التهاب الزائدة الدودية المزمن

Chronic appendicitis

ما هو التهاب الزائدة الدودية المزمن

التهاب الزائدة المزمن هو حالة طبية نادرة حيث تقدر نسبة الإصابة بها ب 1.5 في المئة من جميع التهابات الزائدة، ويمكن أن تكون صعبة التشخيص لأن الأعراض تأتي وتذهب، وغالباً ما تكون خفيفة. وهو التهاب طويل الأمد في الزائدة الدودية، تصبح فيه ملتهبة ومتوذمة وتصاب بالعدوى الجرثومية، وتعتبر مزمنة عندما تستمر الأعراض أكثر من أسبوع.

ما هو الفرق بين التهاب الزائدة الحاد والمزمن؟

  • على الرغم من تشابه أعراض التهاب الزائدة الحاد والمزمن، إلا أن هناك فروقات مهمة بينهما.
  • في الالتهاب المزمن يكون لدى المريض أعراض مستمرة لفترة طويلة، وهي غالباً مترددة أي تأتي وتذهب، وفي حال لم يتم تشخيص التهاب الزائدة المزمن، قد تستمر الأعراض لسنوات.
  • بينما في الالتهاب الحاد، يطور المريض فجأة أعراضاً حادة، وتكون هذه الأعراض مستحيلة التجاهل وتتطلب رعاية طبية إسعافية.
  • العرض النموذجي لالتهاب الزائدة الحاد هو الألم البطني الذي يبدأ حول أسفل البطن ثم ينتقل إلى الجزء السفلي الأيمن كما ذكر سابقاً، لكنه يكون عادةً شديداً جداً على عكس الالتهاب المزمن.

تحدث مع طبيب الآن واسأله عن أعراض وعلاج التهاب الزائدة الدودية المزمن مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب التهاب الزائدة الدودية المزمن؟

يمكن أن يحدث التهاب الزائدة المزمن نتيجة العديد من الأسباب المختلفة، والعديد من الحالات ليس لها سبب واضح.

يحدث الالتهاب عادةً نتيجة الالتهاب والانسداد في الزائدة، وتشمل الأسباب الأخرى:

  • تراكم المواد البرازية، والذي يمكن أن يحدث لدى المصابين بالإمساك.
  • حصيات الزائدة.
  • الرض على البطن.
  • الأورام.
  • تضخم العقد والغدد اللمفية.
  • الديدان.
  • ترسب الأجسام الأجنبية، كالحصوات والدبابيس.

أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هي اعراض التهاب الزائدة الدودية المزمن؟

قد تكون الأعراض خفيفة، وفي بعض الحالات يكون الألم البطني هو العرض الوحيد.

يتركز الألم في الجزء السفلي الأيمن من البطن، ويمكن أن يبدأ في أسفل ومنتصف البطن أولاً ثم ينتقل إلى الجزء السفلي الأيمن من المعدة في بعض الحالات، كما يمكن أن يتراوح الألم بين الحاد إلى الكليل، لكن الأشيع أن يكون كليلاً.

تتضمن الأعراض الأخرى لالتهاب الزائدة المزمن:

  • الحمى.
  • التورم والمضض في البطن.
  • الشعور بالتعب ونفاذ الطاقة.
  • الغثيان والإقياء.
  • التوعك.

وبما أن التهاب الزائدة الدودية المزمن يمكن أن يكون مهدداً للحياة، من المهم للمرضى الذين يعانون من الألم البطني المعاود والأعراض السابقة أن يطلبوا المساعدة الطبية، خاصة في حال أصبحت الأعراض أكثر شدة.

%86 من مستخدمي خدمة اطلب طبيب يرون ان الخدمة وفرت عليهم تكاليف زيارة الطبيب

ما هو تشخيص التهاب الزائدة الدودية المزمن؟

يمكن أن يكون تشخيص التهاب الزائدة المزمن صعباً، حيث تتشابه الأعراض مع العديد من الحالات والأمراض البطنية الأخرى، ومن أجل التشخيص سيقوم الطبيب بإجراء الفحص السريري وأخذ القصة المرضية، إضافة إلى إجراء العديد من التحاليل والاختبارات الشعاعية، منها:

  • التحاليل الدموية.
  • فحص الحوض.
  • اختبار الحمل.
  • فحص البول.
  • التصوير الطبقي المحوسب.
  • التصوير بالأمواج فوق الصوتية.
  • الصورة الشعاعية البسيطة للبطن.
  • التصوير بالمرنان المغناطيسي.

ما هو علاج التهاب الزائدة الدودية المزمن؟

  • سيزودك الطبيب بخطة علاجية نوعية؛ ومن المهم اتباع جميع التعليمات وتناول جميع الأدوية الموصوفة من قبله.
  • تستخدم المضادات الحيوية في بعض الأحيان من أجل العلاج، وقد يقوم الطبيب أيضاً بنزح القيح الذي يتشكل ضمن الزائدة.
  • العلاج الأكثر استخداماً لالتهاب الزائدة المزمن هو استئصال الزائدة الدودية، ويمكن أن يجرى بفتح البطن أو عن طريق المنظار.

ما هي مضاعفات التهاب الزائدة الدودية المزمن؟

  • التهاب الزائدة الحاد.
  • تمزق الزائدة.
  • تشكل الخراج.
  • إنتان الدم.
  • التهاب البريتوان المعمم.

لذلك من المهم جداً عدم تجاهل أي أعراض مستمرة، وطلب المساعدة الطبية عند عدم زوال الأعراض خلال فترة قصيرة.

تاريخ الإضافة : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2018-04-29 17:29:57

107 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك