التهاب الصفاق المعقم

Aseptic peritonitis

ما هو التهاب الصفاق المعقم

يعرف التهاب الصفاق المعقم Aseptic peritonitis بأنه التهاب يصيب الغشاء البريتوني الذي يبطن الجدار البطني من الداخل، وهناك عدة أنواع لالتهاب الصفاق فقد تم تصنيف الإصابة بالرجوع إلى المسبب الأولي والثانوي، وتم تصنيفها بحسب الانتشار إلى التهاب الصفاق الموضعي أو المنتشر، وتم تصنيفها بناءًعلى مصدر الالتهاب إلى التهاب الصفاق الإنتاني والتهاب الصفاق المعقم، ويحدث التهاب الصفاق المعقم نتيجةً للتعرض للمواد الكيميائية أو الإشعاعية أو نتيجة لتعرض المنطقة للإصابة والصدمة، ولا يحدث بسبب العدوى.

  • وصول مواد كيميائية إلى الغشاء البريتوني فمثلاً التسمم بالمواد الكيميائية أو الإفراط في تناول الكحول، فهذه المواد تؤدي إلى تهيجه والتهابه.
  • التعرض لصدمة أو جرح في منطقة البطن.
  • وقد تم تسجيل عدة حالات لالتهاب الصفاق المعقم كأحد مضاعفات الغسيل الكلوي وكمضاعفات بعد إجراء جراحة في البطن.
  • قد ينتج التهاب الصفاق المعقم بسبب وصول الأنزيمات الهاضمة إلى غشاء الصفاق، مما يؤدي إلى تهيجه والتهابه، وغالباً ما يحدث بسبب التهاب البنكرياس الحاد.
  • تراكم السوائل في الغشاء البريتوني (الإستسقاء)، فهذا يؤدي إلى تهيج غشاء الصفاق وبالتالي التهاب الصفاق.
  • التعرض للإشعاع.

 

  • الشعور بالألم الشديد في البطن مع الشعور بالانتفاخ.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم والإصابة بالحمى.
  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • فقدان الشهية.
  • الشعور بالعطش الشديد وظهور علامات الجفاف على الجسم.
  • استسقاء البطن.
  • قلة كمية البول المخرج.
  • الشعور بالتعب والضيق.
  • غالباً ما يترافق مع الإسهال المزمن.

  • الفحص السريري للمريض، فيقوم الطبيب أولاً بسؤال المريض عن الأعراض التي يعاني منها ومدى حدتها، كما يقوم بإجراء فحص بدني شامل لمنطقة البطن.
  • التشخيص عن طريق إجراء فحوصات للدم والبول.
  • التشخيص عن طريق التصوير، وذلك عن طريق التصوير بالأشعة السينية والتصوير المقطعي المحوسب.
  • قد يقوم الطبيب بأخذ عينة من السائل المتجمع في منطقة البطن وفحصه للتأكد من عدم وجود عدوى جرثومية، وهذا الفحص تفريقي لمعرفة سبب الإصابة.

يجب البدء بالعلاج بشكلٍ فوري بعد التشخيص لتفادي حدوث مضاعفات، ويتلقى المريض العلاج والرعاية داخل المستشفى ويتضمن العلاج ما يلي:

  • يعطى المريض على الفور المضادات الحيوية واسعة الطيف والأدوية المضادة للفطريات، فقد تبين أنَّ معظم حالات الإصابة بالتهاب الصفاق المعقم تتطور لالتهاب الصفاق الإنتاني.
  • العلاج بالسوائل عن طريق الوريد، وتهدف إلى الحفاظ على ضغط الدم ومنع الجفاف.
  • في بعض الحالات قد يلجأ الطبيب إلى العملية الجراحية، وهذا في حال حدوث مضاعفات، وغالباً عندما يكون السبب مثلاً ثقب في القناة الهضمية أو لإزالة الأنسجة التالفة من الصفاق.
  • مسكنات الألم الأفيونية والتي تعطى عن طريق الوريد.

يحتاج المريض إلى البقاء تحت المراقبة طيلة فترة العلاج، وبعد تلقيه العلاج المناسب يتماثل المريض للشفاء دون حدوث مضاعفات.

  • بشكلٍ عام لا يمكن الوقاية من التهاب الصفاق المعقم فهو غالباً ما يحدث دون سابق إنذار.
  • في بعض الحالات مثل حالات الإصابة الناتجة عن غسيل الكلى يمكن الوقاية من خلال تطبيق معايير النظافة العامة.

  • يعد التهاب الصفاق إحدى الحالات المرضية التي تتطلب التدخل الطبي الفوري لتجنب حدوث مضاعفات، وأبرز المضاعفات التي قد تحدث:
  • حدوث جفاف في الجسم الناتج عن الاستسقاء.
  • غالباً يتطور إلى التهاب الصفاق الإنتاني عند تأخر تلقي العلاج المناسب، وهي حالة أكثر خطورة.
  • قد يدخل الجسم بصدمة إنتانية.

غالباً، يقضي المريض عدة أيام داخل المستشفى لتلقي العلاج وضمان عدم حدوث مضاعفات ويكون المريض تحت المراقبة العامة، وبعدها يتماثل المريض للشفاء ويعود لممارسة نشاطاته اليومية كالمعتاد.

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بجراحة عامة
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بجراحة عامة
site traffic analytics