ترميم المعدة

Gastroplasty

ماهو ترميم المعدة

عملية رأب المعدة هي عملية لعلاج السمنة المرضية. وهي عبارة عن إجراء تقييدي حيث أنه يحد ويقلل من كمية الأطعمة التي يمكن تناولها. على عكس الإجراءات البديلة مثل تغيير مسار المعدة التي تعمل على تقليل امتصاص السعرات الحرارية عبر الجهاز الهضمي. ميزتها الرئيسية هي أنها لا تؤثر على عملية الهضم العادية، وبالتالي تحد من أوجه القصور الغذائية التي غالباً ما ترتبط بالإجراءات الأخرى.

يُعرف هذا الإجراء أيضاً باسم "تدبيس المعدة" حيث يشمل تدبيس الجزء العلوي من المعدة عمودياً إلى كيس صغير (جراب) بحجم 20-30 مليلتر والذي يتم توصيله بعد ذلك ببقية المعدة من خلال مخرج صغير يبلغ عرضه حوالي 10 -12 مليلتر في الطرف السفلي للكيس(الجراب) غالباً ما يتم وضع شريط أو شبكة لمنع المنفذ من الاتساع. تحد العملية كمية الطعام التي يمكن تناولها في وقت واحد بسبب مرور الطعام ببطء في المعدة المتبقية مما يساعد على الحفاظ على الشعور بالشبع.

شملت الطرق الأقدم تدبيس معدة أفقياً، تقسم المعدة إلى مقطع علوي أصغر وجزء سفلي أكبر تم توصيله بقناة. لكن هذا لم ينجح في الحفاظ على فقدان الوزن بسبب اتساع الثغرة الحتمي. في عام 1981، تم إدخال جراحة رأب المعدة العمودية، وأسفرت الطرق الأولية مرة أخرى عن انهيار الدبابيس وتضخم الصفاق، وتم تعديلها قريباً عن طريق إضافة شريط أو حلقة من السليكون حول الغشاء لدعم المخرج ومنعه من التمدد. كان يُعرف هذا التعديل باسم رأب المعدة العمودي Vertical blended gastroplasty وهو ما يُستخدَم اليوم.

كيف تتم عملية رأب المعدة؟

تجرى عملية رأب المعدة كجراحة مفتوحة أو بالمنظار، المنظار الأن أكثر شيوعاً بسبب انخفاض المضاعفات المرتبطة بالجراحات المفتوحة كالعدوى والفتق الجراحي.

متى تحتاج الى جراحة رأب المعدة؟

يتم إجراء جراحة إنقاص الوزن لمساعدة المرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة على فقدان الوزن، لأن وزنهم غالباً ما يؤثر بشكل كبير على صحتهم وحالتهم النفسية. وغالباً ما يعانون من أمراض أخرى تهدد الحياة أو موهنه مثل أمراض القلب والسكري والاكتئاب وتوقف التنفس أثناء النوم وهشاشة العظام.

المرشح المثالي لعملية رأب المعدة:

  • وزن أكبر من 45 كجم فوق وزن الجسم المثالي للجنس والطول.
  • مؤشر كتلة الجسم (BMI) أكبر من 40 في حد ذاته أو أكبر من 35 إذا كان هناك مرض السمنة المرتبطة، مثل مرض السكري أو أمراض القلب.
  • فشل المحاولات غير الجراحية لتخفيض الوزن.
  • العمر بين 18-65 سنة
  • ثبات الوزن الحالي لمدة 3-5 سنوات
  • لديه مشاكل صحية متعلقة بالبدانة
  • لا مشاكل إدمان للمخدرات أو الكحول أو مرض نفسي كبير
  • قادر على تحمل الجراحة
  • يفهم المخاطر وقادر على الالتزام على المدى الطويل بالتغييرات المرتبطة بالجراحة.
  • الرغبة في الالتزام بالتغييرات السلوكية ونمط الحياة بعد الجراحة ويلتزم بالمتابعة على المدى الطويل.
  • ليست حاملاً ولا تخطط للحمل خلال أول سنتين بعد الجراحة.

في بعض الأحيان يتم قبول مؤشر كتلة الجسم أقل من 30-35 إذا كان المريض يعاني أيضاً من ارتفاع ضغط الدم أو داء السكري أو ارتفاع الدهون في الدم أو هشاشة العظام الشديدة أو توقف التنفس أثناء النوم.

مميزات عملية رأب المعدة

  • عملية سريعة وآمنة بالمقارنة مع العديد من عمليات فقدان الوزن الأخرى، والآن مع طريقة بالمنظار المتاحة يقلل أيضاً من خطر حدوث مضاعفات. كما أن معدل الوفيات منخفض للغاية بالمقارنة مع العمليات الجراحية الأخرى.
  • الإجراء قابل للانعكاس حيث يتم ترك الجهاز الهضمي سليماً، كما يوجد خطر أقل للعدوى.
  • لأن تقويم المعدة لا ينطوي على تغييرات في تشريح الجهاز الهضمي لا توجد آثار مثل تلك التي نراها في جراحات تقليل الامتصاص.
  • نقص التغذية مثل فقر الدم غير شائع: أقل من 3 ٪ من أولئك الذين يخضعون لرأب المعدة في مقابل 17 ٪ من المرضى الذين يخضعون لجراحة تجاوز مجرى المعدة. بالإضافة إلى ذلك، فإن الحفاظ على التشريح الطبيعي يسمح بمرور المنظار إذا لزم الأمر في وقت لاحق.
  • كما هو الحال في معظم جراحات علاج البدانة، يمكن أن يساعد فقدان الوزن الناتج على تقليل آثار الأمراض المشتركة مثل أمراض القلب والأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم والسكري. وجدت إحدى الدراسات أنه يقلل من خطر الإصابة بالسرطان.


هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

مضاعفات ترميم المعدة

مخاطر عملية رأب المعدة؟

  • هي أقل نجاحاً في الحفاظ على فقدان الوزن على المدى الطويل.
  • بعد الجراحة، يجب على المرضى الالتزام بنظام غذائي صارم ويجب عليهم اتباع نصائح حول كيفية تناول الطعام لتجنب المشاكل. يتم عكس جراحة رأب المعدة في حوالي 4 ٪ من المرضى بسبب عدم تحمل الطعام حيث يحدث القيء والضيق الشديد إذا لم يتم مضغ الطعام بشكل صحيح أو إذا تم تناول الطعام بسرعة كبيرة.
  • يمكن أن يقوم المريض بتناول الطعام التكيفي الذي يساهم أيضاً في زيادة الوزن. أحد هذه السلوكيات هو "متلازمة السعرات الحرارية الناعمة" حيث يميل المرضى إلى تناول الآيس كريم والمشروبات الغازية ذات السعرات الحرارية العالية والتي تمر بسهولة عبر المخرج الضيق. تميل الأطعمة عالية السعرات الى أن تكون أسهل في تناول الطعام في حين أن الأطعمة الغنية بالألياف مثل الفواكه والخضروات صعبة للغاية، لذلك كثيراً من المرضى يستعيدون ببطء الوزن بعد الجراحة عن طريق استهلاك المزيد من الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية.

هناك مضاعفات مرتبطة بالإجراء نفسه مثل التسرب من المعدة وضيق المخرج والنزيف والفتق الجراحي والتهابات الجروح وتوسع الجراب وتكون ندبات حول دعامة المخرج.

معدل الوفيات المرتبط برأب المعدة منخفض جداً (0-1.7٪) مع كون الجلطة الرئوية السبب الأكثر شيوعاً للوفاة.

بشكل عام، تتطلب جراحات منظار البطن فترة قصيرة للنقاهة والحد من الإصابة بالجروح والفتوق الجراحية مقارنة بالجراحة المفتوحة. ومع ذلك، يبدو أن معدل إعادة العملية أعلى مع إجراءات بالمنظار.


هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
تاريخ الاضافه : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2018-08-20 21:01:56
129 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك
حياة عصفور
حياة عصفور
الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
 م.محمد عيد
م.محمد عيد
السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين
شريف حسين
مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد
شيخه محمد
الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
أطباؤنا متواجدون على مدار الساعة لاعطائك النصائح الصحية
أحصل على علاج معظم الحالات الشائعة وغير طارئة
تواصل مع نخبة من الأطباء الاختصاصيين
Altibbi Login Key 1 2 4