جر هيكلي (جراحة العظام الهيكلية)

Skeletal traction

ما هو جر هيكلي (جراحة العظام الهيكلية)

يعتبر الجر في المجال الطبي عملية يتم من خلالها سحب جزء من الجسم المكسور أو المخلوع بلطف وببطء. وتتم هذه العملية باستخدام الحبال، والبكرات، والأوزان؛ حيث تساعد هذه الأدوات على توفير القوة التي يتم وضعها على الأنسجة المتضررة. ويعد الغرض الأساسي من عملية الجر توجيه الجسم إلى مكانه، والحفاظ عليه ثابتاً في مكانه.

أنواع الجر:

للجر نوعان رئيسان: وهما الجر العظمي، والجر الجلدي؛ حيث يعتمد نوع الجر على موقع الجر، وطبيعة المشكلة.

الجر العظمي:

حيث يتم خلال هذه العملية سحب العظم، ووضع دبوس أو سلك أو مسمار في العظم المكسور. وبعد إدخال أحد هذه الأجهزة يتم ربط الأوزان بها بحيث يتم سحب العظم إلى الوضع الصحيح. ويتم عادة إجراء هذا النوع من الجراحة تحت التخدير الكامل لمنع الشعور بالألم.

الجر الجلدي:

يعد الجر الجلدي أقل رغبة من الجر العظمي، حيث يعتمد على استخدام الجبائر والضمادات والأشرطة اللاصقة على الجلد مباشرة. وفي حال وضع المادة يتم تثبيتها باستخدام أوزان، ثم يتم سحب الجزء المصاب إلى الوضع الصحيح باستخدام نظام البكرة الذي يعمل على تثبيت العضو المصاب. ويتم استخدام الجر الجلدي عند إصلاح الأنسجة الرخوة مثل العضلات والأوتار. ولا يحتاج الجر الجلدي لمقدار كبير من القوة، وذلك لتجنب الإصابة بالتهيج أو إتلاف الجلد والأنسجة الرخوة. ويتم استخدامه عادة كطريقة مؤقتة لتثبيت عظم الكسور حتى يتم إجراء العملية الجراحية النهائية.

يتم استخدام الجر في كل من الحالات التالية:

  • استقرار العظام المكسورة وضبطها في مكانها، كما يحدث في حال كسر الذراع، أو الساق.
  • يساعد الجر على التقليل من ألم الكسر قبل الجراحة.
  • علاج تشوهات العظام الناجمة عن ظروف معينة مثل الجنف.
  • تصلب العضلات، أو المفاصل، أو الأوتار، أو الجلد وتقلصها.
  • تمدد الرقبة ومنع التشنجات العضلية المؤلمة.

يجب على المريض التواصل مع الطبيب في الحالات التالية:

  • في حال الشعور بالألم بعد تناول الأدوية التي يصفها الطبيب.
  • في حال أصبح الجلد أحمر، أو ساخناً، أو منتفخاً.

تعد عملية الجر عملية جراحية، وتتشارك بالمخاطر التي يمكن أن تصيب أي شخص يجري عملية جراحية. ومن أهم هذه المخاطر:

  • رد فعل سلبي للتخدير.
  • نزيف شديد أثناء العملية أو بعدها.
  • تضرر الأنسجة المحيطة بموقع العملية
  • إصابة العصب أو إصابة الأوعية الدموية، وذلك بسبب الوزن والضغط الذي يؤثر على المنطقة.

في حال تم العلاج باستخدام الجر فإنّ المريض سوف يحتاج إلى العلاج في المستشفى وفي عيادة الطبيب. وتشمل المعالجة استخدام العلاج الطبيعي والمهني حيث تساعد على استعادة القوة وإعادة تعلم المهارات التي ريما تكون قد تضررت بعد الإصابة. ويمكن أن يتم تعليم الشخص المصاب مهارات جديدة للتعويض عن الألم والضعف والشلل الذي يواجهه الشخص نتيجة الإصابة.

وتكون العضلات عادة ضعيفة بعد عملية الجر، ويحتاج المريض لقضاء الكثير من الوقت في الفراش بعد إجراء عملية الجر، حيث يمكن أن يكون المشي والتنقل أمراً صعباً وبالتالي يشعر المريض بالإرهاق والتعب. ومن المهم الالتزام بأي برنامج إعادة تأهيل يحث يعمل على زيادة فرصة التحسن والشفاء الكامل.

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

6,096 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,210 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بجراحة العظام
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بجراحة العظام