استئصال الفرج

Vulvectomy

ما هو استئصال الفرج

استئصال الفرج عملية استئصال الأعضاء التناسلية النسائية الخارجية.

 

أنواع عملية استئصال الفرج

يعتمد حجم النسيج المستأصل على مدى انتشار السرطان وطبيعة النسيج المتأثر (نسيج جلدي، عقد لمفية).

لذلك تقسم عملية استئصال الفرج إلى ثلاثة أنواع كما يلي:

  • الاستئصال السطحي للفرج يكون بإزالة الطبقة العليا المتضررة من الجلد وعلى الرغم من نسب نجاحها إلا أنها نادراً ما تجرى لأسباب تتعلق بطبيعة الخلايا المصابة وتوقيت اكتشافه، فكلما كان اكتشافه مبكراً كان الانتشار أقل وبالتالي إزالة أقل للنسيج.
  • الاستئصال البسيط للفرج ويكون باجتثاث الفرج بأكمله.
  • الاستئصال الجذري للفرج بما في ذلك الأنسجة العميقة والبظر والعقد اللمفية، وقلما تكون هناك حاجة لهذا الإجراء.

 

 

تحدث مع طبيب الآن واسأله عن أعراض وعلاج استئصال الفرج مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب استئصال الفرج؟

 

  • يستأصل الفرج بشكل كلي أو جزئي بالإضافة إلى العقد اللمفية وجزء من النسيج المحيط بسبب سرطان الفرج.
  • سرطان الفرج هو رابع أكثر أنواع سرطان الجهاز التناسلي للإناث شيوعاً وقد يحدث بسبب الأمراض الالتهابية التنكسية المزمنة أو الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري إذا ترافق مع التدخين وتثبيط المناعة لفترات طويلة، أو دوائياً بعد زراعة الأعضاء أو بسبب عدوى فيروس العوز المناعي البشري.
  • يُحصر الانتشار السرطاني وإزالته عن طريق العلاج الإشعاعي والعلاج الكيماوي جنباً إلى جنب مع عملية استئصال الفرج.

 


 

 

أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

نصائح للتعايش مع استئصال الفرج

للتعافي بشكل أفضل وتجنب المضاعفات بعد العملية، يجب الانتباه لما يلي:

  • تنصح السيدات المدخنات بالتوقف عن التدخين لمدة لا تقل عن ستة أسابيع قبل موعد العملية لتجنب حدوث مشاكل في التنفس أثناء العملية والاستمرار بالامتناع عنه بعد العملية وذلك لتسريع التئام الجرح.
  • عدم القيام بأي تمارين رياضية أو نشاطات بدنية تتطلب مجهوداً عالياً.
  • عدم صعود الدرج قبل مضي أسبوع على إجراء العملية.
  • عدم حمل الأجسام الثقيلة أو محاولة رفعها.
  • الامتناع عن قيادة السيارة لمدة لا تقل عن أسبوعين.
  • عدم الجلوس لفترات طويلة والمشي بشكل منتظم ويومي.
  • الالتزام بالأدوية وتناولها حسب تعليمات الطبيب وعدم استعمال أي دواء بدون استشارته.
  • شرب كميات كافية من الماء لتجنب الإمساك والضرر بموضع العملية الجراحية.
  • عدم استخدام السدادات القطنية المهبلية.
  • الالتزام بمدة الامتناع عن الجماع التي يحددها الطبيب.
  • عدم تناول العقاقير المنومة وذلك لتسببها بالإصابة بالإمساك.
  • المباعدة بين الرجلين وعدم ضمهما لفترات طويلة.
  • ارتداء ملابس داخلية قطنية واسعة.
  • المحافظة على الجرح نظيفاً وجافاً والابتعاد عن استخدام الغسولات المهبلية والمواد الكيميائية.
  • يمكن الاستحمام بشكل طبيعي.
  • مراجعة الطبيب فوراً عند الشعور بألم حاد، أو ارتفاع درجة الحرارة، أو وجود إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة، أو ألم عند التبول، أو وجود طفح جلدي، أو تورم الأقدام وانتفاخها، أو فتق أحد الغرز أو نزف الجرح.

 

 

ما هي مضاعفات استئصال الفرج؟

لا ينجم عن عملية استئصال الفرج أي مضاعفات أثناء العملية أو حالات وفاة.

قد تتعرض المريضة إلى أحد المضاعفات الآتية بعد العملية:

  • تلف النسيج في منطقة الجرح.
  • عدوى والتهاب الجرح.
  • تورم وتجمع للسوائل في العقد الليمفية (قيلة لمفية) وفي مكان العملية.
  • تكوُن ناسور لمفاوي أو وذمات لمفية.
  • هبوط المهبل.

 

 

ما هو سير مرض استئصال الفرج؟

ما بعد عملية استئصال الفرج

 

  • قد يُلجأ إلى استئصال جزء كبير من النسيج السليم حول منطقة انتشار السرطان مع استئصال الفرج لمخاوف وجود خلايا سرطانية متفرقة فيه
  • يُغلق الجرح بشكل طبيعي - باستخدام غرز قابلة للذوبان أو غرز معدنية تُزال عند مراجعة الطبيب -
  • بعد الانتهاء من الاستئصال ويكون المظهر العام مقبولاً في معظم النتائج
  • أما في حالات أخرى فتؤخد رقع الجلد من أماكن أخرى من الجسم لتغطية الجرح ورقعه
  • يمكن الاستعانة بأخصائي جراحة ترميمية وتجميلية لإجراء رقع الجلد بحسب ما تتطلبه الحالة وذلك بعد انتهاء أخصائي جراحة الأورام أو أخصائي الأمراض النسائية من الاستئصال.
  • يؤدي الاستئصال إلى انخفاض الرغبة الجنسية والشعور بعدم الرضا وذلك بسبب إزالة الأنسجة والنهايات العصبية المسؤولة عن ذلك، لهذا ينبغي مناقشة الطبيب بطبيعة التغير وطرق التكيف معها.

 

 

تاريخ الإضافة : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2019-09-17 11:48:19

112 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك