القرحة

Ulcer

ما هو القرحة

القرحة هي عبارة عن تقرح يصيب الجدار الداخلي للمعدة أو الإثني عشر أو الجزء السفلي للمريء،وتحدث القرحة نتيجة الإصابة بعدوى البكتيريا الملوية البوابية أو ما تسمى بجرثومة المعدة إذ تعتبر أكثر أنواع البكتيريا التي تصيب الجهاز الهضمي، كما يمكن أن تتكون القرحة نتيجة تآكل جدار المعدة بفعل التعرض المفرط للأحماض التي تفرزها المعدة.

أنواع القرحة

يُمكن تصنيف القرحة إلى عدة أنواع حسب موقع الإصابة بالقرحة إلى:

  • قرحة المعدة، التي تتكون داخل جدار المعدة.
  • قرحة المريء، التي تتكون في الجزء السفلي من جدار المريء.
  • قرحة الاثني عشر، التي تتكون في الجزء العلوي من الأمعاء الغليظة.

أو تصنف القرحة حسب الظروف المسببة لتكون القرحة إلى:

  • القرحة الهامشية، تنتج عند إزالة جزء من المعدة جراحياً وتحديداً في المنطقة التي يتم وصل الأطراف المتبقية من المعدة فيها.
  • القرحة التوترية، كما في حالات الالتهاب المعوي التوتري الحاد، إذ يمكن أن تتكون نتيجة المرض الحد أو عند الإصابة بحروق، أو أي أصابات أخرى. يمكن لهذا النوع من القرحات أن تظهر في المعدة أو الإثني عشر.

هناك العديد من الأسباب القادرة على إلحاق الضرر بجدار كل من المعدة الاثني عشر والمريء مسببة حدوث القرحة، وأبرزها ما يلي:

  • عدوى جرثومة المعدة

إذ تمثل ما نسبته 50-70% من قرحات المعدة، إذ أنها قادرة على زيادة كميات الحمض المفرزة داخل المعدة وحدوث تهيج في بطانة المعدة.

  • فرط استخدام الأدوية المسكنة للألم

إذ يؤدي زيادة استخدام الأسبرين لفترة زمنية طويلة للإصابة بالقرحة، كذلك الأمر بالنسبة لمضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs)، مثل البروفين والنابروكسين، إذ تعمل هذه الأدوية على إيقاف تكوين بعض المواد الكيميائية التي تفرز عبر جدار المعدة والاثني عشر والتي تعمل على حماية الجدار من الضرر الذي قد يلحق به نتيجة الأحماض المُفرزة من المعدة.

عكس ما سبق، لا يعتبر الأسيتامينوفين سبباً لتكوين القرحة الهضمية.

  • أورام المعدة

هناك بعض الأورام النادرة، كما في متلازمة زولينجر إليسون، التي تؤدي إلى زيادة إفراز هرمون الغاسترين (Gastrin) وبالتالي زيادة إفراز الأحماض وتكون التقرحات.

  • الأطعمة الحارة

رغم عدم إثبات تسبب الأطعمة الحارة في تكون القرحة إلا أنها تؤدي إلى زيادة حدة التقرحات الموجودة وصعوبة علاجها.

يعتبر ألم البطن الممتد من السرة وصولاً إلى الصدر أكثر الأعراض شيوعاً لدى مرضى القرحة، وقد يشبهه البعض أحياناً بألم الجوع. تختلف شدة الألم من شخص لآخر، وقد تزداد شدة الألم لدرجة إيقاظ المريض من نومه. من الممكن الإصابة بتقرحات صغيرة الحجم دون ظهور أعراض لها في المراحل الأولية، وقد يظهر الألم ويستمر لعدة أيام وأسابيع ومن ثم يختفي ويعاود الظهور ثانية.

ومن أعراض القرحة ما يلي:

  • عسر الهضم، وما يشمله من تجشؤ، تطبل البطن وتمدده، إضافة إلى التحسس من تناول الأطعمة الدهنية.
  • حرقة المعدة.
  • الشعور بعدم الراحة وضيق الصدر.
  • القيء الدموي أوالتغوط أسود، وذلك نتيجة لوجود نزيف من القرحة، وقد يظهر التغوط الأسود عدة مرات خلال اليوم أو مرة واحدة خلال عدة أيام.
  • في بعض الحالات النادرة، قد يرافق البراز وجود دم أثناء الإخراج، أو ما يطلق عليه اسم البراز الأحمر.
  • أعراض فقر الدم نتيجة لنزيف القرحة، مثل التعب وضيق التنفس.
  • اشتداد الأعراض بصورة سريعة ومفاجئة، فقد يكون ذلك دليلاً على حدوث ثقب القرحة إلى خارج القناة الهضمية.
  • قد تتكون القرحة الناتجة عن استخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية دون الشعور بآلام أو أعراض كما في أنواع القرحات الأخرى نتيجة لمفعول الدواء.

الفرق بين قرحة المعدة وقرحة الإثني عشر

قد تتشابه قرة المعدة وقرحة الإثني عشر بوجود ألم المعدة الشديد ولكن تختلف الأعراض فيما بينهم كالتالي:

  • يحدث الألم الناجم عن قرحة الإثني عشر بعد 3-4 ساعات من الأكل، ويزداد شدة الألم عندما تكون المعدة فارغة؛ أي بين الوجبات، أو في ساعات الليل المتأخرة، أو ساعات الصباح الباكر. ويزول الألم الناجم عن قرحة الإثني عشر بتناول الطعام.
  • يحدث الألم الناجم عن قرحة المعدة بعد ساعتين من تناول الطعام، ولا يزول الألم بتناول الطعام.
  • في قرحة الإثني عشر يترافق وجود دم مع البراز وتسمى هذه الحالة بالتغوط الأسود.
  • في قرحة المعدة يترافق وجود دم مع القيء.
  • في قرحة الإثني عشر، قد يعاني المريض من الألم مرتين خلال اليوم على مدى عدة أسابيع ومن المحتمل أن تختفي التقرحات بعد ذلك دون الحاجة إلى علاج، مع احتمال عودة الألم خلال سنتين.
  • أما قرحة المعدة والقرحة الطرفية والقرحة التوترية، فلا تتبع نمط معين كما  يحصل في قرحة الإثني عشر وتختلف عنها، إذ يمكن للطعام أن يزيد من حدة الألم أو أن يخففه لفترة قصيرة فحسب، وقد تؤدي القرحة المعوية في بعض الأحيان إلى إحداث ندبات وانتفاخات في أنسجة المعدة المؤدية إلى الأمعاء الدقيقة، مما يعمل كعائق يؤدي إلى انسداد ومنع انتشار التقرحات خارج المعدة. يؤدي هذا الانسداد إلى ظهور بعض الأعراض، مثل: تطبل البطن، والغثيان، والتقيؤ.

حالات يجب مراجعة الطبيب بها

ينصح بمراجعة الطبيب أو المشفى مباسرة في حال كنت تعاني من أي من الأعراض التالية:

  • ألم مفاجئ وحاد في البطن.
  • إغماء، تعرق شديد أو تشوش.
  • وجود دم في القيء أو في البراز.
  • صعوبة لمس البطن لشدة الألم.
  • ألم في البطن يزداد مع الحركة ويقل في حالة الاستلقاء على الظهر.

يتم تشخيص القرحة الهضمية باستخدام إحدى الطرق التالية:

  • التنظير الداخلي العلوي

تتم هذه الطريقة عن طريق إدخال أنبوب يحتوي طرفه على كاميرا إذ يتم إدخاله عبر الحلق وصولاً إلى المعدة والأمعاء الدقيقة، وتفحص المنطقة إن كانت تحتوي على تقرحات.تتيح هذه الطريقة الخيار للطبيب بأخذ عينات للفحص المخبري.

يفضل اللجوء إلى هذه الطريقة عند الاشتباه بوجود سرطان المعدة، وهذا يتضمن الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 45 عاماً، أو من يعانون من فقر الدم، أو نقص الوزن، أو النزيف المعدي المعوي، أو صعوبة في التنفس.

  • الفحص المعدي المعوي العلوي

يمكن استخدام الفحص المعدي المعوي العلوي في حال عدم معاناةالمصاب من صعوبة البلع، إذ يقوم بشرب سائل يدعى الباريوم ويسمى بوجبة الباريوم، ومن ثم يتم أخذ صورة بالأشعة السينية لكل من المعدة والمريء والأمعاء الدقيقة.

يمكن من خلال هذه الطريقة الكشف عن وجود القرحة.

  • فحص البراز

كما يتم عمل فحص البراز لمعرفة إن كان المريض مصاب بعدوى جرثومة المعدة أم لا.

يُحتمل في بعض الحالات الشفاء من القرحة دون الحاجة لاستخدام علاج، ولكن بذلك تبقى احتمالية ظهور التقرحات من جديد قائمة. ويكون علاج القرحة تحت إشراف الطبيب المختص كالتالي:

علاج القرحة الناجمة عن جرثومة المعدة

في حال كان السبب هو عدوى جرثومة المعدة يتم استخدام العلاجات التالية:

  • المضادات الحيوية

تستخدم المضادات الحيوية للتخلص من العدوى، وأبرز مقترحات العلاج المتضمنة للمضادات الحيوية كالتالي:

  1. تناول كل من مثبطات المضخة البروتينية، مع الكلاريثروميسين، والأموكسيسيلين، والننيتروميدازول لمدة 10-14 يوم.
  2. رباعية بسموث، وتشمل كل من البسموث سبساليسيلات، ومثبطات المضخة البروتينية، والتتراسيكلين، والنيتروإميدازول، إذ يتم السير على هذا العلاج لمدة 10-14 يوم، ويستخدم عند المرضى الذين يعانون من حساسية البنسيلين، أو كانوا قد استخدموا سابقاً مضاداً حيوياً من فئة الماكروليد.
  3. ليفوفلوكساسين، ومثبطات المضخة البروتينية، والأموكسيسيلين، لمدة 10-14 يوم.
  4. طريقة العلاج الهجينة، وتتضمن مثبطات المضخة البروتينية، والأموكسيسيلين لمدة 7 أيام، ثم مثبطات المضخة البروتينية، والأموكسيسيلين، وكلاريثروميسن، ونيتروإميدازول لمدة 7 أيام.
  5. مثبطات المضخة البروتينية، والأموكسيسيلين لمدة 5-7 أيام، ثم مثبطات المضخة البروتينية، والفلوروكوينولون، والنيتروإميدازول لمدة 5-7 أيام.
  • مثبطات المضخة البروتينية (PPIs)

تستخدم مثبطات المضخة البروتينية للتقليل من حموضة المعدة، وتشتخدم لفترة ثمان أسابيع وهي فترة كافية للشفاء من التقرحات.

  • أدوية تقلل من حموضة المعدة

كما يمكن استخدام أدوية أخرى لتقليل حموضة المعدة، مثل:

  1. محصر مستقبلات الهيستامين-2.
  2. مضادات الحموضة، مثل: بيكربونات الصوديوم، وكربونات الصوديوم، وهيدروكسيد الألومنيوم، وهيدروكسيد المغنيسيوم.
  • وقد تساعد بعض الأدوية الأخرى في علاج القرحة، مثل: السكرالفيت، والمیزوبروستول.
  • تجنب تعرض المعدة لكل ما قد يؤدي إلى تهيجها مثل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، والكحول، والنيكوتين وغيرها.

التدخل الجراحي لعلاج القرحة

كما يبقى خيار اللجوء للتدخل الجراحي في حال حصول أي من المضاعفات التالية:

  • حدوث ثقب في المعدة.
  • انسداد في المجرى الهضمي رغم العلاج بالأدوية.
  • حدوث نزيف في القرحة لمرتين أو أكثر.
  • في حال اشتباه كون القرحة سرطانية.
  • شدة وكثرة عودة الإصابة بالقرحة.

هناك العديد من العمليات الجراحية التي تساعد في علاج هذه المضاعفات، كما توجد بعض العمليات للحد من إنتاج السائل الحمضي في المعدة مما يقلل من نسبة تكون القرحة، ورغم ذلك تبقى فرصة عودة الإصابة بالقرحة قائمة.

من الممكن الوقاية من القرحة، إذ يعتمد ذلك على العادات والسلوكات اليومية المتبع وتشمل ما يلي:

  • غسل اليدين جيداً باستمرار لتفادي الإصابة بالعدوى.
  • التقليل من تناول مسكنات الألم.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • التوقف عن شرب الكحول.
  • تناول أطعمة صحية غنية بالخضراوات والفواكه والحبوب.

تزداد أعراض القرحة سوءاً مع مرور الوقت في حال عدم تلقي العلاج اللازم، إذ من الممكن الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية الخطيرة، أبرزها ما يلي:

  • ثقب في جدار المعدة أو الأمعاء الدقيقة، وقد يتسبب بحدوث عدوى، ويعاني المريض في هذه الحالة من ألم حاد ومفاجئ وشديد.
  • النزيف  الداخلي، يحصل نزيف داخلي من القرحة نفسها وقد يؤدي إلى فقدان كميات كبيرة من الدم، وقد يحتاج المريض إلى دخول المستشفى. يشكو المريض في هذه الحالة من الشعور بالدوار وظهور البراز باللون الأسود.
  • انسداد المجرى الهضمي، يحدث نتيجة تكون ندبات في منطقة القرحة، إذ تصعب مرور الطعام عبر القناة الهضمي. يعاني المريض في هذه الحالة من التقيؤ وفقدان الوزن.
  • سرطان المعدة، قد تتطور العدوى بجرثومة المعدة إلى الإصابة بسرطان المعدة، إذ تزداد نسبة الإصابة بسرطان المعدة 3-6% عند المصابين بجرثومة المعدة.

جميع المضاعفات السابقة تعتبر مضاعفات حرجة وقد تحتاج تدخلاً جراحياً.

في بعض الحالات، قد لا تستجيب القرحة للعلاجات السابقة ورغم توقف تعرض المعدة لما يثيرها من مهيجات، ويتوقع في حال حدوث ذلك بعض الأسباب:

  1. إفراز كميات كبيرة من الأحماض في المعدة.
  2. تواجد بكتيريا الملوية البوابية في مكان آخر غير المعدة.
  3. أن يكون سبب وراء هذه الأعراض مرض آخر مثل، سرطان المعدة أو مرض كرون.

Nimish Vakil, Peptic Ulcer Disease, Retrieved February 2019, From:

https://www.msdmanuals.com/home/digestive-disorders/gastritis-and-peptic-ulcer-disease/peptic-ulcer-disease

Graham Rogers, Peptic Ulcer, Retrieved February 2019, From:

https://www.healthline.com/health/peptic-ulcer#prevention

William Blahd, Peptic Ulcer: Causes, Symptoms, and Treatment, Retrieved February 2019, From:

https://www.webmd.com/digestive-disorders/peptic-ulcer-overview#2

BS Anand, Peptic Ulcer Disease Treatment & Management, Retrieved February 2019, From:

https://emedicine.medscape.com/article/181753-treatment

Difference between website, Difference Between a Duodenal Ulcer and Gastric Ulcer, Retrieved March 2019, From: http://www.differencebetween.net/science/health/difference-between-a-duodenal-ulcer-and-gastric-ulcer/ 

 



أدوية لعلاج القرحة

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

15,007 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,208 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بجراحة عامة
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بجراحة عامة