصابة الأقارب من الدرجة الأولى بالشره المرضي ) .
  • الجنس الانثوي .
  • الضغوطات الاجتماعية التي تزيد الرغبة في النحول .
  •  الضغوطات الادائية التي تدفع الرياضي الى خسارة الوزن لتحسين أدائه .
  • المثالية .
  • قلة الثقة بالنفس.

تظهر علامات وأعراض الشره المرضي على النحو التالي : -

  • الذعر من اكتساب الوزن .
  •  الشعور بفقدان السيطرة على سلوكيات تناول الطعام .
  • الانشغال بالمظهر العام للجسم والوزن .
  •  تناول الطعام الى بلوغ مرحلة الألم أو عدم الارتياح .
  •  اجبار النفس على التقيؤ أو ممارسة التمارين المفرطة .
  • سوء استخدام المُلينات , مدرات البول أو الحقن الشرجية .
  •  استخدام المُكملات الغذائية أو الأعشاب لخسارة الوزن .
  • الهوس باتباع أنظمة غذائية وحميات قاسية بهدف خسارة الوزن .
  • الشعور الدائم بالذنب بعد تناول الطعام .

يعتمد تشخيص الاصابة بالشره المرضي على الفحوصات التالية : 

- الفحص الفيزيائي الكامل للمُصاب .

- الفحص المخبري للبول والدم .

- التقييم النفسي ويشمل مناقشة العادات الغذائية وموقف المُصاب من تناول الطعام .

 

* تم تحديد عدد من المعايير لتشخيص الاصابة بالشره المرضي ومنها:

- تناول الطعام بشكل مفرط .

- اللجوء للتخلص من السعرات الحرارية الزائدة بالتقيؤ المفرط , استخدام المُلينات المعوية او الحقن الشرجية وغيرها .

- تناول الطعام الشره واستطلاقه بمعدل مرتين اسبوعياً ولمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر .

- تأثير وزن وشكل الجسم على الاحساس بالذات .

- عدم الاصابة بفقدان الشهية .

قد يشمل علاج الشره المرضي عدد من التدابير التي يشترك فيها أفراد العائلة , الطبيب النفسي وأخصائيي التغذية ومنها:

- العلاج النفسي .

- العقاقير الدوائية المُضادة للاكتئاب.

- التوعية الغذائية للحصول على وزن صحي وتعليم الشخص عادات غذائية صحية جديدة .

- العلاج السلوكي الجدلي .

- الالتزام بالخطة العلاجية المُوصى بها .

- اعتماد نظام غذائي صحي وتعزيزه بالمُكملات الغذائية .

- الحذر من الافراط في ممارسة التمارين الرياضية .

 

يُوصى الوالدين بضرورة اتباع الاجراءات الوقائية التالية للحد من اصابة اطفالهم بالشره المرضي ومنها:

- تعزيز الصورة الصحية لجسم الطفل بغض النظر عن الحجم او الشكل .

- استشارة اخصائي التغذية للكشف عن العلامات المُبكرة لاضطرابات الشهية .

- الجفاف .

- امراض اللثة وتسوس الأسنان .

- عدم انتظام نبض القلب وفشل القلب الاحتقاني

- غياب الطمث عن السيدات .

- الاضطرابات الهضمية المرافقة لاستخدام المُلينات المعوية .

- القلق والاكتئاب .

- ادمان الكحول او المخدرات .

- زيادة الوزن .

- مشاكل في الجهاز الهضمي، الارتجاع المريئي ، الضعف العام في الجسم والدوخة .

أدوية لعلاج فرط الشهية المرضي

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

22,788 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,212 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بتغذية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بتغذية