دمج الفقرات

Spinal fusion

ما هو دمج الفقرات

دمج الفقرات هو إجراء جراحي يستخدم لتصحيح مشاكل العظام الصغيرة في العمود الفقري (الفقرات)، حيث إنّها في الأساس عملية "لحام". والفكرة الأساسية هي دمج فقرتين أو أكثر بحيث تلتئم إلى عظم واحد صلب، وبذلك القضاء على الحركة المؤلمة واستعادة الاستقرار في العمود الفقري.

ينصح عادة بجراحة العمود الفقري فقط عندما يستطيع طبيبك تحديد مصدر الألم. للقيام بذلك، قد يستخدم الطبيب اختبارات التصوير كالأشعة السينية، والتصوير المقطعي المحوسب، والتصوير بالرنين المغناطيسي.

قد يساعد دمج الفقرات في تخفيف أعراض العديد من مشاكل الظهر، بما في ذلك:

  • مرض القرص التنكسي.
  • الانزلاق الفقاري.
  • تضيق العمود الفقري.
  • الجنف.
  • كسر في الفقرة.
  • العدوى.
  • القُرْصِ المُنْفَتِق.
  • الورم

دمج الفقرات يقضي على الحركة بين الفقرات، كما يمنع تمدد الأعصاب والأربطة والعضلات المحيطة بها. ويكون هذا الخيار مناسباً عندما تكون الحركة هي مصدر الألم، كالحركة التي تحدث في جزء من العمود الفقري الذي يكون ذات صلة بالتهاب المفصل أو غير مستقر بسبب الإصابة، أو المرض، أو عملية الشيخوخة الطبيعية. النظرية هنا ترى أنّه إذا كانت الفقرات المؤلمة لا تتحرك، فلا ينبغي لها أن تسبب الألم.
إذا كان لديك ألم في الساق أو الذراع بالإضافة إلى ألم الظهر، فقد يقوم الجراح أيضًا بإجراء عملية إزالة الضغط (استئصال الصفيحة الفقرية)، حيث ينطوي هذا الإجراء على إزالة الأنسجة العظمية والمريضة التي تضغط على الأعصاب الشوكية.
سوف يسلب الدمج بعض المرونة في العمود الفقري، ولكن معظم عمليات الانشقاق في العمود الفقري لا تشمل سوى أجزاء صغيرة من العمود الفقري ولا تحدّ من الحركة كثيرًا. غالبية المرضى لن يلاحظوا انخفاضاً في مجال الحركة. وسوف يتحدث الجراح معك حول ما إذا كان هذا الإجراء قد يؤثر على المرونة أو مدى الحركة في عمودك الفقري.

كيف تتم عملية دمج الفقرات؟

  • يتم تنفيذ الدمج القطني ودمج الفقرات لعقود من الزمن، وهناك العديد من التقنيات المختلفة التي يمكن استخدامها لدمج الفقرات، كما وهناك أيضًا "طرق" مختلفة يمكن أن يتخذها الجراح للوصول إلى عمودك الفقري.
  • قد يصل الجراح إلى عمودك الفقري من الأمام، حيث يسمى هذا بالنهج الأمامي، ويتطلب شقًا في أسفل البطن من أجل دمج الفقرات القطنية أو في مقدمة الرقبة من أجل دمج فقرات الرقبة.
  • كما تم تطوير تقنيات طفيفة التوغل، وهذه تسمح بإجراء عمليات الاندماج بشقوق أصغر، ولكن يعتمد الإجراء المناسب لك على طبيعة مرضك وموقعه.
  • تستغرق عملية الاندماج وقتًا، وقد يستغرق الأمر عدة أشهر قبل أن يصبح العظم صلبًا. خلال هذا الوقت، يجب الحفاظ على العمود الفقري بوضعية مناسبة. سيتم تعليمك كيفية التحرك والجلوس والوقوف بشكل صحيح.

هل هناك مضاعفات لعملية دمج الفقرات؟

كما هو الحال مع أي عملية جراحية، هناك مخاطر مرتبطة بدمج الفقرات. سوف يناقش طبيبك كلاً من المخاطر معك قبل إجراء العملية، وسيتخذ تدابير محددة للمساعدة في تجنب المضاعفات المحتملة.

تتمثل المخاطر المحتملة ومضاعفات دمج الفقرات بما يلي:

  • العدوى: يتم إعطاء المضادات الحيوية بانتظام للمريض قبل الجراحة، وأثنائها، وبعدها لتقليل خطر العدوى.
  • النزيف: من المتوقع حدوث قدر معين من النزيف، ولكن هذا لا يكون مهمًا في العادة. ليس من الضروري عادة التبرع بالدم قبل دمج الفقرات.
  • ألم في موقع الرقعة: يواجه نسبة صغيرة من المرضى الألم المستمر في موقع رقعة العظام.
  • الأعراض المتكررة: قد يعاني بعض المرضى من تكرار أعراضهم الأصلية. هناك أسباب مختلفة لهذا، فإذا تكررت الأعراض الأصلية، أبلغ الطبيب حتى يتمكن من تحديد ما يسبب الأعراض.
  • الفصال الكاذب: هذه حالة لا يوجد فيها تكوين عظمي كافٍ. المرضى الذين يدخنون هم أكثر عرضة لتطوير هذه الحالة. وتشمل الأسباب الأخرى مرض السكري وكبار السن. إذا حدث هذا، قد تكون هناك حاجة لعملية جراحية ثانية من أجل الحصول على دمج صلب.
  • تلف العصب: من الممكن أن تتعرض الأعصاب أو الأوعية الدموية للجروح أثناء هذه العمليات. لكن يعد هذا من المضاعفات النادرة جداً.
  • جلطات الدم: من المضاعفات غير الشائعة تشكل جلطات الدم في الساقين، وتشكل هذه الحالة خطراً كبيراً إذا تكسرت وانتقلت إلى الرئتين.

تحذيرات عليك معرفتها عند إجراء عملية دمج الفقرات:

من المهم أن تتبع بعناية أيّة تعليمات من طبيبك تتعلق بعلامات التحذير من الجلطات الدموية والعدوى. من المرجح أن تحدث هذه المضاعفات خلال الأسابيع القليلة الأولى بعد الجراحة.

  • جلطات الدم: من الأعراض التي تشير إليها:
  1. تورم في الساق أو الكاحل أو القدم.
  2. الحساسية للمس أو الاحمرار، والذي قد يمتد فوق أو تحت الركبة.
  3. ألم في الساق.
  4. من حين لآخر، تنتقل الجلطة الدموية عبر مجرى الدم وقد تستقر في الرئتين. إذا حدث ذلك، فقد تشعر بألم مفاجئ في الصدر وضيق في التنفس أو السعال. إذا واجهت أيًا من هذه الأعراض، يجب عليك إخبار طبيبك على الفور. وإذا لم تتمكن من الوصول إلى طبيبك، اطلب من شخص ما أن يأخذك إلى غرفة الطوارئ على الفور.
  • العدوى: تحدث العدوى بعد جراحة العمود الفقري في حالات نادرة جداً. العلامات التي تشير إلى العدوى تتمثل بما يلي:
  1. احمرار وتورم حول حواف الجرح.
  2. وجود إفرازات من الجرح.
  3. الألم أو والحساسية عند اللمس.
  4. القشعريرة.
  5. درجة الحرارة المرتفعة، عادة ما تكون أعلى من 101 درجة فهرنهايت.
  6. في حالة حدوث أي من هذه الأعراض، يجب عليك الاتصال بالطبيب أو الذهاب إلى أقرب غرفة طوارئ على الفور.

كيف تتعامل مع الألم بعد إجراء عملية دمج الفقرات؟

  • بعد الجراحة، سوف تشعر ببعض الألم، فهذا هو جزء طبيعي من عملية الشفاء. سيعمل طبيبك وطاقم التمريض على الحد من الألم الذي قد يساعدك على التعافي من الجراحة بشكل أسرع. وغالباً ما توصف الأدوية لتخفيف الآلام على المدى القصير بعد الجراحة.
  • تتوفر العديد من أنواع الأدوية للمساعدة في إدارة الألم، بما في ذلك المواد الأفيونية، والعقاقير المضادة للالتهاب غير الستيرويدية، والمخدر الموضعي. قد يستخدم طبيبك مجموعة من هذه الأدوية لتحسين تخفيف الألم، وكذلك تقليل الحاجة إلى المواد الأفيونية.

https://orthoinfo.aaos.org/en/treatment/spinal-fusion/
https://www.webmd.com/back-pain/spinal-fusion-facts#1
https://kidshealth.org/en/parents/spinal-fusion.html

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

6,095 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,185 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 5 دقائق

ابتداءً من 0.99فقط
أمراض مرتبطة بجراحة العظام
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بجراحة العظام