استئصال الشحم

Lipectomy

ما هو استئصال الشحم

استئصال الشحم هو مصطلح يشير إلى إزالة الأنسجة الدهنية الزائدة في مناطق الجسم المختلفة، يوجد العديد من التقنيات الفعالة لإزالة الأنسجة الدهنية، وقد تم إجراء الإزالة الجراحية للأنسجة الدهنية الزائدة لمدة 100 عام تقريباً.


في سبعينيات القرن العشرين، طور أحد جراحي التجميل الفرنسي تقنية جديدة تماماً لإزالة الأنسجة الدهنية باستخدام أنبوب معدني مجوف يسمح بشفط الدهون بدقة وكفاءة عالية، وقد وجدت هذه الطريقة، التي يشار إليها عموماً باسم "شفط الدهون".

  • أسباب وراثية
  • شكل الجسم.
  • عدد الخلايا الدهنية، إذا كان هنالك مناطق مزعجة من الأنسجة الدهنية التي لا تستجيب للنظام الغذائي أو ممارسة الرياضة، قد يكون قرار الإزالة بمساعدة استئصال الشحم إجراء فعالاً.

المناطق التي يتم فيها استئصال الشحم
• الذقن والرقبة (وتعرف باسم شد الوجه).
• تصغير الثدي (يمكن استئصال الشحم لتقليل الامتلاء في جانب الثدي).
• البطن (يمكن استخدام هذا الإجراء بمفرده أو بالاشتراك مع الجراحة البطنية لإزالة الطيات الجلدية الزائدة).
• الخصر (مقابض الحب).
• الفخذان (هو الأكثر شيوعاً، ويستجيب بشكل ملحوظ في العديد من الحالات).
• الفخذان (الداخلية وأعلى الفخذين)، تستخدم وحدها أو بالاشتراك مع الاستئصال الجراحي.
• الركبتان (الحد من الأسطح الداخلية البارزة، وكذلك الامتلاء أعلى أو أسفل الركبة).
• الكاحلان والساقان السفليتان.
• بعض تراكمات الدهون المحلية الأخرى.

 يجب تقييم الشخص لمعرفة هل يناسبه هذا الإجراء أم لا ويعتمد ذلك على عدة عوامل منها

  • عدم وجود الكثير من الجلد الزائد.
  • أن تكون قوة العضلات جيدة.
  • أن تكون الحالة البدنية والصحة العامة للجسم جيدة.
  • أن لا يعاني المريض من زيادة الوزن أو السمنة المفرطة.
  • عدم التدخين.
  • مرونة الجلد عامل مهم في تحديد النتيجة النهائية هو درجة مرونة الجلد الطبيعية.

إن جلد الأفراد الأصغر سناً أكثر مرومنة من الأفراد كبار السن، مما يؤدي لظهور التجاعيد لدى كبار السن بعد هذا الإجراء، وقد يُنصح أن يكون هناك عملية شد للجلد في المناطق المراد علاجها، إما بمفردها أو بالاشتراك مع استئصال الشحم، وتكون الأكثر شيوعاً في البطن (شد البطن)، وقد ينصح الطبيب أيضاً بشد الجلد في منطقة الرقبة، والأرداف، والفخذين.

إن استئصال الشحم هو إجراء تجميلي اختياري له مخاطر كبيرة؛ وهو ليس بديلاً عن فقدان الوزن، تأكد من مقابلة جراح تجميل معتمد، وناقش المضاعفات والمخاطر المحتملة قبل الجراحة، تشمل هذه المخاطر

  • مخاطر التخدير.
  • الأضرار التي لحقت بهياكل العميقة مثل الأعصاب، والأوعية الدموية، والعضلات، والرئتين، وأعضاء البطن.
  • الجلطة الوريدية العميقة.
  • مضاعفات القلب والرئة.
  • تراكم السوائل.
  • العدوى.
  • ملامح غير منتظمة أو عدم التماثل.
  • تصبغ غير منتظم.
  • الحاجة إلى إعادة العملية الجراحية والمراجعة.
  • سوء التئام الجروح.
  • تورم.
  • حروق حرارية أو إصابات حرارية من الموجات فوق الصوتية بتقنية إزالة الدهون بمساعدة الموجات فوق الصوتية.
  • قد يعاني بعض الأشخاص من تلف دائم في الأعصاب والتغيرات في الإحساس بالجلد.

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

15,188 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,272 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بجراحة عامة
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بجراحة عامة
site traffic analytics