فتق الحجاب الحاجز

Diaphragmatic hernia

ما هو فتق الحجاب الحاجز
  • فتق في الحجاب الحاجز ، و هو خلل خلقي يسبب حدوث فتحة غير طبيعية في الحجاب الحاجز، و هذا يسمح لجزء من أعضاء البطن ( كالمعدة والطحال والكبد و الأمعاء) بالدخول إلى التجويف الصدري.
  • الحجاب الحاجز هو حاجز عضلي متواجد بين الصدر وتجويف البطن، فهو يفصل بين القلب، والرئتين، وأعضاء البطن (الأمعاء، والمعدة، والطحال، والكبد).
  • يُعتبر الحجاب الحاجز من العضلات الرئيسية للتنفس، وتؤثر زيادة حجم جدار الصدر وتوسعه سلباً على التنفس، ممّا يؤدي في بعض الأحيان إلى تمزق الحجاب الحاجز والفتق اللاحق لمحتويات البطن، وهذا يؤثر بالتالي على تحرك أعضاء البطن صعوداً إلى صدر المريض من خلال عيب في الحجاب الحاجز.
  • هذا النوع من العيوب قد يكون موجوداً منذ الولادة أو مكتسباً لاحقا بالحياة، وهي حالة طبية طارئة وتتطلب جراحة فورية لتفادي تعقدها مما يؤدي في النهاية إلى الوفاة.

 

هناك عدة أنواع من الفتوق الحجابية ، تشمل:

  • النوع الأول الفتق الإنزلاقي، ويسمى الفتق الفوهي المنزلق ( sliding hernia)، ويتميز بتغير موضع فتحة الفؤاد إلي الأعلى
  • النوع الثاني هو الفتق المتدحرج أو الفتق جانب المريء ( paraesophageal hernia)، ويتميز ببقاء فتحة الفؤاد في موضعها وتغير حجم دخول المعدة إلى الأعلى في القفص الصدري.
  • النوع الثالث هو الفتق المختلط ( mixed hernia) بين الإثنين أي بين التدحرج والإنزلاقي، ويتميز بتبدل موضع الفؤاد والقاع نحو الأعلى،وقد تصعد كل المعدة إلى داخل القفص الصدري، كما يحدث دوران للمعدة حول محورها الطولي

 

  • تحدث تبدلات في الحجاب الحاجز تفسر إمكانية إرتفاع نسبة حدوث الفتوق في السن المتقدمة.
  • ويتكون غشاء الحجاب الحاجز من طبقتين علوية وسفلية، واستمرار الضغط على الحجاب الحاجز من الأسفل يؤدي إلى تمدد الأغشية الحجابية، كما يؤدي تمدد المريء أثناء الأكل على تمدد الفتحة ويساعد في ذلك أيضا قصر المريء أثناء البلع.
  • ويزيد الضغط أيضا في فترة الحمل، أو وجود تورم بطني مثل أكياس المبيض أو زيادة الوزن ، واستعمال الأحزمة الضيقة.
  • ويظهر أن الفتق الإنزلاقي مرتبط بالعمر، أما النوع جانب المريء فيظهر في حال وجود فتحة خلقية في الفوهة المريئية للحجاب الحاجز أمام المريء وضعف تثبيت الفؤاد عند ظهور فتق حجابي
  • في حالة فتق الحجاب الحاجز الخلقي يكون السبب التطور غير الطبيعي للحجاب الحاجز في مرحلة تكون الجنين في بطن الأم، ممّا يسمح لواحد من الأعضاء الموجودة في البطن أو أكثر للانتقال إلى الصدر، ونتيجة  لذلك لا يمكن أن تتطور الرئتين بشكل صحيح.
  • في حالة فتق الحجاب الحاجز المكتسب والذي يكون نتيجة إصابة حادة أو اختراق في حادث سير،  أو السقوط، أو الإصابة بطعنة أو طلق ناري.

 

تظهر الفتوق في حال ظهور ضعف أو خلل في عضلة المصرة في الحجاب الحاجز التي تحيط بالمريء، كما أن فقدان تثبيت المريء يؤدي إلى فقدان وظيفة الدفع للمريء الذي يحتاج للتثبيت ليقوم بوظيفته الدفعية والقيام بوظيفة التمعج.

أعراض فتق الحجاب الحاجز

  1. صعوبة التنفس: وعادة ما يكون شديداً، وذلك نتيجة عدم قدرة الرئتين على أداء دورها بشكل صحيح بسبب الضغط الناتج عن الفتق.
  2. التنفس السريع: وذلك لمحاولة الرئتين تعويض مستويات الأكسجين المنخفضة في الجسم بشكل أسرع.
  3. تلون الجلد باللون الأزرق: وذلك نتيجة نقص الأكسجين في الجسم.
  4. عدم انتظام دقات القلب: وذلك بسبب ضخ الدم بمعدل أكبر من المعتاد لتزويد الجسم بالدم المؤكسد.
  5. نقص أو غياب أصوات التنفس: وذلك يعتبر شائعاً بحالة الإصابة بالفتق الخلقي، ويعود السبب إلى عدم نمو رئة الطفل بشكل صحيح.
  6. أصوات الأمعاء في منطقة الصدر: وذلك بسبب تحرك الأمعاء إلى الأعلى في تجويف الصدر.
  7. صغر حجم البطن بأقل من الحجم الطبيعي: ويعود ذلك نتيجة إلى الدفع إلى تجويف الصدر.

 

الفتوق الانزلاقية

  1. يظهر الإحساس بحرقة الفؤاد خلف القص
  2. التجشؤ
  3. قلس محتويات المعدة ورجوعها إلى المريء
  4. كما يحدث عسر البلع في الغالب بسبب وجود وذمة مخاطية، أو بسبب التضيق، أو بسبب ضعف الحركات التمعجية للمريء

 

فتق جانب المريء

  1. عسر البلع
  2. حس الإمتلاء
  3. التجشؤ والقلس أقل من الفتوق الانزلاقية
  4. قيْ دموي ناتج عن تقرح الغشاء المخاطي للمعدة
  5. ضيق النفس في المراحل المتقدمة قد تحدث نزف غزير وانسداد معدي

  1. يمكن للأطباء عادة تشخيص فتق الحجاب الحاجز الخلقي قبل الولادة، وذلك عن طريق فحص الموجات فوق الصوتية للجنين، وقد يكون هناك زيادة في كمية السائل الذي يحيط بالجنين داخل الرحم.
  2. الأشعة السينية.
  3. مسح الموجات فوق الصوتية.
  4. الأشعة المقطعية.

لا يحتاج الكثير من المرضى أي تدخل جراحي ، بل يجب اتباع بعض الوسائل المتحفظة للعلاج وتشمل:

  1. استلقاء المريض على ظهره في الفراش، وجذعه إلى الأعلى، أي بوضع عدة وسائد تحت ظهره، ويفضل الاستلقاء على الجهة اليسرى.
  2. تجنب الأعمال الشاقة كرفع الأثقال وتجنب انحناء الجذع
  3. تناول الطعام بست وجبات قليلة في اليوم ومضغه جيداِ.
  4. إبقاء الجسم بوضع الاعتدال لفترة معينة بعد الأكل
  5. إعطاء أدوية مضادة للحموضة لإزالة أعراض الحرقة والحموضة
  6. تقليل وزن السمينين من المرضى.

 

في حالة فشل العلاج التقليدي يلجأ إلى الجراحة، وتشمل الجراحة :

  1. رد محتويات الفتق إلى داخل الجوف البطني
  2. تسليخ كيس الفتق كاملا واستئصاله
  3. إغلاق الفوهة الحجابية إما بخياطة بسيطة أو بوضع رقعة لتدعيم الإغلاق
  4. تحرير قاع المعدة
  5. إجراء طي للقاع دون شد حول المريء

اتباع النظام الغذائي للشخص، كالتالي:

 

  • أكل عدة وجبات صغيرة بدلاً من اثنتين أو ثلاث وجبات كبيرة.
  • الانتظار مدة ساعتين إلى ثلاث ساعات قبل الاستلقاء بعد الأكل.
  • التوقف عن أكل الوجبات الخفيفة في وقت متأخر من الليل.
  • الابتعاد عن الكحول والتدخين.
  • الابتعاد عن الأطعمة الحارة، والأطعمة التي تحتوي نسبة عالية من الحمض والتي تسبب الارتجاع المريئي.

نصائح أخرى:

  • عدم ارتداء الملابس الضيقة حول الوسط.
  • إنقاص الوزن.

 

  1. الصعوبة في التقيّؤ.
  2. صعوبة في البلع.
  3. الاسترواح الصدري، أي تراكم الهواء حول الرئتين.
  4. تلف في الأعضاء الداخلية.
  5. النزيف.
  6. العدوى.
  7. ارتفاع الحرارة.

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

14,986 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,206 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بجراحة عامة
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بجراحة عامة