شد الوجه

Face lifting

ما هو شد الوجه

عملية شد الوجه هي عملية جراحية الغرض منها إزالة التجاعيد الدقيقة في الوجه والرقبة الناتجة عن التقدم في السن.

ما هي علامات تقدم سن البشرة ولماذا تظهر؟

من علامات تقدم سن البشرة الأكثر شيوعاً:

  • الترهلات التي تظهر على البشرة.
  • ازدياد عمق الخطوط الدقيقة التي تظهر بين الأنف وزاوية الفم.
  • امتلاء وترهل الخدين (الألغاد).
  • ارتخاء جلد الرقبة وزيادة الدهون المتراكمة مما يؤدي إلى ظهور طبقات مترهلة من الجلد.

إن فقدان الشكل الشبابي للبشرة يحدث نتيجة لعدة عوامل، أهمها فقدان طبقة الدهون تحت البشرة، ضعف الأنسجة الرابطة في طبقات البشرة وفقدان كثافتها. وتلعب العوامل البيئية والوراثية دوراً كبيراً في تحديد ظهور هذه العلامات.

ماهي أنواع عمليات شد الوجه؟

عملية شد الوجه المصغرة:

وهي مثالية للمرضى الذين يشكون من درجة خفيفة من الترهل أو يشكون من خطوط التقدم بالعمر ويرغبون بإزالتها. ويقوم الجراح في هذه العملية بشد أنسجة البشرة العميقة عن طريق جروح صغيرة في منطقة خط الشعر أو فوق الأذن أو في منطقة التجاعيد الخفيفة المحيطة بالأذن. وعن طريق هذه الشقوق، يتم شد ورفع الأنسجة حول الخدين وصقل خط الفك للتخلص من مظهر 'البشرة المتعبة'.

ومن فوائد هذه العملية أنه يمكن الخضوع لها في بداية ظهور أعراض الشيخوخة، حيث تُغني عن الجراحات المكثفة لعدة سنوات. وكذلك يمكن الخضوع لها تحت التخدير العام أو الموضعي.

عملية شد الوجه التقليدية:

وهي مثالية للمرضى الذين يعانون من علامات ترهل و شيخوخة متقدمة حول منتصف الوجه والرقبة. في حين أن هذه العملية أكثر شمولاً من السابقة وتعطي نتائج أفضل بكثير، الّا أنها تحتاج وقتا أطول بكثير للتعافي. يقوم الجرّاح بعمل شقوق طويلة نسبياً خلف خط الشعر والجزء الأمامي من الأذن ويخفيها بين طيات الجلد الطبيعية. ويقوم بتغيير موضوع الأنسجة العميقة تحت الجلد وإزالة الجلد الزائد في الوجه والرقبة.

عملية شد منتصف الوجه:

وفي هذه العملية يمكن للجراح أن يستهدف منطقة الخدين وحول العينين. حيث يقوم بعمل جروح تشبه جروح العملية التقليدية، لكنها أعمق بقليل من أجل الوصول إلى العضلات التي لا تصلها الجراحة التقليدية، ويمكنه أيضاً إعادة زرع دهون ونسيج بشرة من أجل إعادة تحديد الملامح. من الجدير بالذكر أن هذه العملية لا تستهدف جميع علامات الشيخوخة، لذلك فهي مناسبة للمرضى الذين يهدفون إلى إعادة الشباب لمظهرهم.

عملية شد الوجه السفلي:

وتستهدف منطقة زوايا الفم، المنطقة ما بين الفم والأنف وكذلك الفك. وهي مناسبة للمرضى من جميع الأعمار الذين يبحثون عن طريقة للتخلص من علامات الشيخوخة والترهل.

شد الوجه بالخيط:

وهو بديل جراحي للعمليات التقليدية. حيث يتم عمل شقوق صغيرة تحت البشرة من أجل شد ورفع عضلات الوجه، ويمكن عملها بدون تخدير ولا تترك ندب ظاهرة للعيان. تستغرق العملية ساعة أو ساعتين وهي ملائمة للمرضى في عمر الـ30 أو 40 والذين يبحثون عن تعديلات بسيطة على مظهرهم.

تستخدم خيوط خاصة في هذه العملية لكي لاتترك أي آثار، ولأن المريض يكون واعياً طول فترة الشد فيمكن له الحصول على النتيجة التي يرغب بها وتوجيه عمل الجرّاح.

ماهي العلاجات غير الجراحية لشد الوجه؟

  • العلاج الضوئي: وهي أداة باعثة لمختلف موجات الضوئية وتستهدف التجاعيد الخفيفة والتلونات وآثار الشمس وآثار حب الشباب والاحمرار. ويجب عمل حوالي 24 جلسة لرؤية النتائج.
  • البوتوكس: وهي مادة تستخدم لعمل شلل مؤقت لعضلات الوجه وبالتالي ارتخائها وتخفيف التجاعيد الظاهرة. تعطى عن طريق الحقن الموضعي وتستغرق عادة يومين أو ثلاث لتعطي النتيجة ويستمر مفعولها حوالي 6 أشهر.
  • العلاج بموجات الراديو والموجات فوق الصوتية: وتعتمد هذه الطريقة على تحفيز البشرة لإفراز مادة الكولاجين الموجودة طبيعياً والتي تعمل على شد البشرة وإخفاء التجاعيد الخفيفة.
  • حشو التجاعيد عن طريق الحقن (Filler): وتستخدم مواد مختلفة تُحقن موضعياً في مناطق الخطوط والتجاعيد لملئها وإعادة حجمها. وتستخدم كذلك لرفع (حشو) الخدين والفك ومنطقة الجبهة.
  • العلاج بالليزر: ويقوم الليزر بتجديد البشرة عن طريق إزالة خلايا طبقات البشرة الواحدة تلو الأخرى وبدقة متناهية. حيث يتم التخلص من التجاعيد والندوب والبقع الملونة، ويستغرق العلاج دقائق معدودة. بعد حوالي أسبوع، تبدأ المنطقة المستهدفة بالجفاف والتساقط ويستغرق تجديد البشرة من 5 إلى 10 أيام من أجل الحصول على النتائج

من هم المستفيدون من عملية شد الوجه ؟

بالرغم من الإقبال الواسع على عمليات شد الوجه ونتائج ما بعد العملية إلّا أنها ليست للجميع. فقد يفضل البعض شد الوجه بدون جراحة مثل شد الوجه طبيعياً واستخدام كريمات شد الوجه وغيرها من الطرق، وقد يفضل البعض الخضوع لعمليات شد الرقبة وشد الجبهة مع عملية شد الوجه للحصول على النتائج المرجوة، حيث تختلف التوقعات من شخص لآخر. لذلك من الضروري معرفة نتائج العملية وإبعادها قبل الخضوع للعملية.

إن المرشح المثالي للعملية يتمتع ببعض الصفات والخواص منها مرونة البشرة، والبنية العظمية الجيدة. وكذلك يجب أن يتمتع بصحة جيدة، والأهم من ذلك يجب أن يكون لديه توقعات واقعية وأن يكون مستعداً لاتباع تعليمات الجرّاح قبل وبعد العملية.

 

 

هل يشكل العمر عائقاً أمام عملية شد الوجه؟

لا يشكل العمر أي عائق أمام الخضوع للعملية، وأهم عامل هو الصحة العامة. حيث أن معظم الذين يخضعون للعملية بين الأعمار(40-70 سنة).

 

 

نصائح بعد عملية شد الوجه:

من الطبيعي أن يعاني المريض من بعض الآلام بعد الجراحة، وعادة ما يصف الطبيب المسكنات للسيطرة عليه. قد يستخدم الطبيب أنابيب للصرف يتم إزالتها بعد يومين أو ثلاث. كذلك بعض التورم والكدمات أمر لا مفر منه وقد يستمر لبضعة أسابيع ويعتمد على نوع العملية ومهارة الجراح، وقد يعطيك الطبيب نصائح من أجل تقليل التورم، ومنها استخدام الكمّادات الباردة. ويُنصح أيضاً بإبقاء الرأس مرفوعاً فوق مستوى الجسد وخاصة عند الاستلقاء، وتجنب العمل الجسدي المرهق. وتجنب الحمامات الساخنة والمياه ومستحضرات التجميل لحين أخذ الضوء الأخضر من الطبيب.

 

متى يتم إزالة القُطَب بعد العملية؟

يتم إزالة الخيوط والقطب من الوجه والرقبة بعد حوالي 5 – 10 أيام من العملية.

 

 

ما هي مخاطر عملية شد الوجه؟

تشير الدراسات أن نسبة المضاعفات بعد عملية شد الوجه لاتتجاوز 2 بالمائة، وأن أكثر هذه المضاعفات حدوثاً هي تجمع الدم والالتهابات البكتيرية. وسنذكر منها:

  • مخاطر التخدير.
  • النزيف.
  • العدوى والالتهابات البكتيرية.
  • فقدان الشعر المؤقت أو الدائم عند منطقة الجروح.
  • تراكم السوائل والانتفاخ في الوجه، ويكون مؤقتاً ويزول بعد مدة قصيرة تعتمد على نوع العملية.
  • تورم لفترات طويلة.
  • قد تظهر الغرز تلقائياً من خلال الجلد، وتصبح مرئية أو قد تلتهب وتهيج البشرة وفي هذه الحالة يجب إزالتها.
  • عدم الرضا عن نتائج العملية: كالندب الجراحية وقد يكون من الضروري إجراء عملية جراحية إضافة لتحسين النتائج أو معالجة المشاكل.
  • تجمع الدم: هي أكثر المضاعفات حدوثاً بعد عملية شد الوجه، ونسبة حدوثها أعلى في الرجال (9-7%) مقارنة بالنساء (1-3%). ومن العوامل التي تزيد احتمالية حدوثها: ارتفاع ضغط الدم أو تناول مميعات الدم أو مضادات الالتهابات والتدخين.
  • إصابة العصب: إن نسبة حدوث إصابة دائمة للعصب تتراوح بين (0.5-2.6%) وتكون الأعصاب الحسية ( الشعور بالخدر أو تغييرات أخرى في إحساس الجلد) أكثر تعرضاً للإصابة من الحركية (فقدان الحركة في جزء معين من الوجه).
  • الالتهابات: إن نسبة حدوث الإلتهابات الخطيرة قليلة ولا تتجاوز 0.2%.
 

أدوية لعلاج شد الوجه

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

2,461 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,206 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بجراحة تجميل
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بجراحة تجميل