عدسات الاسنان (قشور الاسنان)

Lumineer

ما هو عدسات الاسنان (قشور الاسنان)

عدسات الأسنان (قشور الأسنان) هي قشرة رقيقة مصممة لتغطية السطح الأمامي للأسنان لتعديل لونها، أو شكلها، أو حجمها، أو طولها لتظهر بمظهر جيد، وتصنع عادةً من البورسلين (الخزف) أو الراتنج، وتتميز قشور البورسلين بمقاومة أفضل للبقع وتحاكي الأسنان الطبيعية في عكسها للضوء، وتستخدم لعلاج عدد من الحالات التجميلية للأسنان.

أنواع قشور الأسنان:

  • القشور التقليدية: والتي تحتاج إلى تعديلات على هيكل السن، وأحياناً إزالة جزء من السن قد يصل إلى المينا ويعتبر إجراء لا رجعة فيه، وممكن أن يكون مؤلماً وقد يحتاج إلى مخدر موضعي في كثير من الأحيان.
  • القشور غير التحضيرية: قد تتطلب القشرة غير التحضيرية بعض التحضير أو تغيير الأسنان، ولكن هذه التحضيرات والتعديلات أقل من المتبعة في القشور التقليدية، وغالباً لا تحتاج القشور غير التحضيرية إلى استعمال المخدر الموضعي.

من الجدير بالذكر أن عدسات الأسنان تختلف عن زراعة الأسنان؛ فالعدسات هي قشور تغطي السن الأصلي ولكن الزراعة تنطوي على استبدال السن بالكامل.

مميزات عدسات الأسنان:

  • توفر مظهراً طبيعياً للأسنان.
  • تقبُل نسيج اللثة للبورسلين بشكل جيد.
  • تعتبر قشور البورسلين مقاومة للبقع.
  • يمكن اختيار لون قشرة البورسلين، مما يجعل الأسنان الداكنة تظهر أكثر بياضًا.

سلبيات عدسات الأسنان:

  • عملية تركيب عدسات الأسنان لا يمكن التراجع عنها فهي عملية لا يمكن عكسها.
  • التكلفة العالية نسبياً.
  • عدم إمكانية إصلاحها في حال تشققها.
  • تصبح الأسنان أكثر حساسية للأطعمة والمشروبات الساخنة بسبب إزالة المينا.
  • لا يمكن تغيير لونها بعد الصاقها.
  • إمكانية سقوط عدسات الأسنان، ولتجنب ذلك يجب عدم ممارسة ضغط زائد على الأسنان.
  • تعتبر عدسات الأسنان خياراً غير جيد لأصحاب الأسنان غير الصحية، أو الذين يمارسون الضغط على أسنانهم باستمرار خاصة أثناء النوم.
  • إمكانية تسوس الأسنان بعد وضع العدسات.
  • تدوم عدسات الأسنان لعدد معين من السنوات يتراوح من 7 إلى 15 عاماً ويجب تبديلها بعد ذلك.

تستخدم قشور الأسنان في حالات عديدة تشمل:

  • تصبغ الأسنان الناتج عن علاج قناة الجذر أو تناول علاج التتراسيكلين أو الفلورايد بنسبة أعلى من الحد المسموح به، أو بسبب موت عصب السن أو نتيجة لتناول المأكولات أو المشروبات التي تتسبب في تصبغ الأسنان مثل الشاي أو القهوة.
  • تكسُر الأسنان.
  • عدم تناسق الأسنان أو عدم انتظام شكلها.
  • وجود فراغات بين الأسنان.
  • وجود حشوات كبيرة وواضحة في الأسنان الأمامية.
  • تآكل أو تشقق الأسنان.
  • غايات تجميلية بحتة.

يتطلب الحصول على عدسات الأسنان زيارة طبيب الأسنان على مراحل، واتباع الخطوات التالية:

التشخيص ووضع خطة العلاج:

  • شرح المريض لطبيب الأسنان عن النتيجة المطلوب تحقيقها.
  • فحص الطبيب لأسنان المريض، والتأكد من أن استخدام عدسات الأسنان ملائم لحالة أسنان المريض.
  • عمل صور أشعة سينية للفم والأسنان.

التحضير:

يعمل طبيب الأسنان في هذه المرحلة على إزالة ما مقداره 0.5 ملم من طبقة السن الخارجية، وهي كمية تساوي سمك عدسات الأسنان المراد إضافتها.

قد تحتاج هذه العملية إلى مخدر موضعي، ومن ثم يأخذ طبيب الأسنان نموذجاً أو طبعة عن السن وإرسالها إلى مختبر الأسنان لعمل عدسات الأسنان، الأمر الذي يستغرق من أسبوعين إلى أربعة أسابيع، وخلال هذه الفترة يمكن وضع قشور مؤقتة للأسنان ذات المظهر غير اللائق.

إلصاق عدسات الأسنان:

  • قبل إلصاق العدسات بشكل دائم على الأسنان يضع الطبيب الأسنان بشكل مؤقت للتأكد من ملائمة شكلها ولونها، ومن ثم يتم تنظيف الأسنان وصقلها وحفرها للسماح بعملية الصاق قوية، ثم يتم وضع المادة اللاصقة وتثبيت عدسة السن.
  • بمجرد وضعها بالشكل الصحيح يستخدم الطبيب شعاع خاص على قشرة الأسنان مما يجعلها تتصلب بسرعة كبيرة، ومن ثم يتم إزالة أي فائض من المادة اللاصقة.
  • يُطلب من المريض مراجعة الطبيب للتأكد من كيفية استجابة اللثة لعدسات الأسنان وفحص العدسات.
  • في بعض الحالات، بعد إلصاق العدسات مباشرة، قد يشعر البعض بقليل من الخشونة الناتج عن المادة اللاصقة، ويمكن أن يتلاشى ذلك بعد عدة أيام من تنظيف الأسنان بالفرشاة العادية.
  • في حال استمرار الشعور بالخشونة يجب مراجعة الطبيب.

العناية بعدسات الأسنان:

من الخطوات المتبعة في عناية عدسات الأسنان والتي تحافظ على سلامتها وطول عمرها ما يلي:

  • تجنب مضغ الأشياء القاسية مثل الأقلام، أو الثلج، أو الأظافر.
  • عدم استخدام الأسنان أبداً لفتح العبوات.
  • تجنب المضغ على الأسنان الأمامية. تناول الأطعمة القاسية على أسنانك الخلفية.
  • استخدام جهاز خاص للأشخاص الذين يضغطون ويعضون على أسنانهم لاإرادياً ليلاً وأثناء النوم.
  • يجب ارتداء واقي الفم في حالة ممارسة الرياضة.
  • تنظيف الأسنان بشكل جيد باستخدام الفرشاة والمعجون وخيط الأسنان بشكل يومي.
  • مراجعة طبيب الأسنان بشكل دوري لفحص القشور الخزفية، وعلاج أي مشكلة في الأسنان واللثة في بدايتها، مما يضمن سلامة القشور التجميلية وبقائها أطول فترة ممكنة.

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

5,095 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,191 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 5 دقائق

ابتداءً من 0.99فقط
أمراض مرتبطة بصحة الأسنان
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بصحة الأسنان