استئصال الرحم

Hysterectomy

ماهو استئصال الرحم

عملية استئصال الرحم (Hysterectomy)

هي عملية يقوم من خلالها الطبيب بإزالة الرحم. خلال عملية استئصال الرحم يقوم الطبيب عادة باستئصال الرحم كاملاً، ويمكن أن يكون مصاحباً باستئصال كلاً من قناة فالوب والمبيضين.

هل عملية استئصال الرحم خطيرة؟

تعد عملية استئصال الرحم من العمليات الكبرى ولكنها ليست بالعملية الخطيرة لقلة أعراضها الجانبية ومخاطرها.


 

استئصال الرحم بعد الولادة

قد يضطر الطبيب في حالات الولادة الطارئة القيام بعملية استئصال الرحم؛ وذلك لإنقاذ حياة الأم، وفي كثير من الحالات يكون سبب عدم قدرة الطبيب على وقف النزيف هو عدوى (تسمم الدم) والمضادات الحيوية غير الفعالة.

 

عملية استئصال الرحم والجماع

يجب التوقف عن الجماع لفترة من 6 أسابيع إلى 8 أسابيع بعد عملية استئصال الرحم. حيث تحسنت معظم حياة النساء الجنسية بعد إجراء عملية استئصال الرحم. وذلك بسبب تخلصهن من الألم أو النزيف الشديد الذي تسبب بإجراء عملية استئصال الرحم في المقام الأول.

إزالة المبيضين خلال عملية استئصال الرحم يمكن أن يضعف الرغبة في ممارسة الجماع، وذلك لأن المبيضين يقومان بإنتاج التستوستيرون وهرمون الاستروجين، وهي الهرمونات التي تعتبر جزء لا يتجزأ من محفزات الرغبة الجنسية.

 

 

 



هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

اسباب استئصال الرحم

أسباب استئصال الرحم

يتم إجراء عملية استئصال الرحم لعدة أسباب، منها:

  • هبوط الرحم: هو إنزال الرحم من مكانه إلى القناة المهبلية.

  • الأورام الليفية الرحمية التي تسبب الألم والنزيف والعديد من المشاكل الأخرى.

  • سرطان الرحم، سرطان عنق الرحم، سرطان المبيض.

  • نزيف مهبلي

  • بطانة الرحم المهاجرة

  • ألم الحوض المزمن

  • سماكة في الرحم



تعتبر عملية استئصال الرحم لأسباب غير سرطانية هي الحل الأخير بعد استنفاد كافة سبل العلاج الأخرى دون نجاحها.


 


 

 


هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

علاج استئصال الرحم

التقنية الجراحية لاستئصال الرحم

تختلف التقنية المستخدمة لإجراء عملية استئصال الرحم حسب خبرة الجراح، والسبب في استئصال الرحم، بالإضافة إلى الصحة العامة للمرأة.

هناك تقنيتان للعملية الجراحية؛ الأولى هي الجراحة التقليدية أو المفتوحة، أما الأخرى فهي عن طريقة الجراحة الصغرى.

 

  • عملية استئصال الرحم بالجراحة المفتوحة:

العملية الأكثر شيوعاً لاستئصال الرحم، هي عملية استئصال الرحم من البطن وهي عملية جراحية مفتوحة. تمثل هذه الجراحة حوالي 65٪ من جميع الإجراءات.

لإجراء عملية استئصال الرحم في البطن، يقوم الجراح بشق 5-7 بوصة، إما صعودًا وهبوطًا أو جنبًا إلى جنب، عبر البطن. ثم يقوم الجراح بإزالة الرحم من خلال هذا الشق.

بعد استئصال الرحم في البطن، فإن المرأة عادة تبقى من يومين إلى ثلاثة أيام في المستشفى. وتكون الندبة واضحة في موقع الشق بعد العملية.

تستغرق مدة عملية استئصال الرحم من ساعة إلى 3 ساعات.

 

  • عملية استئصال الرحم بالجراحة الصغرى:

هنالك عدة طرق لإجراء عملية استئصال الرحم بالجراحة الصغرى، منها:

  • استئصال الرحم المهبلي: حيث يقوم الجراح بإحداث شق في المهبل ويزيل الرحم من خلال هذا الشق. يتم إغلاق الشق، دون ترك أي ندبة واضحة.
  • عملية استئصال الرحم بالمنظار: تتم هذه الجراحة باستخدام منظار البطن، وهو أنبوب مع كاميرا مضاءة، ويتم إدراج الأدوات الجراحية من خلال شقوق صغيرة في البطن أو عن طريق شق واحد فقط. يقوم الجراح باستئصال الرحم من خارج الجسم، عن طريق عرض العملية على شاشة الفيديو.
  • استئصال الرحم المهبلي بمساعدة بالمنظار: باستخدام الأدوات الجراحية بالمنظار، يقوم الجراح بإزالة الرحم من خلال شق في المهبل.
  • استئصال الرحم بالمنظار بمساعدة الروبوت: هذا الإجراء يشبه استئصال الرحم بالمنظار، ولكن الجراح يسيطر على نظام روبوتي متطور من الأدوات الجراحية من خارج الجسم. هذه التكنولوجيا المتقدمة تسمح للجراح باستخدام حركات المعصم الطبيعية واستئصال الرحم عن طريق شاشة ثلاثية الأبعاد.

 


هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

مضاعفات استئصال الرحم

مخاطر وأضرار استئصال الرحم

معظم النساء اللواتي يخضعن لعملية استئصال الرحم ليس لديهن مشاكل خطيرة ومضاعفات لاستئصال الرحم على المدى البعيد. ومع ذلك، يعتبر استئصال الرحم عملية جراحية كبرى ولا يخلو من المخاطر. وتشمل هذه المضاعفات ما يلي:

  • سلس البول

  • هبوط المهبل (جزء من المهبل يخرج من الجسم)

  • تشكيل الناسور (اتصال غير طبيعي الذي يشكل بين المهبل والمثانة)

  • الألم المزمن

  • وتشمل المخاطر الأخرى كالتهابات الجروح، جلطات الدم، والنزيف، على الرغم من أن هذه المخاطر غير شائعة.

 

 


هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

مآل/ تكهن استئصال الرحم

نصائح بعد عملية استئصال الرحم

بعد استئصال الرحم، إذا تمت إزالة المبايض أيضًا، ستبدأ المرأة تعاني من أعراض سن اليأس نفسها. إذا لم تتم إزالة المبايض، فإن المرأة قد تدخل سن اليأس في سن مبكر.

يجب الامتناع عن ممارسة الجنس لفترة من 6- 8 أسابيع وتجنب رفع أشياء ثقيلة لمدة ستة أسابيع بعد استئصال الرحم.

بعد استئصال الرحم، تشعر الغالبية العظمى من النساء بالراحة من مشكلتهن (على سبيل المثال، الألم و النزيف الحاد).


 

 


هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
تاريخ الاضافه : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2018-04-29 17:29:10
137 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك
حياة عصفور
حياة عصفور
الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
 م.محمد عيد
م.محمد عيد
السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين
شريف حسين
مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد
شيخه محمد
الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
أطباؤنا متواجدون على مدار الساعة لاعطائك النصائح الصحية
أحصل على علاج معظم الحالات الشائعة وغير طارئة
تواصل مع نخبة من الأطباء الاختصاصيين
Altibbi Login Key 1 2 4