ترميم المفصل

Arthroplasty

ما هو ترميم المفصل

ترميم المفاصل هي جراحة تجرى لتخفيف الألم واستعادة مجال الحركة عن طريق إعادة تنظيم أو إعادة بناء المفصل المختل. الهدف من ترميم المفصل استعادة وظيفة المفصل الزلزالي المقوّى، وتخفيف الألم. كإجراء جراحي، يتم إجراؤه عادة عندما لا تحسن العلاجات الطبية وظيفة المفصل المصاب.

هناك نوعان من جراحة ترميم المفصل:

الاستئصال المشترك:

يتضمن الاستئصال المشترك إزالة جزء من العظم من المفصل المتصلب، مما يزيد المسافة بين العظم والمقبس لتحسين نطاق الحركة. سيملأ النسيج الندبي الفجوة، مما يؤدي إلى تضييق مساحة المفصل مرة أخرى. سيتم تخفيف الألم واستعادة الحركة، ولكن مع مفصل أقل استقرارًا.

إعادة البناء:

هي عملية جراحية لإعادة تشكيل المفصل، وإضافة قرص صناعي بين عظمتين تشكل المفصل. يمكن صنع الطرف الاصطناعي من البلاستيك، أو المعدن، أو مادة السيراميك، أو من نسيج الجسم مثل الجلد أو العضلات أو اللفافة. عند فشل العملية، قد يكون استبدال المفاصل ضروريًا.

أنواع أخرى لعمليات ترميم المفاصل:

  • ترميم المفاصل الإِقْحامِيّ: الأكثر شيوعاً في السابق، حيث مكن التداخل بين أنسجة الجلد والعضلات والأوتار التخلص من الأسطح الملتهبة.
  • ترميم المفاصل التميمي: حيث يتم قطع واحد أو كل من السطوح العظمية واستبدالها بغطاء معدني ناعم.
  • ترميم المفاصل المقولب.
  • ترميم المفاصل المستبدل بالسيلكون.
تحدث مع طبيب الآن واسأله عن أعراض وعلاج ترميم المفصل مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب ترميم المفصل؟

في السنوات الأخيرة، أصبحت عملية استبدال المفاصل الخيار الأفضل لمعظم مشاكل الركبة والورك المزمنة، خاصة بسبب التقدم في نوعية وجودة الأطراف الصناعية.

تصلح عملية الاستئصال المشتركة أو إعادة البناء في علاج مفاصل الكوع، والكتف، والكاحل، والإصبع. ويتم إجراء عملية ترميم المفصل عند الأشخاص الذين يعانون من الألم الشديد وتصلب المفاصل. هشاشة العظام، وهو مرض المفاصل التنكسي، الحالة الأكثر شيوعاً، ويتسبب في تدمير المفاصل مع الألم وضعف الحركة.

بينما تشمل الأسباب الأخرى التهاب المفاصل الروماتويدي، والناعور، والتهاب الغشاء المفصلي، وأمراض العظام النادرة، والتي تعرف جميعها بتدمير الغضروف.

يفضل إجراء عملية الاستئصال المشترك، بدلاً من استبدال المفاصل، على الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي، خاصة عندما تشمل مفصل المرفق. ويفضّل إجراء عملية استبدال المفاصل للمرضى الأكبر سنًا، بسبب طول فترة الفوائد. وكذلك يفضل الاعتماد على الادوية والعلاج الطبيعي للمرضى صغار السن.

ترميم المفصل هو إجراء انتقائي يتم عمله لتخفيف الألم واعادة المفصل الى وظيفة بعد حدوث تلف بواسطة التهاب المفاصل أو نوع آخر من الصدمات. خلال الـ 45 سنة الماضية، كانت أكثر أشكال ترميم المفاصل نجاحاً وشهرة هي الاستعاضة الجراحية لسطح المفصل بالطرف الاصطناعي وشملت الحالات الاتية:

  • المفاصل المدمرة بسبب الحوادث.
  • الْتِهابُ المفصل النَّخَرِيّ.
  • حق الفخذ
  • رأس الفخذ أو عنق الفخذ.

على سبيل المثال، يمكن استبدال مفصل الورك المتأثر بالتهاب المفاصل العظمي بالكامل.

الغرض من هذا الإجراء هو تحقيق الآتي:

  • تخفيف الألم.
  • استعادة نطاق الحركة.
  • تحسين القدرة على المشي مما يؤدي إلى تحسين قوة العضلات
أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هي فسيولوجيا ترميم المفصل؟

معايير ومواصفات الأطراف الصناعية:

  • غير سامة.
  • دائمة.
  • قوية ومرنة.
  • مقاومة ومتوافقة.

عادةً ما يستثنى من جميع هذه المعايير أن الطرف الاصطناعي لن يستمر من 10 إلى 20 سنة. 75 ٪ من الركبتين الاصطناعية ستستمر لمدة 20 سنة و90 ٪ ستستمر لمدة 10 سنوات. في السنوات الأخيرة، تم تحسين التقنية باستخدام أطراف بديلة مسامية مغلفة مما يسمح بتوثيق الترابط بشكل أكبر. ولكن تحسينات أكثر وضوحاً استمدت من التطور الأخير في التصميم والتصنيع بمساعدة الكمبيوتر، وباستخدام الأشعة السينية، وغيرها من الفحوصات المتطورة، بالإضافة إلى الطباعة ثلاثية الأبعاد الحديثة.

ما هو علاج ترميم المفصل؟

العلاجات الطبيّة لالتهاب المفصل العظمي التي يمكن استخدامها قبل التفكير في عملية ترميم المفاصل تشمل:

  • الأدوية المضادة للالتهابات.
  • مسكنات الألم.
  • الحد من الأنشطة المؤلمة.
  • استخدام أجهزة مساعدة للمشي.
  • جلسات علاج طبيعي.
  • حقن الكورتيزون في مفصل الركبة.
  • تقليل الوزن.
  • الممارسة وتكييف.

عدم الاستجابة للعلاجات السابقة سيؤدي الى خيار إجراء العملية. عموماً الناس الذين أجروا عملية ترميم المفاصل أصبح لديهم تحسن كبير في آلام المفاصل، والقدرة على أداء الأنشطة، ونوعية الحياة.

نصائح للتعايش مع ترميم المفصل

أهم الإرشادات للشفاء بعد العملية:

  • إعطاء المريض أدوية مسكنة للألم لفترة الشفاء، ومضادات الحيوية لمنع العدوى.
  • الحرص على عدم المبالغة في الضغط على المفصل، مما يتطلب الراحة في المنزل لمدة أسابيع.
  • بدأ العلاج الطبيعي على الفور لتحسين قوة ونطاق الحركة.

ما هي مضاعفات ترميم المفصل؟

كما هو الحال مع أي إجراء جراحي، يمكن أن تحدث مضاعفات. بعض المضاعفات المحتملة قد تشمل: 

  • نزيفاً.
  • عدوى.
  • جلطات دموية في الساقين أو الرئتين.
  • تفكك الأجزاء الاصطناعية.
  • إصابة الأعصاب أو الأوعية الدموية في منطقة الجراحة بالخطأ (سيؤدي إلى ضعف أو خدر).
  • قد لا يحدث تحسن في الألم ووظيفة المفصل بعد العملية.

المصادر والمراجع

http://www.kinamed.com/pdf/Sisto-Grelsamer-Sarin%20-%20Patient%20Specific%20PFR%20-%20Recent%20Adv%20in%20Hip%20and%20Knee%20Arth%20-%20InTech%20%202011.pdf
https://orthoinfo.aaos.org/en/treatment/hip-resurfacing
https://www.lroi.nl/base/downloads/lroi-report-2014-english.pdf

تاريخ الإضافة : 2011-04-04 14:04:28 | تاريخ التعديل : 2018-08-28 16:54:42

135 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك