اجهاض اصطناعي

Artificial abortion

ماهو اجهاض اصطناعي

 

  • الإجهاض الاصطناعي هو أخذ أدوية أو القيام بإجراءات طبية لإنهاء الحمل، ويسمى أيضاً بالإجهاض المتعمد.
  • يمكن إجراء هذا الإجهاض في الثلث الأول من الحمل حتى 13 أسبوع من الحمل. وتجري معظم عمليات الإجهاض المستحث خلال الأشهر الثلاث الأولى.
  • الإجهاض في الثلث الأول من الحمل هو أحد أكثر الإجراءات الطبية أماناً. ويمكن القيام به بأمان في عيادة الطبيب.
  • يمكن أيضاً إجراء الإجهاض في الثلث الأول من الحمل من خلال إجراء عملية جراحية (إجراء يسمى الكشط والشفط) أو عن طريق تناول الدواء.
  • ويعد الكشط والشفط النوع الأكثر شيوعاً من الإجهاض.

 

 



هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

علاج اجهاض اصطناعي

طرق الإجهاض الاصطناعي

  1. الطرق الشائعة للإجهاض الاصطناعي هي:

الإخلاء الآلي من خلال المهبل:

تُجرى عادةً بعد مدة 14 أسبوع من الحمل، ويستخدم التمدد والكحت (D & C) عادةً مع عبوة شفط واسعة القطر تدخل في الرحم.

يمكن استخدام الشفط اليدوي (MVA) للحمل الذي تزيد مدته عن 9 أسابيع. حيث ينتج ما يكفي من الضغط لإخلاء الرحم.

لا تتطلب أجهزة MVA المحمولة مصدر كهربائي، وهي أكثر هدوءاً من أجهزة شفط الفراغ الكهربائية (EVA). ويمكن أيضاً أن يتم استخدام MVA لإجراء الإجهاض التلقائي أثناء الحمل المبكر. ويستخدم EVA بعد 9 أسابيع؛ فهو ينطوي على إرفاق زجاجة كمصدر إفراغ كهربائي.  

أما مدة الحمل من 14 إلى 24 أسبوعاً، فعادةً ما يستخدم التمدد والإخلاء (D & E). حيث يستخدم ملقط لتقطيع وإزالة الجنين، وتستخدم زجاجة شفط لتنضح السائل الذي يحيط بالجنين والمشيمة والجنين. ويتطلب D & E المهارة والمزيد من التدريب خلاف الطرق الأخرى للإخلاء الآلي.

إذا رغبت المريضة بتجنب الحمل والحاجة إلى الإجهاض اللاحق، يمكن إدخال (اللولب) داخل الرحم بمجرد إنهاء الحمل (الإجهاض). هذا النهج يقلل من احتمالية تكرار الإجهاض.

 

التحريض الطبي (تحفيز انقباضات الرحم):

 

  • يمكن استخدام الحث الطبي للحمل الذي تقل مدته 9 أسابيع أو أكثر من 15 أسبوعاً. وإذا كانت المريضة تعاني من فقر الدم الشديد، ينبغي أن يتم التحريض الطبي فقط في المستشفى حيث يتوفر نقل الدم بسهولة.
  • يمثل الإجهاض الطبي في الولايات المتحدة نسبة 25٪ من حالات الإجهاض التي أجريت في مدة تقل عن 9 أسابيع.
  • يوجد نظامان فعالان للحمل الأقل من 9 أسابيع، ويحتوي كلاهما على الميفيبريستون مانع الستيرويد البروجسترون (رو 486) والبروستاجلاندين E1 التناظرية الميزوبروستول

كما يلي:

 

  1. النظام القائم على الأدلة: الميفيبريستون 200 ملغ بو، تليها الميزوبروستول 800 ميكروغرام، التي تدار ذاتياً عن طريق المهبل خلال مدة 6 إلى 72 ساعة أو شدقياً خلال 24 إلى 48 ساعة (تتطلب زيارتين فقط)
  2. نظام معتمد من إدارة الأغذية والعقاقير: الميفيبريستون 600 ملغ بو، يليها الميزوبروستول 400 ميكروغرام بو، يعطى من قبل الطبيب في حوالي 48 ساعة (3 زيارات)

 

 

  • النظام القائم على الأدلة هو فعال بنسبة حوالي 98٪ لإنهاء الحمل الذي تصل مدته إلى 9 أسابيع؛ ونظام إدارة الأغذية والعقاقير المعتمد هو 95٪ فعال في الحمل الأقل من 7 أسابيع.
  • تحتاج المريضة إلى المتابعة بعد أي من النظامين لتأكيد إنهاء الحمل، ولتوفير وسائل منع الحمل إذا لزم الأمر.
  • تقلل بعد 15 أسبوع المعالجة الأولية مع الميفيبريستون 200 ملغ من 24 إلى 48 ساعة قبل الاستقراء من مرات الحث. وتستخدم البروستاغلاندين للحث على الإجهاض.
  • تشمل الخيارات المهبلية البروستاجلاندين E2 (دينوبروستون) التحاميل وأقراص الميزوبروستول المهبلية والشدقية والحقن إم البروستاجلاندين F2α (دينوبروست تروميثامين).
  • الجرعة النموذجية من الميزوبروستول هي 600 إلى 800 ميكروغرام عن طريق المهبل، تليها 400 ميكروغرام في الساعة لمدة 3 ساعات لمدة تصل إلى 5 جرعات، أو يمكن استخدام قرصين مهبليين 200 ميكروغرام من الميزوبروستول س 6 ح؛ حيث يحدث الإجهاض في غضون 48 ساعة في حوالي 100٪ من الحالات.
  • الآثار السلبية للبروستاغلاندينات تشمل الغثيان والقيء والإسهال وارتفاع الحرارة واحمرار الوجه وأعراض الأوعية الدموية والتشنج القصبي وانخفاض عتبة الاستيلاء.

 

 

جراحة الرحم (استئصال الرحم)

  • الملاذ الأخير، والذي عادةً ما يتجنبه الطبيب لأن معدلات الوفيات عند هذا الإجراء أعلى. ويؤدي استئصال الرحم أيضاً إلى ندبة الرحم التي قد تمزق في حالات الحمل اللاحقة.
  • يجب التأكد من الحمل قبل أن يسبب الإجهاض. ويحدد في كثير من الأحيان عمر الحمل عن طريق الموجات فوق الصوتية، إلا أن التاريخ والفحص البدني يمكن أن يؤكد أيضاً عمر الحمل بدقة خلال الأشهر الثلاث الأولى.
  • ينبغي النظر في التصوير بالموجات فوق الصوتية دوبلر إذا كانت المرأة في الثلث الثاني من الحمل، والمشيمة بريفيا أو المشيمة الأمامية بالإضافة إلى تاريخ ندبة الرحم.
  • يمكن تأكيد إنهاء الحمل عن طريق مراقبة إزالة محتويات الرحم عن طريق الموجات فوق الصوتية المستخدمة أثناء الإجراء.
  • إذا لم تستخدم الموجات فوق الصوتية أثناء الإجراء، يمكن تأكيد إنهاء الحمل عن طريق قياس المصل الكمي β في الإنسان الموجهة  للغدة التناسلية المشيمية (β-hCG) ومستويات قبل وبعد الإجراء؛ انخفاض بنسبة 50٪ بعد أسبوع يؤكد الإنهاء.
  • ينبغي إعطاء المضادات الحيوية الفعالة ضد بكتيريا المسالك التناسلية (بما في ذلك الكلاميديا) للمريضة في يوم الإجهاض.
  • يستخدم عادةً 100 ملغ دوكسي سيكلين قبل الإجراء و200 ملغ بعده. ويعطى الجلوبيولين المناعي للنساء بعد الإجراء.
  • غالباً ما تتطلب عمليات الإجهاض في الثلث الأول من الحمل التخدير الموضعي فقط، إلا أن الأطباء المدربين قد يقدمون التخدير بالإضافة إلى ذلك.
  • عادةً ما تكون هناك حاجة إلى التخدير العميق في حالات الإجهاض اللاحقة.
  • يمكن أن تبدأ وسائل منع الحمل (جميع أشكال) على الفور بعد الإجهاض في الحمل الذي تزيد مدته عن 28 أسبوعاً.

 

 


هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

مضاعفات اجهاض اصطناعي

مخاطر عملية الإجهاض الاصطناعي

  • الإجهاض هو إجراء منخفض المخاطر. ومن المضاعفات الرئيسية التي تتطلب دخول المستشفى نادرة. خطر الموت من الإجهاض أقل من 1 في 100000، ولكن يزداد قليلاً مع كل أسبوع من الحمل.
  • خطر الوفاة من الولادة هو أكبر ب 14 مرة من خطر الموت من الإجهاض المبكر.
  • لكن كما هو الحال مع أي إجراء طبي، يمكن أن تحدث مشاكل في بعض الأحيان. 
  • تقلق بعض النساء من أن الإجهاض قد يؤثر على صحتهن في المستقبل. 
  • يتفق معظم مقدمو الرعاية الصحية على أن إجهاضاً واحداً لا يؤثر على قدرتك على الحمل أو خطر حدوث مضاعفات الحمل في المستقبل. 
  • قد أظهرت الدراسات الحديثة عدم وجود صلة بين الإجهاض وسرطان الثدي. 
  • بالنسبة للنساء اللواتي لديهن حمل غير مخطط له، لا يوجد فرق في خطر الاكتئاب أو مشاكل الصحة العقلية الأخرى بين أولئك الذين لديهن الإجهاض وأولئك اللواتي لديهن أطفال.

مضاعفات الإجهاض الاصطناعي:

  1. الإجهاض غير المكتمل: تلزم المتابعة إذا كان الإجهاض غير كامل. ومن المرجح أن يحدث هذا بالإجهاض الطبي.
  2. العدوى:  يصف مقدم الرعاية الصحية المضادات الحيوية لمنع ذلك. ويمكن استخدام المضادات الحيوية أيضاً لعلاج العدوى.
  3. نزيف حاد: النزيف البسيط بعد الإجهاض أمر طبيعي. ونادراً ما يكون النزيف كبيراً بما يكفي لإجراء نقل دم.
  4. الإصابات في الرحم والأعضاء الأخرى: خطر هذه المضاعفات التي تحدث خلال الإجهاض في الثلث الثاني من الحمل أقل من 1 في 1000. يزيد الخطر مع طول الحمل.

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
تاريخ الاضافه : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2018-04-29 17:28:37

134 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك
حياة عصفور
حياة عصفور
الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
 م.محمد عيد
م.محمد عيد
السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين
شريف حسين
مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد
شيخه محمد
الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
أطباؤنا متواجدون على مدار الساعة لاعطائك النصائح الصحية
أحصل على علاج معظم الحالات الشائعة وغير طارئة
تواصل مع نخبة من الأطباء الاختصاصيين
Altibbi Login Key 1 2 4