تثبيت الرحم

Uterofixation uteropexy , hysteropexy

ما هو تثبيت الرحم

عملية تثبيت الرحم تتم باستخدام شريط من شبكة اصطناعية لرفع الرحم ووضعه في مكانه. في نهاية واحدة من الشبكة يتم إرفاق شبكة إلى عنق الرحم والنهاية الآخرى لعظم (العجز أو العجز المقدسة) بالقرب من العمود الفقري. حالما يتم تثبيت الرحم في مكانه، تكون الشبكة داعمة للرحم. يتم إجراء العملية من خلال جراحة ثقب المفتاح (تنظير البطن).

على الرغم من أن عملية تثبيت الرحم تتم بواسطة المنظار وتعتبر نسبياً الإجراء الجديد، تشير النتائج الأولية إلى أنها بنفس فعالية عملية التثبيت التي تجرى من خلال المهبل (العملية القياسية). كذلك في الوقت نفسه تكون نتائج عملية التنظير أكثر قبولاً وتفضيلاً من العملية القياسية، وكذلك أكثر تفضلاً من حيث ملائمتها مع الوظيفة الجنسية ووظيفة المثانة بعد العملية.

 

مزايا عملية تثبيت الرحم من خلال التنظير (Hysteropexy) وتفضيلها على العملية القياسية (المهبلية) أو عملية أستئصال الرحم

 

يمكنك مناقشة جميع العلاجات المتاحة لديك في حالة تدلي الرحم مع طبيبك. حيث يجب أن تقومي بالتفكير في خيار علاج التثبيت بالمنظار ضد شدة حالتك وغيرها من العلاجات المتاحة.

تحفظ عملية تثبيت الرحم بالمنظار الشكل التشريحي للمهبل حيث يتم تعليق الرحم وتثبيته في مكانه الطبيعي من خلال تعزيز الأربطة الضعيفة باستخدام الشبكة. العديد من النساء يخترن عملية استئصال الرحم لأنها تمكنهم من "الحفاظ على الرحم". في حالة النساء الأصغر سناً، قد يتأثر الإختيار بالشعور العام للمرأة والرغبة في الشعور بالشباب وأنها سليمة وعدم التضحية بالرحم. بعض النساء يعبرن عن الارتياح عندما يعلمن أنه يمكنهم الحفاظ على الرحم، كما هو الحال في معظم الحالات التي يفترض فيها أن عملية استئصال الرحم (إزالة الرحم) هي الحل الوحيد.

عادة يتم النصح في عملية استئصال الرحم في حالة اكتمال العائلة وأن المرأة لا رغبة لديها في إنجاب المزيد من الإطفال. وقد يكون الرحم وعنق الرحم ذوو أهمية في الوظيفة الجنسية، وأظهرت الأبحاث أن هذا يختلف من شخص لآخر.

 

مخاطر عملية تثبيت الرحم

معظم العمليات مباشرة وسلسلة وبدون المضاعفات. ومع ذلك، هناك مخاطر مرتبطة مع جميع العمليات. عليك أن تكوني على علم بها عندما تقرري إجراء العملية. وتشمل المخاطر ما يلي:

  • تلف المثانة أو أحد الأنابيب (الحالب) التي تصرف من الكليتين.
  • نادراً جداً، يحدث الضرر للأمعاء.
  • قد يحدث نزيف حاد أثناء العملية. وقد يحدث خثار الوريد العميق (DVT)، وهو التجلط الوريدي الذي يحدث في 1 من 250 امرأة. حيث يتم تقديم الدواء المناسب والجوارب الخاصة للارتداء للمساعدة في منع تجلط الدم من النمو.
  • يجب المراجعة في حالة حدوث التدلي مرة أخرى. إذ أن خطر التدلي خلال الحياة قد يصل إلى 30%. هذا بسبب أن أنسجة الحوض ضعيفة.
  • قد تأكل الشبكة (التآكل) الأنسجة المحيطة وتسبب الضرر لها أو تسبب التهاب. في الحالات الشديدة، قد تحتاج الشبكة إلى أن يتم إزالتها. هذه الحالة تكاد تكون نادرة مع sacrohysteropexy حيث يتم وضع الشبكة حول عنق الرحم وتكون ذات نسيج قوي.
  • يمكن أن تحدث العدوى التي قد تؤثر على الجرح أو المثانة أو الرئة و يمكن أن تتطور حول موقع العملية داخلياً. عدوى العظم يتم علاجها بسهولة بواسطة المضادات الحيوية ولكن يمكن أن تكون العدوى الأخرى أكثر شدة.
  • شق البطن (قص): على الرغم من أن الهدف هو لإجراء عملية جراحية من خلال شقوق ثقب المفتاح، في بعض الأحيان هذا غير ممكن وسوف يستوجب إجراء شقوق أكبر في البطن.

 

على الرغم من أن عملية استئصال الرحم هي عملية آمنة نسبياً والمضاعفات الخطيرة ليست شائعة جداً، إلا أنها لا تزال عملية جراحية كبرى. يجب عليك وعلى الطبيب المعالج أن يزن فوائد ومخاطر الجراحة، ويجب مناقشة العلاجات البديلة. درجة نجاح عملية التثبيت بالمنظار تعتمد على العديد من العوامل. يجب الأخذ في عين الاعتبار أنه على الرغم من أن العلاج الجراحي قد يؤدي الى إصلاح تدلي الرحم، إلا أنه في بعض الأحيان لا يؤدي إلى تخفيف جميع الأعراض.

 

هل هناك ألم كبير بعد عملية تثبيت الرحم؟

معظم المرضى يشعرون بألم بسيط مسيطر عليهم ولكن تصاحبهم بعض النوبات الطفيفة من عدم الارتياح. سيتم استخدام مثبطات آلام قوية أثناء الجراحة، ومن ثم يتم وصف مثبطات الألم البسيطة أثناء الإقامة في المستشفى.
بعض الناس يشعرون بالمرض بعد التخدير حيث يتم وصف بعض الأدوية للسيطرة على الأعراض.

 

ماهي مدة البقاء في المستشفى؟

بعض المرضى يخرجون في اليوم الثاني بعد العملية والبعض الآخر قد يبقى لفترة أطول للسيطرة على بعض الأعراض.

 

ماذا لو كان لدي مشاكل بعد الخروج من العملية؟

على الفور بعد التخريج، إذا كنت غير قادر على تمرير البول، أو في حالة النزيف المهبلي الشديد، انتفاخ البطن أو الألم، تحتاج إلى طلب المشورة الطبية. في وقت لاحق بعد الخروج من المستشفى إلى المنزل إذا واجهت أي من المشاكل التالية، يرجى الاتصال بالطبيب الخاص بك:

للمساعدة:

  • إفرازات كريهة الرائحة من الجرح.
  • درجة حرارة الجسم عالية.
  • الألم عند التبول، أو الدم في البول.
  • صعوبة في قضاء الحاجة.
  • ألم أو تورم في الساقين.

 

أنشطة يجب تجنبها

  • تجنبي رفع الأجسام الثقيلة والرياضة لحوالي 8 أسابيع للمساعدة في الشفاء.
  • ينصح بشرب الكثير من السوائل وتناول الفواكه الطازجة والخضروات لتجنب الإمساك والتوتر ولتفريغ الأمعاء الخاصة بك.
  • أي ﺳﻌﺎل ﺛﺎﺑﺖ ومستمر ﻳﺠﺐ ﻣﻌﺎﻟﺠﺘﻪ حالاً. يرجى الإطلاع على طبيبك في أقرب وقت ممكن في حالة استمرار السعال.

ينصح بالمراجعة بعد 6 أسابيع من العملية.

 

هل العملية دائمة؟

على الرغم من أن العملية مصممة لتكون دائمة، إلا أن هذا لا يمكن ضمانه. هناك قوى قوية تحاول دفع المهبل لأسفل مما قد يتسبب في ارتخاء في الشبكة و تصبح فضفاضة.

يتم زيادة فرصة الارتخاء خلال محاولة رفع الأشياء الثقيلة، والسعال والسمنة. النساء الذين لديهن تدلي في الرحم عادة ما يعانون من ضعف في بقية الأنسجة وبالتالي حتى لو بقي الرحم المدعوم بشكل جيد في مكانه، تدلي جزء مختلف من المهبل قد يحدث.

https://www.rdehospital.nhs.uk/documents/patient-information-leaflets/gynaecology/patient-information-leaflet-laparoscopic-hysteropexy-CW%2017%20003%20001.pdf
http://specializedwomenshealth.com/education/hysteropexy-uterine-lift/

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

787 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,212 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بجراحة نسائية