استئصال القرص

Diskectomy

ما هو استئصال القرص

استئصال القرص هي عملية جراحية تنطوي على إزالة كل أو جزء من القرص المعروف باسم الديسك والذي يفصل فقرات وعظام العمود الفقري ويساعد على دعمه.

تجرى عملية استئصال القرص على الأقراص التالفة أو المنفتقة التي قد تتسبب في التهيج أو الضغط على الأعصاب القريبة. يلجأ الأطباء إلى استئصال القرص بعد فشل بعض محاولات العلاج التي قد تتمثل في الشفاء التلقائي للقرص، أو تناول أدوية الألم وممارسة التمارين والعلاج الطبيعي.

أنواع عملية استئصال القرص

  • استئصال القرص المفتوح الذي ينطوي على إحداث شق جراحي واستخدام أدوات جراحية خاصة لقص جزء من القرص.
  • استئصال القرص الدقيق الذي يعد التقنية المفضلة لدى الجراحين، يكون عبر إحداث شق صغير في الظهر وإدخال أدوات لمراقبة القرص عن طريق الفيديو.
  • استئصال القرص عن طريق الجلد الذي ينطوي على إحداث شق صغير في الجلد وإدخال جهاز تصوير بالأشعة السينية يسمى فلوروسكوب وإدخال أنبوب خاص داخل الشق إلى جسم القرص المنفتق للتمكن من إدخال أدوات خاصة من خلال الأنبوب لإزالة مادة القرص.

ما قبل عملية استئصال القرص

تحتاج عملية استئصال القرص إلى بعض التحضيرات التي قد تتمثل فيما يلي:

  • التوقف عن تناول الطعام والشراب لمدة زمنية معينة يحددها الطبيب.
  • تعديل جرعة مميعات الدم التي يتناولها المريض حسب تعليمات الطبيب.
  • الالتزام بأي تعليمات خاصة يوصي بها الطبيب.

أثناء عملية استئصال القرص

بشكل عام تتمثل خطوات عملية استئصال القرص فيما يلي:

  • تخدير المريض تخديرا عام.
  • إحداث شق جراحي وإزالة كميات صغيرة من عظم العمود الفقري والأربطة للوصول إلى القرص الغضروفي.
  • إزالة جزء القرص الذي يضغط على العصب.
  • إزالة القرص بالكامل أحيانا مما يضطر الطبيب لملء الفراغ الموجود بقطعة من العظم مأخوذة من متبرع أو من حوض المريض أو بديل عظمي اصطناعي.

ما بعد عملية استئصال القرص

تتمثل مرحلة ما بعد عملية استئصال القرص فيما يلي:

  • نقل المريض إلى غرفة المراقبة، وذلك لمراقبة المريض تحسبا من حدوث أي مضاعفات ناتجة عن الجراحة والتخدير.
  • الإقامة في المستشفى لفترة قصيرة ومن الممكن المغادرة في نفس اليوم في بعض الحالات.
  • تلقي بعض التعليمات الخاصة قبل مغادرة المستشفى والتي تتعلق في المحافظة على نظافة جرح العملية وتناول المضادات الحيوية اللازمة كإجراء وقائي ضد الالتهابات.
  • العودة إلى العمل خلال أسبوعين إلى ستة أسابيع إلا إذا كانت طبيعة العمل تتطلب الرفع الثقيل أو تشغيل الآلات الثقيلة، فقد ينصح الطبيب بالانتظار لمدة تتراوح من ستة إلى ثمانية أسابيع قبل العودة إلى العمل في هذه الحالة.

نصائح ما بعد العملية

يعتبر أداء التمارين الرياضية المناسبة لحالة المريض والتي توجب استشارة الطبيب والمعالج الطبيعي من العوامل التي تساعد في تجنب تكرار الإصابة بمشاكل القرص أو الديسك الصحية.
التخلص من الوزن الزائد.

فعالية عملية استئصال القرص

تشير التجارب السريرية أن استئصال القرص يقلل الألم والعجز على المدى القصير، مقارنة بعدم إجراء الجراحة ولكنه لا يضمن عدم عودة الأعراض في المستقبل.

تحدث مع طبيب الآن واسأله عن أعراض وعلاج استئصال القرص مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب استئصال القرص؟

من الأسباب التي تضطر الطبيب إلى اللجوء لاستئصال القرص هي تخفيف الضغط الذي يمارسه القرص المنزلق أو المنفتق على الأعصاب الشوكية القريبة، وعادة ما يوصي الطبيب بإجراء عملية استئصال القرص في الحالات التالية:

  • وجود مشكلة في الوقوف أو المشي بسبب ضعف الأعصاب.
  • فشل العلاجات التحفظية مثل العلاج الطبيعي أو حقن الستيرويد في تحسين الأعراض بعد 6 إلى 12 اسبوع.
  • انتشار الألم إلى الأرداف والساقين والذراعين والصدر أكثر من اللازم.
أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هي مضاعفات استئصال القرص؟

تعتبر عملية استئصال القرص من العمليات الآمنة بشكل عام، لكنها قد تتسبب في بعض المضاعفات والمخاطر التي تتمثل فيما يلي:

  • النزيف.
  • الجلطات الدموية.
  • الالتهابات.
  • تسرب السائل الشوكي.
  • إصابة الأوعية الدموية أو الأعصاب في العمود الفقري.
  • إصابة الطبقة الواقية المحيطة بالعمود الفقري.

المصادر والمراجع

https://www.healthline.com/health/diskectomy
https://www.mayoclinic.org/tests-procedures/diskectomy/about/pac-20393837
https://medlineplus.gov/ency/article/007250.htm

تاريخ الإضافة : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2019-01-13 10:55:28

167 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك