ترميم قناة فالوب

Salpingoplasty

ما هو ترميم قناة فالوب

 

  • رأب البوق هو إجراء جراحي يهدف لترميم أنبوب فالوب المتضرّر.
  • أنبوبا فالوب هما القناتان الواصلتان بين المبيض والرحم، واللتان تنتقل عبرهما البويضة أثناء فترة الإباضة، ويتم فيها تخصيب البويضة الناضجة مع الحيوان المنوي لتكوين بويضة مخصبة قبل انزراعها في الرحم.
  • يتم تشخيص الحالة بإجراء تنظير للأنبوب، وتصوير أنبوبي فالوب والرحم، وتقييم مدى حاجة المريضة لهذا الإجراء ونسبة نجاحه.

 

 

كيفية إجراء عملية رأب البوق

  • تتم العملية تحت تأثير التخدير العام، وذلك بالشق المفتوح تحت السُّرَّة، أو باستخدام المنظار الجراحي.
  • يشمل الإجراء إزالة النسيج المتندب في أنبوب فالوب، وعمل فتحة جديدة له، وإزالة الجزء المتضرّر من الأنبوب، وإعادة وصل الأطراف.

 

  • تتعرّض بعض السيدات لانسداد في قناة فالوب، ممّا يعيق عملية الإنجاب
  • تلجأ السيدات إلى إجراء رأب البوق لإزالة الجزء المتضرر من قناة فالوب وإعادة وصل الطرفين السليمين.
  • يمكن إجراء هذه العملية للسيدات الراغبات بالإنجاب تحت عمر الخامسة والثلاثين، واللاتي لا يشكين وأزواجهنّ من العقم أو انخفاض الخصوبة.
  • يتم استخدام التصوير بالأشعة السينيّة لتحديد مكان الانسداد ومداه، وتقييم مدى نجاح العملية قبل إجرائها.

 

لا يتم إجراء عملية رأب البوق في الحالات التالية:

  • عمر المريضة يتعدّى الأربعين عاماً.
  • فشل المبيض.
  • تضرُّر قناة فالوب بشكل بالغ.
  • تشوُّه خلقي للتجويف الرحمي.
  • طول الأنبوب المتبقي لا يتعدّى الثلاثة سنتيمترات.
  • التصاقات الحوض واسعة النطاق.
  • عدم إمكانية وصل أطراف الأنبوب بعد إزالة الجزء المتضرّر.
  • عقم الأنبوب غير القابل للترميم.
  • قُطر مَوَه الأنبوب يتعدّى الثلاثة سنتيمترات.
  • وجود عقم عند الزوج وانخفاض فرص الحمل.
  • حدوث حمل خارج الرحم سابقاً.

 

 

نتائج عملية رأب البوق

  • في معظم الحالات يتم حدوث حمل خلال السنة الأولى من بعد إجراء عملية رأب البوق.
  • تتأثر نتائج العملية بطبيعة معطيات الحالة؛ فتكون النتائج أقلّ نجاحاً في حال وجود التصاقات في الرحم، أو تعدّى قطر مَوَه البوق ثلاثة سنتيمترات.

 

ما بعد عملية رأب البوق

  • يتم استخدام المضادات الحيويّة لمنع الإصابة بالعدوى.
  • يمكن للمريضة استخدام مسكنات الألم للتخفيف من حدته.
  • يجب على المريضة عدم ممارسة الجنس لمدة شهر بعد الإجراء الجراحي.
  • مراجعة الطبيب بعد ثلاثة أشهر من العملية لإجراء تصوير للأنبوب. وفي الحالات التي لم يحدث فيها حمل خلال السنة الأولى بعد الإجراء، وفشل العلاج الدوائي لزيادة الخصوبة يتم التأكُّد من وجود انسداد في كلا الأنبوبين وذلك يستدعي اللجوء إلى تقنيات التلقيح خارج الرحم.
  • في حال ثبوت حدوث حمل يجب مراجعة الطبيب بأقرب وقت، وذلك للتأكُّد من مكان الحمل، والتأكد من عدوم وجود الحمل في الأنبوب؛ وذلك لأنّ احتمالية حدوث حمل في الأنبوب ترتفع بعد إجراء رأب البوق وفيه تهديد لحياة الأم إذا تأخّر اكتشافه.

 

 

 

  • حدوث حمل خارج الرحم.
  • حدوث التصاقات في الرحم نتيجة الالتهاب.
  • حدوث نزيف أثناء الجراحة.
  • تضرُّر الأعضاء الداخليّة.

 

 

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

787 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,187 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 5 دقائق

ابتداءً من 0.99فقط
أمراض مرتبطة بجراحة نسائية